التميز خلال 24 ساعة

 العضو الأكثر نشاطاً هذا اليوم   الموضوع النشط هذا اليوم   المشرف المميز لهذا اليوم 
قريبا تسديد قروض الجبيل
بقلم : غير مسجل
قريبا


صفحة 3 من 7 الأولىالأولى 123456 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 25 إلى 36 من 74

الموضوع: ويبدأ اللقاء الملائكي مع المناضلة أملي القضماني

  1. #25

    الصورة الرمزية امير الشموع
    تاريخ التسجيل
    Oct 2005
    المشاركات
    9,964
    معدل تقييم المستوى
    630

    رد: ويبدأ اللقاء الملائكي مع المناضلة أملي القضماني



    استاذتي املي اسعد الله اوقاتك بكل خير وهلا وسهلا بك اديبتنا العزيزة
    لى مداخلة ومعلومة يجهلها الكثير هنا


    انتم محتلون من قبل الصهائنة ........
    فماذا يذهب شبابكم الى الجيش ويحملون البنادق في وجوه اخوانهم في لبنان وفلسطين 67؟

    فقد سمعت وقرات عن عرب 48 وكيف تعاملهم الدوله وكيف تعاملكم .......!!!!! (هل لكي ان تفيديني اكثر بهذا الموضوع)

    فلماذا يا ترى لكم حقوق تمارسوها اكثر من هؤلاء ؟

    وكما سمعت ان لكم دستور ولكم شأنكم في الدولة (كديانة درزية ) وعرب 48 مقموعين داخل هذه الدولة بما ان حق المعيشة هناك لهم لان من اتى واغتصب ارضهم هم الصهاينة كما اغتصبت هضبة الجولان

    فهل لي بان اعرف ما قدمتموه لاهل الارض هناك ؟

    سوف اعود لتوضيح بعض الامور
    امير الشموع




    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي


    دعيني مع قلبي ..
    نخوض غمار العذاب ....
    ونكدح فيه وفيه نكابد
    خليكِ مع نواح الفراق ...
    وأنا بــ شيد للآمل قصائد

  2. #26

    الصورة الرمزية عاشقه قمر
    تاريخ التسجيل
    Jun 2007
    المشاركات
    3,550
    معدل تقييم المستوى
    357

    رد: ويبدأ اللقاء الملائكي مع المناضلة أملي القضماني

    اهلا وسهلا بالشاعرة القديرة املي القضماني
    نورتي وشرفتي الملتقى سيدتي

    بعد الترحيب قرأت اسئلة من امير الشموع فهذه الكلمات شدتني لاعرف اكثر عنها

    (كديانة درزية )

    لقد سمعت عن هذه الديانة في اجهزة التلفزيون في فترة الحرب بين اسرائيل وحزب الله
    وكان احد الجنود المخطوفين من قبل حزب الله درزي لكن لا علم لي عن هذه الديانة شيء
    فلو سمحتي سيدتي ان تفيدينا بما عندكِ
    وشكري وامتناني لكِ مقدما
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  3. #27
    كاتبة وشاعرة

    تاريخ التسجيل
    Oct 2007
    المشاركات
    86
    معدل تقييم المستوى
    146

    رد: ويبدأ اللقاء الملائكي مع المناضلة أملي القضماني

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة barywi مشاهدة المشاركة
    هــــــــلا وسهلا بضيفتنا القديرة أملي القضماني وقول حللت سهلا بين أخوتك وأخواتك وأبنائك في هذا المنتدى ونقول آلامك هي آلامنا وجولان جرح عميق في جسد الأمة الإسلامية والعربية والجولان عزيز على كل عربي ومسلم ونتطلع الى اليوم الى ترفف
    عليه علم الجمهورية السورية الشقيقة

    السوالى يا من حملتي هم وطنك وتحملتي مالم يتحمله زعماء الامة العربيه
    اصاحاب الكروش معفنة :

    الماذا النضال المسلح محرم في الجولان

    اختي الفاضلة نظرتك الاوضاعنا العربية وهل فيه امل تصحي الامة من هذا الوهن
    التي تعيشة او نفرط في تربنا العربي واحد تلو الاخر

    تحياتي




    أيها الشامخ وصاحب الحرف الأنيق...
    ما اشعر به من فرح لتواجدي بينكم كبير* وما بي من رغبة عارمة للأسراع بالرد على أجوبتكم المميزة والعميقة* لكن بكل أسف تضطرني الظروف الى بعض الـتأخير كلي ُقة برحابة صدركم وبأنكم ستعذروني ..
    barywi الراق..
    أكيد أنَّ جراحنا واحدة وصدق فينا القول( اذا مرض عضو من جسد تداعت له سائر الأعضاء) وأي جزء من وطننا العربي الواسع والكبير ، يتعرض لأذى سينعكس هذا على كافة أجزائه بشكل من الأشكال*
    نعم نتطلع ليوم نرى به أوطاننا عزيزة شامخة.. وقد تحرر كامل ترابها



    1__ لماذا النضال المسلح محرم في الجولان ؟



    ليس محرما بل مطلوبا لكننا جزء من دولة ذات سيادة، لها تقرير مثل هذا الامر..


    2 __اختي الفاضلة نظرتك لاوضاعنا العربية وهل فيه امل تصحي الامة من هذا الوهن

    التي تعيشة او نفرط في ترابنا العربي واحد تلو الاخر ؟


    جواب:

    أخي الكريم..

    أوضاعنا العربية تمر بطريق مليئة بالتعثر والأنتكاسات. ونمر بمرحلة مؤلمة جدا من التشرذم والأنقسام والتبعية. ولعل الاكثر خطورة هو تعمق حالة الغربة والشعور بالعجز.

    وفي ظل إغتراب القوى الاجتماعية الوطنية الأصيلة عن مصير شعوبها وبلدانها، من غير المستبعد أن تندلع صراعات إقليمية وطائفية غريبة عن نسيج مجتمعاتنا بفعل قوى خارجية تبذل قصارى جهدها لاحداث مثل هذا الشرخ والانقسام في بلادنا الرحبة والمتعددة الالوان الطائفة والسياسية..وهذه التعددية هي مصدر قوة لنا إن أحسنا الاستقادة منها وهي بذات الوقت مصدر إنهيار ودمار، إن تركنا ساحاتنا للقوى الشيطانية التي تبيت لنا الشر والتشرذم.


    الخلافات السياسية أمر طبيعي، ولكن المرفوض هو أن يسود التناحر، التعددية من سنن الحياة (وخلقناكم شعوبا وقبائل لتتعارفوا) ولكن صراعات تناحرية بين افراد الامة الواحدة هذا هو الخطر الحقيقي الذي يشتت الجهود الذي يجب ان تبذل في مواجهة العدو، ومواجهة عملية التجهيل والتمييع الذي يقوم بها اعداء الامة لنبقى متخلفين مقتتلين بعيدين عن انسانيتنا ورسالتنا السمحاء الى العالم.


    معظم النزاعات العربية ـ العربية حسب تصوري، أسبابها خارجية..اما النُّخَب الحاكمة في أقطارنا العربية، فهي بين: نخب مسلوبة الارادة ومغلوبة على امرها فشلت في ان تحقق لبلادها الاستقلال الحقيقي، ولا استطاعت ان تبني تنمية، وان تقوم بعملية تطوير وتحديث كثر الحديث عنها، ونخب اخرى/ قد تكون راغبة حقا بتحقيق مشروعها الوطني والقومي ولا تزال وفية له ولكنها اعجز عن احداث قفزات جدية في هذا المضمار لاسباب عديدة لعل اهمها كون هذه النخب عزلت نفسها عن جماهيرها.


    أما ما يخص صحوة الأمة واليات الخروج من هذا الوهن والضعف... انا مثلكم أعيش يومي بحثا عن جواب على هذا السؤال..ولكن يبقى الأمل موجود ونحن أغنياء ونملك طاقات بشرية هائلة ولنا تاريخ مجيد حافل بالعلم والأدب واصلا نحن من علَّم الغرب الحضارة، والطب، والفلسفة، وعلوم الفلك،الخ..!!! وأعتقد لو حملنا جميعنا أمانة العهد والكلمة، ومحبة الوطن ومخافة الله في نفوسنا، وصدقنا في شعارنا " الوطن أولاً " وبقينا قابضين على جمر كلماتنا، ورضينا بدفع الثمن ولو كان غاليا من أجل استعادة الهيبة لأوطاننا، عندها سيصحو الوطن من كبوتة وغفوته. ( مع إحترامنا وإستثناءاتنا لشخصيات تلعب دورا مهما ووطنيا مشرفا، لكن يد واحدة لا تصفق...)
    التعديل الأخير تم بواسطة شيمـــــاء ; 03-11-2007 الساعة 09:21 PM

  4. #28
    كاتبة وشاعرة

    تاريخ التسجيل
    Oct 2007
    المشاركات
    86
    معدل تقييم المستوى
    146

    رد: ويبدأ اللقاء الملائكي مع المناضلة أملي القضماني

    متي ندمر هذة الاله ?

    عندما نتخلص من {أصحاب الكروش المعفنة }حسب تعبيرك.. ايها المراقب النقي
    وتصبح مقدراتنا بأيدي الشرفاء والمخلصين* من أبناء أمتنا..

    وهم موجودون والحمدالله..

    سنتخلص منهم ومن ألة حربهم بأذن الله، لا أحتلال دام ، كلُّ احتلال الى زوال،هذه سنة التاريخ،
    تحياتي وأحترامي وتقديري
    ..
    التعديل الأخير تم بواسطة أملي القضماني ; 03-11-2007 الساعة 03:58 PM

  5. #29

    الصورة الرمزية الليث الابيض
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    المشاركات
    121
    معدل تقييم المستوى
    163

    رد: ويبدأ اللقاء الملائكي مع المناضلة أملي القضماني

    نرحب بالمناضلة املي القضماني ضيفة شباب اليمن

    ولدي سؤالان :

    1- بعد انسحاب الاحتلال السوري من لبنان لاتزال هناك نفوذ واستخبارات سوريه متواجده الى متى سيضل التدخل السوري في لبنان000


    2- من هو الحاكم بامر الله وماذا يعني لك هذا الاسم ؟
    التعديل الأخير تم بواسطة شيمـــــاء ; 03-11-2007 الساعة 08:26 PM سبب آخر: لـدمـج المشاركتين .

  6. #30


    تاريخ التسجيل
    Jan 2006
    المشاركات
    78
    معدل تقييم المستوى
    172

    رد: ويبدأ اللقاء الملائكي مع المناضلة أملي القضماني

    الاخت المناضلة والكاتبة السورية أمل القضماني
    مداخله واريد منك التعليق عليها وياهلا بك بين اهلك
    في اليمن السعيد يمن الإيمان والحكمة
    وعزف النشيد ؟؟؟

    نعرف ان اسرائيل تتخذ من دول الجوار عمق امني استراتيجي سوريا الجولان الاردن الضفة الغربية
    مصر قطاع غزة وسيناء لاتملك مصر فيها كامل السيادة وذالك ثمن استقرار كل هذه الدول كما اتخذ
    النظام السوري لبنان عمق استراتيجي وترك الجولان في مهب الريح ونحن نرى الاستفزاز من الطيران الاسرائيلي في الاجواء السورية وسوريا تتخذ ظبط النفس وقد كان الثمن كرسي للأبد
    مقابل الجولان للأبد ؟ عفوا لبنان الجنوب ولكن وجدة المقاومه الباسله رفضو المقايضه بتراب لبنان
    الى اي مدى كاتبتنا الساسية تؤمن بهذا الواقع المرير

    ابومدين؟؟؟
    التعديل الأخير تم بواسطة barywi ; 04-11-2007 الساعة 10:49 PM

  7. #31
    كاتبة وشاعرة

    تاريخ التسجيل
    Oct 2007
    المشاركات
    86
    معدل تقييم المستوى
    146

    رد: ويبدأ اللقاء الملائكي مع المناضلة أملي القضماني

    موطن بلا وطن أيها النبيل..

    كرنين القصب صدى كلماتك المرحبة*
    وكالنقش البديع رسمتهم أزهاراً على صدري،
    شكرا ألك ولأناملك الرشيقة التي ترسم صورا بهيه*
    أشكرك من قلبي على ترحيبك الرائع، وسأجيبك على ما تريد وأتمنى أن أرضي ذائقتك المعرفية..


    نعم بعد مرور أكثر من أربعين عاما على الاحتلال* ورفضنا الدائم،حقيقة مواقفنا النضالية في مواجهة سياسة صهرنا ببوتقة الأحتلال، وتأكيدا على أننا سوريون ولا يوجد لنا إنتماء الا لوطننا الغالي الام سوريا، ورفضنا القاطع لسلسلة طويلة من الإجراءات "التعسفية" التي أشرف على تنفيذها بالتهديد والوعيد والإغراءات المختلفة مؤسسة الحكم العسكري الإسرائيلي في الجولان المحتل بهدف دمجنا وصهرنا بالمجتمع الإسرائيلي، ومحاولة تجريدنا من صفتنا الاعتبارية كمواطنين عرب سوريين إحتلت أرضهم وسلبت حقوقهم المشروعة دون وجه حق.{كلها باءت بالفشل الذريع* وقد حولنا قرار الضم ومحاولة تسليمنا الجنسية الاسرائيلية بالقوة، بفضل صمودنا واصرارنا واضربنا الشهير الذي دام 6 شهور*واصدارنا الوثيقة الوطنية المشرفة}سأنقلها لكم في مكان آخر بإذن الله..
    أتى هذا التوجيه من سيادة الرئيس الى الحكومة السورية "حكومتنا"لترفد مشوار أبنائها النضالي، وصمودهم المبهر،بوجه المحتل، بخطوات عملية مباركة، ومهمة وذلك بتوجيه من سيادة الرئيس"الدكتور بشار الأسد"رئيس الجمهورية الى المؤوسسات الحكومية بالعمل على إصدار "رقم وطني" وهويه سورية"لنا" مواطني الجولان داخل الأرض المحتلة. الذي يعني فيما يعنيه لنا انسجاما تاماً مع واقع كوننا سوريون أرضا وشعبا، انتماء يتجاوز الشعور المعنوي والروحي والخطابي، ويسهم بشكل مباشر في وقف سياسة إسرائيل في الابتزاز والمساومة السياسية والوجدانية والإنسانية التي مارستها وتمارسها بحق مواطني الجولان، وعلى وجه الخصوص أولئك الذين يتقدمون بطلبات زيارة ذويهم وعائلاتهم والالتقاء بهم داخل الوطن الام بعد سنوات من الانقطاع والتشرد والتفكك الاسري والعائلي. .
    ان وضع هذا القرار الجرئ والمبارك موضع التنفيذ العملي، وإدخال مواطني الجولان في السجل المدني السوري ورقيا والكترونيا، واعتبارهم جزء من قانون الأحوال المدنية السورية، وكافة القوانين السورية في الحقوق والواجبات بما يتلائم والواقع المفروض عليهم في الأرض المحتلة لتشمل كافة الشرائح الاجتماعية وخاصة أولئك الذين كوتهم سياط الجلادين الاسرائيلين من شهداء وجرحى ومعتقلين سيوفر بكل تاكيد ركائز ودعائم جديدة لرحلة كفاحهم وصمودهم في وجه الاحتلال الإسرائيلي،الذي راهن ومنذ سنوات طويلة على واقع عدم وجود علاقات مؤسساتية بين مواطني الجولان ووطنهم الأم سوريا وساهم في خلق حالة من اللامبالاة الوطنية والاجتماعية والثقافية، لدى فئات وشرائح اجتماعية عديدة في الأرض المحتلة،
    لقد شكلت هذه الخطوة أرتياحا شعبياً ورسمياً، سبقها خطوات مثل: فتح أبواب الجامعات السورية أمام الطلاب لتلقي العلم بها، ،وفتح الطريق أمام رجال الدين لزيارة الوطن، ودعم مزارعي الجولان من خلال تسويق منتوجهم المهدد بالخطر، في الأسواق داخل الوطن، والدعم الإعلامي المتمثل في رفع صوت الجولان، وتسليط الأضواء على مختلف قضاياه ومشاكله ومعاناته في الإعلام المرئي والمسموع والمكتوب، فإسرائيل حاولت فرض سياسة الامر الواقع،بعزلنا والتعتيم علينا، وحرماننا من التواصل،
    لذلك ما قانت وتقوم به الحكومة السورية ممثله بسيادة الرئيس يفوِّت الفرصة على مخطط العدو الصهيوني.
    هنا لا بد من الأشارة الى أنَّ جيلا كاملا لم يحيا أو يلمس مواطنته داخل وطنه،بل بقي حب الوطن والتعلق به والرغبة الملحة للعودة لأحضانه شعور يتناقله الصغير عن الكبير، فكان لهذا التوجيه قيمة مهمة في دعم المسيرة النضالية، مهما طال الاحتلال.
    وسيبقون على العهد بإنتظار عودة الجولان كاملاً الى سيادته الوطنية السورية، رغم أنف المحتل* وأعوانه، ومن يقف وراءه...
    التعديل الأخير تم بواسطة الشرق ; 27-11-2007 الساعة 01:08 AM سبب آخر: بطلب من السيدة أملي القضماني

  8. #32
    الصورة الرمزية الافـhorizonـق©
    تاريخ التسجيل
    Apr 2003
    الدولة
    KSA Jeddah
    المشاركات
    2,887
    معدل تقييم المستوى
    679

    رد: ويبدأ اللقاء الملائكي مع المناضلة أملي القضماني

    اولا اوحيي استاذتنا القديرة بلقيس الجنابي واشكرها على ما تقوم بها من اعمال لا يجدر بفعلها الا من ارتقى بعقله وفهمه الى ما ارتقت اليه استاذتنا القديره
    كما ارحب بضيفتنا الكريمه المجاهدة المناضله أملي القضماني ونتشرف بوجودها بيننا وان كنا في حقيقة الأمر نشعر بالخجل حين نرى امهاتنا واخواتنا وبناتنا وهن يقمن بما القيام به فرض عين علينا نحن الشباب * ولكن عزائنا في ذلك انها تعلم حالنا * فهل تعذرنا ان قلنا ان ليس لنا من الأمر شيء :smile
    لدي الكثير من الشجون للحديث مع انسانه مثلك فهناك الكثير مما نريد ان نعرفه عن جولاننا المحتل * نعم هذا القطر الذي لا نكاد نسمع عنه الا القليل
    كتب اسم الجولان في ذاكرتي وانا طفل صغير لا يزيد عمري يومها عن تقريبا الخمس سنوات * وهي حين صارت معركه في منطقة من ارضنا وسموا تلك الأرض بالجولان وبقي اسمها كذلك الى الان * ولما كبرت قليلا علمت بانها نسبة الى الجولان المحتلة حين كانت تدور فيها معارك .
    سأبقى من المتابعين لهذه الصفحه لأعلم عن احوالكم ما يطمئن قلبي ان شاء الله فانتم اهلنا واخواننا ويهمنا أمركم ونسأل الله تعالى ان ينصركم على من ظلمكم .

    وهنا اسمحي لي ان أهديك هذه الأبيات التي استعرتها من شعراء لغة الضاد.


    قد أبعدنا تخاذلنا عنك يا أملي
    فجهدنا اليوم أن نهدي لك المدحا

    بكى حارث الجولان من فقد ربه
    وحوران منه موحش متضائل


    يا كاسرَ الأصنام قُمْ فانهض بنا
    حتى تصيرَ مُكَسِّرَ الصُّلبان
    فالشامُ مُلككَ قد ورثت تُرَاثَهُ
    عن قَوْمِك الماضين من غَسَّان
    فإذا شككتَ بأنها أَوطانُهُمْ
    قدماً فسل عن حادثِ الجَوْلانِ
    أَوْ رُمْتَ أن تتلو محاسِنَ ذكرهم
    فاسندْ روايتها إلى حَسَّان


    ظَلِلْنَا بِحُوَّارِينَ فِي مُشْمَخِرَّةٍ
    تَمُرُّ سَحَابٌ تَحْتَنَا وَتُلُوجُ
    تَرَى حَارِثَ الْجَوْلاَنِ يَبْرُقُ دُونَهُ
    دَسَاكِرُ فِي أطْرَافِهِنَّ بُرُوجُ
    شَرِبْنَا بِبَحْرٍ مِنْ أُمَيَّةَ دُونَهُ
    دِمَشْقُ وأنْهارٌ لَهُنَّ عَجِيجُ



    خالص شكري وتقديري لك ولجميع المشاركين وعلى رأسهم استاذتنا بلقيس
    تحياتي
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  9. #33
    كاتبة وشاعرة

    تاريخ التسجيل
    Oct 2007
    المشاركات
    86
    معدل تقييم المستوى
    146

    رد: ويبدأ اللقاء الملائكي مع المناضلة أملي القضماني

    أعلن أسفي وخجلي من أنني لم أنتبه لقانون المنتدى لذلك لم أتمكن من وضع ردي على السؤال الثاني للفاضل"مواطن بلا وطن" لذلك سانقله هنا...تحياتي

    __من أين يستمد الجولانيين قوتهم، بينما أشقائهم العرب يتفاوضون همه رضا امريكا، والتنخلص من الكفاح المسلح..
    1_ يستمدونه قوتهم من إيما نهم بعدالة قضيتهم، وعشقهم للوطن والحرية، ومن وحدتهم وتعاونهم ..
    2_ الشق الثاني من السؤال.

    أخطر ما تمر به الأمة اليوم هو فقدان أبنائها ثقتهم بها،وشعورهم أنهم بأمرة حكام مهزوزمون داخلياً، جعلتهم مهمشين، حكاماً أصبحت مهمتم الوحيدة تنفيذ الأوامر الآتية اليهم من الغرب، حتى ولو كانت ضد المصلحة والمنطق، وشعورهم بأنهم تحولو(أي الحكام)بعد فشلهم بصد إعتداءات إسرائيل عليهم منذ مطلع القرن العشرين الى نهايته وابتداء بالقرن الجديد، وشعورهم بأنها الدولة الاقوى، أصابهم بلأحباط وأصبح همهم هو إرضاء إسرائيل، وأمريكا حتى تبقيهم على قيد الحياة أو قل على قيد الكرسي ،

    و ما تقوله أخي الكريم عن ضعف الأمة صحيح، وما قوة إسرائيل المزعومة الا قوة مستمدة من (ضعفنا كعرب وإحجامنا عن قول كلمة الحق)،وعجزهم عن توحيد صفوفهم، والأهتمام بشعوبهم، والعمل على تطوير بلادهم* بدل هذا يرتمون بحضن أعدائهم من أجل أن تمنح لهم لقمة البقاء على عروشهم، فتحولوا الى قطيع يتوسلون للعدو ، ومَن وراءه أن يبقيهم كما قلت سابقا على قيد كرسي،
    المؤلم بالامر سيدي إقتناع العرب بأنهم ضعفاءمع أنهم يملكون كل مقومات وأدوات القوَّة، فهم يملكون منطقة مركزية هي الأهم بالعالم،وهي قبلة أنظار أوروبا وأمريكا*بلأضافة لأمتلاكهم حقول النفط، ومصدر الطاقة والقوة،*والاهم وحدة رص الصفوف وكلمة الله اكبر ..نحن أمةً أكرمها الله في دينه ونبيه المصطفى ورابطة وحدة المسلمين والتي أعجزها هوأنَّ التعددية الطائفية وهي لعبة قذرة تنبه اليها اليهود والاستعمار الاوربي قبل مئات السنين، وعملوا على تنميتها.
    لو أنهم ادركوا قيمة ما يملكون من نفط،،وحضارة ضاربة جذورها عميقاً عمق التاريخ نفسه، لكانت الكرة بيدهم وما كانو مستضعفين.
    من أجل تغييير الوضع، وإستعادة قوتنا وهيبتنا، علينا أن نعيش إمتحان قدرتنا على البقاء* ويجب تحقيق تضامن عربي متين وقوي وبثقة واعية مؤمنة
    بقدرات الامة وقيادة حكيمة وصلبة ومدركة لمهمات المرحلة.


    السكين العربية الاسرائيلية في الضهور طاعنة
    بالنسبة للكفاح السملح مع الأسف "حكامنا" أو للأنصاف {نستثني بعضا منهم}
    ..


    _
    التعديل الأخير تم بواسطة أملي القضماني ; 05-11-2007 الساعة 01:37 AM

  10. #34
    كاتبة وشاعرة

    تاريخ التسجيل
    Oct 2007
    المشاركات
    86
    معدل تقييم المستوى
    146

    رد: ويبدأ اللقاء الملائكي مع المناضلة أملي القضماني

    الاخ الرياشي المحترم
    تحية عربية صادقة أقدمها لأك مني ومن الجولان العربي السوري المحتل..


    السؤال الاول : اغلب الجيل الحاضر في الوطن العربي لا يعرف عن الجولان الا القليل
    بل هناك من لا يعرف عنها .
    * حديثنا امي الفاضله عن الجولان ؟
    السؤال الثاني :هم اهلنا وان بعدوا وفرقت بيننا وبينهم السبل هم منا
    وان سدة الحدود بيننا وبينهم ؟
    * حديثنا عن اهل الجولان ومعاناتهم وحياتهم اليوميه في ضل الاحتلال



    الجولان تاريخيا وجغرافيا لمحة عامة :

    يمتد إقليم الجولان على مساحة /1860/ كيلو مترا مربع في الزاوية الجنوبية من سورية يحده من الغرب فلسطين المحتلة ومن الشرق وادي الرقاد الذي يصله بمحافظة درعا ومن الشمال لبنان ومن الجنوب الأردن ويقع في منطقة الاستقرار الأولى في سورية حيث تصل كميات التهطال السنوي إلى /1000/ ملم ويتموضع على ارض غنية بمياهها مما يضفى أهمية واضحة على المنطقة وأعلى نقطة في الجولان عن سطح البحر تبلغ /2814/ متر في جبل الشيخ واخفض نقطة تصل إلى /116/ م تحت سطح البحر في منطقة ألحمة عند بحيرة طبريا وهذا ما يخلق تنوعا في المناخ يتراوح بين البارد والمعتدل والحار مما يشكل ظرفا مثاليا للزراعة على مدار العام وللسياحة أيضا ولإقامة مشاريع صناعية ترتبط بالمنتوجات الزراعية والحيوانية
    السكان
    القنيطرة عاصمة الجولان عاصمة للجولان الذي بلغ عدد سكانه قبل العدوان الإسرائيلي في /5/حزيران/يونيه/1967/ إلى /153/ ألف نسمة يعيشون في/270/ قرية ومدينتي القنيطرة وفيق
    التدمير
    كانت إسرائيل وخلال عملياتها العسكرية العدوانية تقوم بتدمير متعمد لكل المدن والقرى،التي تمر منها فهي تريد المنطقة محروقة خالية من السكان الذين اضطر معظمهم إلى النزوح ولم يبق منهم إلاحوالي/9/ ألاف مواطن موزعين في قرى مجدل شمس بقعاثا ومسعدة وعين قنية والغجر وسحيتا التي هجِّر سكانها لاحقا "بالقوَّة"إلى قرية مسعدة لبناء معسكر مكانها..
    وأباد الإسرائيليون خلال عدوانهم الكثير من القرى خلال الشهور الأولى للأحتلال وتم هدم /60/ بالمئه من منازل القنيطرة ثم وصلت نسبة الهدم إلى /85/ بالمئه وكان عدد سكانها /20/ ألف نسمة طردوا جميعهم وفور الاحتلال باشر الصهاينة عمليات الاستيطان في الجولان وصادرت/ 352/ الف دونم أي ما يعادل ثلاثة أرباع مساحة الجولان، وأنشأت فوق ركام القرى المهدمة /32/ مستعمرة ومن أهم المستعمرات في الجولان كتسرين /نيف اتيف أفنى/أفيك/الروم/الوني هباشان/اليعادانيعام الخ
    الضم
    في /14/ كانون الأول / ديسمبر /1981/ اتخذ الكنيست قراره بتطبيق القوانين الإسرائيلية على الجولان
    الانتفاضة، والأضراب الشهير

    الاضراب العام الذي نفّذه سكان الجولان المحتل سنة 1982 جسَّد الموقف السياسي والوطني لأهالي الجولان* هذا الموقف الذي يؤكد على تمسكهم بالهوية العربية السورية* واستعدادهم للدفاع عن الأرض السورية كواجب وطني* عليهم القيام به، العام احتجاجاً على قرار اسرائيل بضم الجولان ومحاولات فرض الجنسية الاسرائيلية على سكان الجولان فقط* وإنما كان قراراً بمواجهة المحتل الاسرائيلي ورد العدوان* وإفشال مخططاته الهادفة الى النيل من الموقف الوطني والسياسي لأهالي الجولان عبرَ قرّار اسرائيل بضم الجولان وفرض الجنسية الاسرائيلية على المواطنين العرب السوريين تحت الاحتلال لأهداف سياسية معروفة.
    إن قرار المواجهة مع المحتل الصهيوني لم يبدأ مع بداية الاضراب* ولم ينتهِ بانتهائه* إذ بدأت أعمال المقاومة منذ اليوم الأول للاحتلال* وما زالت مستمرة وبأساليب مختلفة متناسبة مع الواقع السياسي القائم. * كذلك تشهد السجون الاسرائيلية هذا من خلال الاعداد الهائلة من الاشخاص المحكوم عليهم بالسجن لفترات مختلفة لأسباب تنحصر في أعمال المقاومة الوطنية.
    ولعل الوثيقة الوطنية الصادرة عن مواطني الجولان سنة 1981* ومدى الالتزام بالبنود الواردة فيها يؤكد على سلامة هذا الموقف الثابت والذي لا يقبل الجدل. فأهل الجولان المحتل اختاروا طريق المقاومة* واختاروا الاسلوب المناسب وفق الامكانيات والواقع السياسي. ومن يقرأ تاريخ المقاومة الوطنية بالجولان يُدرك تماماً المكاسب التي حققتها نشاطات رجال المقاومة الوطنية* فمخططات خط بارليف وخط ألون في سيناء والجولان نقلها مناضلو الجولان عبر سورية ليعتمدها الجيشان السوري والمصري في حرب تشرين سنة 1973* كما أن لأبناء الجولان المحتل دوراً رئيسي في إفشال المخطط الاسرائيلي القاضي بإنشاء الدويلة الدرزية * وكانوا السباقين بين عرب الأرض المحتلة في تقديم الدعم الاقتصادي والمعنوي لأبناء فلسطين في الضفة والقطاع وقت الحاجة* وسجّلوا في تاريخ اسرائيل أول تمرد أو ما سمي بالعصيان المدني* وكان الاضراب المعلن سنة 1982 محطة إعجاب في الأوساط السياسية استحقت الدراسة على مستويات عالية في مختلف دول العالم.
    وقد اعتقد مَن تابع احداث الجولان أيام الاضراب المفتوح بأن عدد سكان الجولان يفوق المليون* وكم كانت الدهشة عندما يتضح للمتحدث أو المتابع بأن الحديث في الجولان يتناول 14 ألف مواطن ما بين النساء والاطفال والشيوخ.
    ويكفي شرفاً لأهالي الجولان المحتل بأنهم ومن خلال موقفهم السياسي الوطني ثبتّوا الهوية العربية السورية لأرض الجولان وإنسانه* وباءت بالفشل كافة مؤامرات اسرائيل الهادفة إلى طمس الحضارة العربية* وإثارة الخلافات الطائفية في سورية ولبنان نتيجة لسياسة رسمتها سلطات الاحتلال الاسرائيلي على المسار السياسي في الجولان.
    إن الولاء السياسي والوطني لأبناء الجولان المحتل لسورية - الوطن الأم - يُعتبر الأساس في انطلاقة مسيرة الكفاح الوطني لأهل الجولان ضد الاحتلال الاسرائيلي. وبالرغم من مرور 40عاماً على احتلال الجولان لا زال سكان الجولان يرفضون الاعتراف بشرعية المؤسسات الاسرائيلية أو التعاون معها. ولم تستطع هذه السلطات رغم محاولاتها المتكررة من أسرلة مواطني الجولان الرافضين للاحتلال والمتطلعين الى دمشق عنوان حضارتهم وانتمائهم السياسي.


    وفرضت اسرائيل خلال الأضراب حصارا شديدا على السكان وأحضرت 16000 جندي مدججيين بأحدث الاسلحةبالأنتشار بين البيوت وعلى أسطح المنازل في القرى الخمس،وتمت الأعتقالات، والمداهمات الليلية، والأقامات الجبرية،والمواجهة، الخ.!!

    لكنهم أخيرا استطاعوا تحويل القرار الى حبر على ورق...
    التعديل الأخير تم بواسطة شيمـــــاء ; 11-11-2007 الساعة 02:44 AM

  11. #35
    كاتبة وشاعرة

    تاريخ التسجيل
    Oct 2007
    المشاركات
    86
    معدل تقييم المستوى
    146

    رد: ويبدأ اللقاء الملائكي مع المناضلة أملي القضماني

    السؤال الثاني :هم اهلنا وان بعدوا وفرقت بيننا وبينهم السبل هم منا
    وان سدة الحدود بيننا وبينهم ؟
    * حديثنا عن اهل الجولان ومعاناتهم وحياتهم اليوميه في ضل الاحتلال


    بدأت معاناة المواطنين العرب السوريين في الجولان المحتل منذ اليوم الأول للاحتلال عام 1967. وبدأ النضال ضد الاحتلال منذ ذلك الوقت ولا يزال متواصلا حتى يومنا هذا. وقد دخل المعتقلات الإسرائيلية مئات المعتقلين السوريين، الذين دافعوا وناضلوا في سبيل انتمائهم إلى سورية وأمتنا العربية والإسلامية، كما استشهد العديد من الأطفال والرجال والنساء نتيجة الألغام الإسرائيلية المزروعة جانب بيوتهم أو مزارعهم، وما زال اهالي الجولان المحتل يقاومون بحسب ما تسمح به ظروفهم الذاتية والموضوعية، ويدافعون باصرار وثبات عن انتمائهم لوطنهم وأمتهم.

    الوضع الإنساني في الجولان، مأساوي جداً نتيجة توزع العائلات بين الجولان والوطن الأم سوريا ومنع سلطات الاحتلال لنا من زيارة أهلنا. وبخلاف كل المواثيق الدولية، وحقوق الأنسان حرم أهل الجولان المحتل من التواصل مع ذويهم في عمق الوطن الأم سوريا، وشكل هذا مأساة أنسانية حقيقية..فلجوأوا الى إبتكار طرق مؤلمة للتواصل لكنها الوحيدة الممكنة: يقف الفريقان على جانبي الشريط الحدودي المصطنع وينادوا بمكبرات الصوت بالسلام على فلذات الكبد، على الأمهات، والأباء ما يشكل الما نفسيا فظيعا، حتى سميت تلك المنطقة تلة البكاء أو الصيحات..
    وقد حدثت اثناء تلك اللقاءات المؤلمة مآسي تهتز لها الأفئدة..هنا على تلة الصيحات عند اخر بيت في قرية مجدل شمس* تتحرك مجموعة من الأهالي، على أمتداد النظر، يهتفون لبعضهم بالتحية والسلام، والصوت يرتجُّ حزنا والحلق يختنق بالغصة، فلا تعود تسمع الا نحيبا ونهنه، يحدقون النظر عبر أسلاك شائكة إلى جانبي شارع ضيق قديم وغير مستعمل. يفصل بينهما طريق عسكرية وعربات الجيب تقطع الطريق جيئة وذهابا مشوشه عليهم "متعة" اللقاء الحزين..

    يشترك الاهل عبر هذا الخط الدامي بحفلات الاعراس بالغناء والحداء من الجانبين بشكل يثر الالم حد البكاء..أيضا العزاء يتم هكذا عبر مكبرات الصوت.. و"قلوب اسرائيلية" متحجرة ترفض حتى ان تتركهم يسمعون..فترفع من وتيرة مرور الياتها العسكرية حتى تحرمهم من سماع الاصوات..
    تهاجمني الذكريات المؤلمة ويسيح الدمع من عيني وانا اكتب هذه الكلمات.. من يستطيع أن يتمالك نفسه عند تذكر تلك الأم الجولانية التي ماتت قهرا عندما جاء ابنها الذي يعمل استاذا جامعيا في إحدى الدول العربية وبعد انتهاء الحرب طار مع زوجتة واولاده الى دمشق ومنها الى تلة الصيحات ليرى امه ويطمئن عليها.. أخبروها أنَّ ابنها هناك ويريد رؤيتها وسماع صوتها..خرجت من بيتها مهرولة باتجاه ساحة القرية وركضت بأقصى سرعتها تحثُّ الخطى بإتجاه التلة..كانت تلهث متلهفة مشتاقة تغالب دموعا غزيرة على وجنتيها...صاح ابنها بأعلى صوته""صباح الخير يااااااااااااااا يمااااااا" ردد الوادي الصدى، أجابته ((«دخيلك يا أبني الي 34 سنة ما سسسم......». لم تكمل كلمتها. هوت المرأة على الأرض. ماتت. نعم سقطت جثة هامدة..

    لم تستجب سلطات الاحتلال لمطالبنا المستمرة للسماح لنا بالعبور لوطننا الأم لرؤية ذوينا ولكن لم نكف عن المطالبة. وآخرها كان يوم( 8/10/2007) عندما شكلنا وفدا نسائيا وذهبنا للقدس للأعتصام أمم مقر الصليب الأحمر الدولي مطالبين بالضغط على سلطات الاحتلال لتسمح بفتح معبر القنيطرة امامنا لزيارة ذوينا وهذا نص الرسالة الموجهة بأسم نساء الجولان:

    السادة والسيدات أعضاء هيئة الأمم المتحدة..
    السادة والسيدات في منظمة العفو الدولية..
    السادة والسيدات في اللجنة الدولية للصليب الأحمر الدولي..
    السادة والسيدات في منظمات حقوق الإنسان ..
    نداء إلى أصحاب الضمائر الحية
    نحن السكان العرب السوريين في قرى الجولان السوري المحتل، مجدل شمس وبقعاثا ومسعدة وعين قنيا والغجر، نناشدكم عبر هذا النداء بالضغط على سلطات الاحتلال الإسرائيلي لتتوقف عن سياستها القمعية والظالمة بفصلنا عن أهلنا وحرماننا التام من رؤية ذوينا في وطننا الام سوريا الحبيبة.
    العائلات الجولانية تعيش في ظروف لا مثيل لها في أي مكان من العالم، حيث الأسر مشتتة والأبناء محرومون من رؤية ذويهم والآلاف من الأسر تعيش في أجواء قطيعة شبه تامة بين أفرادها وكأنه لا يكفي هؤلاء العذاب من احتلال يجثم على صدورهم وفوق أراضيهم وينهب خيراتها ويعيث فيها فسادا منذ أربعين عاما... تعسف المحتل الإسرائيلي، ورفضه السماح لنا بالتواصل مع أبناء أسرنا وأهلنا في وطننا الغالي سوريا الحبيبة، يخالف القانون الإنساني الدولي وكافة الشرائع وحقوق المدنيين الذين يعيشون في مناطق تحتلها سلطة أخرى وتحميهم اتفاقية جنيف الرابعة، المعقودة في 12 أغسطس/آب1949. وقد أعلنت اللجنة الدولية للصليب الأحمر والأمم المتحدة، بصورة ثابتة، أن الاتفاقية تنطبق انطباقا تاما من الناحية القانونية على المناطق المحتلة عام 1967، وأن سكان هذه المناطق المحتلة هم تحت الحماية بموجب أحكام اتفاقية جنيف الرابعة. قد تقدمنا سابقا بطلبات عدة لفتح معبر القنيطرة أمام سكان الجولان العرب السوريين من أبناء قرانا الخمس والسماح للأهالي بزيارة وطنهم وأهلهم، لكن طلباتنا ذهبت أدراج الرياح، بل رفضت ذلك دون أن تكلف نفسها عناء شرح سبب الرفض. لذلك نتوجه إليكم، ونناشدكم أملين أن تضعوا جهودكم جميعا لمساعدتنا في محنتنا هذه وان تعملوا على حل مشكلتنا دونما إبطاء عبر مطالبتكم الواضحة والمصرة والثابتة لسلطات الاحتلال بالتوقف فورا عن سياساتها اللاانسانية والسماح لنا، عبر معبر القنيطرة، بالذهاب لزيارة أهلنا وذوينا وتأكيد حقنا المشروع بحكم كافة الاعراف الدولية.

    نساء الجولان العربي السوري المحتل
    8/10/2007

    جاء هذا الأعتصام تتويجا لجهود دائمة ومستمرة وتقديم طلبات بالسماح لنا لكن دون فائدة...

    ومن ممارسات الاحتلال أيضاً فرض الضرائب الباهظة علينا لأستنزاف إقتصادنا . ومداهمة بيوتنا ليلا، وأخافة أطفالنا، والاعتقالات المتعددة والدائمة، وفرض قانونها بالقوة، وتغيير مناهج التعليم ، وتغيير الأساتذة الأكفاء بأساتذة غير مؤهلين.الخ...!!!

    بالرغم من غنى الجولان بالماء ووجود أكبر خزان ماء لثروات الجولان الطبيعية ووجود أكبر خزان للمياه في جبل الشيخ، فنحن نشتري الماء وندفع ثمنها رغم أنها لنا، سواء مياه الشرب أو لري المزروعات، ورغم ذلك نحصل على كميات قليلة ومحدودة، في حين يحصل المستوطنون الإسرائيليون على أضعاف أضعاف ما نحصل عليه ومجاناً.
    والجولان أيضا غني بأرضه الخصبة وانتاجه وفير.. غير أنَّ سلطات الاحتلال لا تسمح لنا بتصديرها إلى أي مكان، ولا نجد سبيلاً لتصريفها إلا للتجار اليهود الذين يتحكمون بنا ويتحكمون بالأسعار، { وطبعا يرافق هذا تعتيم أعلامي كبير من قبل السلطات الاسرائيلية}

    معاناتنا لا تقف عند هذا الحد، فقبل الإنتاج وجني الثمار تتعرض آلاف الدونمات من أراضينا للمصادرة من قبل الاحتلال، وكثيراً ما يقتلعون الأشجار المثمرة تحت جنح الظلام، فتأتي في الصباح جماهير الجولان كلها شيوخاً وشبانا ونساء وأطفالاً نتعاون لزرع تلك الأرض من جديد، ونرفع فوقها الأعلام السورية، ولم تتوقف «إسرائيل» عند هذا بل قامت بسرقة التراب أيضاً فتراب الجولان معروف بجودته العالية، فنقلت قوات الاحتلال كميات كبيرة من تراب الجولان إلى صحراء النقب في فلسطين المحتلة لإقامة مناطق زراعية هناك، كما استغلت مواقع الجولان الأثرية والسياحية، فالجولان مشهور أيضاً بمناطقه السياحية التي تجذب أكثر من 3 ملايين سائح أجنبي سنوياً، ففي شهر ديسمبر يستطيع السائح التزلج على الثلج في قمة جبل الشيخ التي ترتفع 2814 متراً عن مستوى سطح البحر، كما يستطيع السباحة في الوقت ذاته في مياه طبريا والحمى الدافئة التي تنخفض 212 متراً تحت مستوى سطح البحر.

  12. #36


    تاريخ التسجيل
    Nov 2007
    المشاركات
    41
    معدل تقييم المستوى
    145

    رد: ويبدأ اللقاء الملائكي مع المناضلة أملي القضماني


    أملي القضماني

    هي خولة الجولان وخنساؤه .. إنها أملي القضماني.. هذه المرأة الشاهقة التي أشكر الأقدار أن شرفتني بمعرفتها عن كثب..

    اختي الفاضلة بلقيس لا شك في أنك توافقينني على أن أملي القضماني مثل يحتذى ليس للنساء فقط.. هي سيرة نضالية يتأسى به كل من يرزح وطنه تحت نير الاحتلال،، وهي المسكونة بالوطن .. امرأة يرزح الجزء الذي تقيم فيه من وطنها تحت نير الاحتلال.. فلم تقعد ولم تركن للعجز والتعلل بالأعذار بل أخذت زمام المبادرة وتحملت مسئوليات جسام تنوء بحملها الجبال.. فكانت أهلا لما تحملت وصبرت وصابرت .. وظفرت وستظفر باليوم الذي ترى فيه العدو يرحل مدحورا عن أرضها.. نسأل الله أن يقرب ذلك اليوم.. لكل أرض عربية محتلة.
    أملي القضماني سليلة بيت نضالي .. فكانت سيرتها امتداد لأولئك الرجال المناضلين الذين تدلي إليهم بأواصر النسب.. لذلك هي دائما شامخة شاهقة...

    الأخت الشاعرة الملكة بلقيس..
    لك كل التقدير والشكر على التعريف بالمناضلة أملي على صفحان هذا المنتدى الكريم..

    فمن خلالك أوجه إلى أختنا المناضلة الفاضلة أملي القضماني سلام وألف تحية .. ومن خلالها إلى كل أهل الجولان..
    مع خالص المودة والتقدير للجميع

    [/SIZE]

صفحة 3 من 7 الأولىالأولى 123456 ... الأخيرةالأخيرة

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. المناضلة أملي القضماني ( ضيفة الشباب اليمني)
    بواسطة فارس محمد في المنتدى ملتقى البيت والأسرة
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 08-11-2007, 11:10 AM
  2. المناضلة أملي القضماني ( ضيفة الشباب اليمني)
    بواسطة فارس محمد في المنتدى ملتقى السيـاسـة
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 01-11-2007, 03:19 PM

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •