Sponsored Links Calc-BMI
الشوق الى الوطن


التميز خلال 24 ساعة

 العضو الأكثر نشاطاً هذا اليوم   الموضوع النشط هذا اليوم   المشرف المميز لهذا اليوم 
Abo Imad عملية أطفال الأنابيب والحقن المجهري
بقلم : سمير رامي
قريبا


النتائج 1 إلى 3 من 3
  1. #1
    الصورة الرمزية المنــسي
    تاريخ التسجيل : May 2005
    المشاركات : 206
    معدل التقييم : 120

    الشوق الى الوطن


    السلام عليكم
    ارجو منكم قبل القراءه ان تستمع الى هذه الموسيقى والتي اسميها شوق
    .
    التحميل هنا
    http://song5.6rb.com/turky/trky/trky-ashwak.rm

    الاغتراب يُذكي جذوة الشوق إلى الوطن.. المغترب هو قطعة من وطنه، من أرضه، من ترابه. رَحَلتْ وأخذت تلعب بها رياح التنقل من مكان إلى آخر، ومن زاوية إلى أخرى،... بوابات المطارات ومداخل الفنادق، والشوارع الليلية، والمطر الهاطل، والاحراج الخضراء، والبحيرات الشاسعة، انما هي مواقد حنين إلى رائحة الأرض.. الوطن ليس شكلاً، وليس تطريزاً، ولا مالاً، ولاغنى، وانما هو روح تحل فيك منذ يوم مولدك، هذه الروح هي النَفَسُ الذي يحركك في الحياة، ويحرك الحياة فيك، وكلما أوغلت في الاغتراب ازدادت هذه الروح اهتياجاً، وحنيناً ووجداً إلى موئلها الأول.. أو إلى فخار تكوينها.. إنك وأنت تسير في طرقات وشوارع الدنيا وقد بعثر الاغتراب ذراتك على الأشجار والأرصفة، لايمكن أن تعيد صياغة ذاتك وتعيد تكوينك الروحي إلا بالتفات إلى الوطن على طريقة الشريف الرضي:
    ولقد أمرّ على ديارهمُ

    وطّلولُها بين البلى نَهْبُ

    وتَلفّتتْ عيني فَمُذْ خَفيتْ

    عَنّى الطّلولُ تَلفّت القَلْبُ

    خارطة الوطن تعيد بناء هيكلك المتداعي.. وزهرة الوطن النابتة في الصحراء تحت وهج الشمس وأحداق النجوم، وصلافة الريح هي التي تُفيقك رائحتها من بين جميع ورود وأزاهير الدنيا. وتثير نشوة الاعتزاز في داخلك.. طبعاً هناك بلداء كالخراف يستمتعون بكل مرعى خصب، وينامون في أية حظيرة تقيهم شر البرد والعراء.. لكنني لا أتحدث عن خراف البشر.. وانما أتحدث عن أولئك البشر الذين رسمت أوطانهم في قلوبهم.. وعلى أحداق أعينهم.. إذ لا أعتقد أبداً أن الوطن المستعار، أو الذي اقتضته الضرورة سيكون بديلاً.. ولا يشعر بلهب الاغتراب والحرمان والنوم على القذى والأذى إلا الذين لا أوطان لهم، أو الذين أخرجوا من ديارهم، أو الذين كتب عليهم شقاؤهم أن يكونوا في هذه المنافي الجبرية. كل أولئك يصابحون الليل وأيديهم على قلوبهم لكي لايموتوا غرباء كالأشباح:

    أصابح الليلَ مصلوباً على أملٍ

    ألا أموت غريباً ميتة الشبح
    .
    وشكرا
    .
    .المنسي
    :36_3_12: :36_3_12: :36_3_12:

    ساعد في نشر والارتقاء بنا عبر مشاركة رأيك في الفيس بوك



  2. #2


    تاريخ التسجيل : Apr 2005
    المشاركات : 787
    معدل التقييم : 139
    ناجــي غير متصل

    لاتحرق النار الا رجل واطيها والغربة ما يحس بها الا من انكوى فيها يا اخي نحن اليمنين
    عائشين في الغتراب من زمن قديم ولا اعتقد انهم يستقرون في عصرنا الحاضر العددتة عوامل
    اخطرها الفساد وقلت الموارد وعدم العدالة وتماحك السياسى بين الاحزاب بدل ميصلحو البلاد يخربون فيها
    هذة مصيبتنا في اليمن نعم مصيبة فية مثل قديم يقول يتعلمون الحلاقة على رؤس اليتاما والاحزاب عندنا يتعلمون الديمقراطية ولا يعرفو معناها قد سبق لهم وتعلمو علينا الاشتركية في الجنوب وتعلمو الراس مالية في الشمال ولافلحو كلهم انهكو الشعب والله ان اليمن ابتلى باهلة وربي يعين والسلام عليكم والى موضوع ثاني عسى من يتعض
    :36_1_47: :36_3_12: :36_1_13: :rose:


  3. #3

    الصورة الرمزية المحروم

    تاريخ التسجيل : Oct 2003
    المشاركات : 189
    معدل التقييم : 138
    المحروم غير متصل

    شكرا أخي العزيز

    موضوع يدق على الوتر الحساس . يستاهل التأمل والتفكير .

    ولكن ما الداعي لهذه المقطوعة الموسيقية فلا أظنها موسيقى يمنية .


    أبحث عن المستحيل في زمن المستحيل

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

تعليقات المفسبكين

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
Facebook Comments by: ABDU_GO - شركة الإبداع الرقمية