المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : مهلنيش (2)..



الإكـلـيـل
17-08-2011, 07:38 AM
يمضي العمر ولا نحس نحن بمروره..
لا نحس أن شيئاً ما تغير في حياتنا..
وكم أن عمرنا قصير..
ولا ننتبه لذلك إلا عندما نعود لذكريات الطفولة..
ونلتقي أصدقاء الطفولة والفتوة..
نجد أن كلٌ منهم قد تغيرت ملامحه..
ويجدون هم أن ملامحنا قد تغيرت..
ونجد الأطفال وقد أصبحوا شباناً...!
****


آهٍ.. ما أجهلنا هنا..
ما أجهلنا بأنفسنا..
ما أجهلنا بالحياة..
ما هي إلا سنوات.. ونصبح ذكرى..
ليت شعري.. ماذا فعلنا وسنفعل بعمرنا القصير..؟
وهل ما نهتم به هو الأهم..؟
حزنٌ، حبٌ، حربٌ، موتٌ، جهلٌ...
ثم نمضي صفحةً طويت.. لها ما لها وعليها ما عليها..


.......
كلما لمعَ سرابٌ.. ظننتهُ ماءً.. ..



****


أكبر صفة تميز أغلبيتنا، هي أننا نجيد خذلان بعضنا..

الإكـلـيـل
18-08-2011, 06:28 AM
هل عدت.. ..؟..

لا.. لأن الدموع لم تجف أصلاً..
لأن القلب فضل العذاب، على الانكسار..
وفضل السراب على الماء الجبان..
دعيني أنثر دموعي على أشلاء أملٍ تخلد في الذاكرة..
دعيني أبكي أطلال وهمٍ كان جنةً من حنان..
دعيني فإن الأمل كاليأس..
يمران بذات الطريق.. ولا يصلان..
دعيني فليس في الحياة ما يستحق الندم ولا العتاب..
دعيني.. فالعمر لا يكفي لفرز الخطأ من الصواب...
دعيني أكتب..
فما الأيام إلا ورقٌ نسطر فيها.. ونفنى وتبقى هي..
دعيني أكتب فإن الحرف يستطيع البقاء..
دعيني أبحث عنك.. في سحب الغيب ..
في الأفق الأوسع الرحب.. أفق الأماني.. الدعاء..
وطن العدم القادم الذي نجهله...

الإكـلـيـل
18-08-2011, 07:47 AM
تعديل:
دعيني أنثر حروفي على أشلاء أملٍ تحطم عند قدميك..
دعيني أبكي أطلال وهمٍ كان جنةً وجنونْ..
دعيني فإن الأمل كاليأس..
يمران بذات الطريق.. ولا يصلان..
دعيني فإن الحب كالحرب..
دماءٌ.. وأشلاء.. وقاتلٌ وقتيلُ..
دعيني، فإن العدم كالوجود..
لا نسعد في أيٍ منهما سوى بالخيال...

الإكـلـيـل
20-08-2011, 06:29 PM
حتى المنايا اللواتي خاض عنترةٌ . . رجعن أصبى، لهنَّ الآن مُوضاتُ
ماذا تطوّر غير المُسخ يازمني؟ . . مَن قال هذا؟ سكوت الكل إسكاتُ

(البردوني)

الإكـلـيـل
21-08-2011, 08:37 AM
وأُريدُ أُن أُحيا …
فلي عَمَلٌ على ظهر السفينة . لا
لأُنقذ طائراً من جوعنا أَو من
دُوَارِ البحر ، بل لأُشاهِدَ الطُوفانَ
عن كَثَبٍ : وماذا بعد ؟ ماذا
يفعَلُ الناجونَ بالأرض العتيقة ؟
هل يُعيدونَ الحكايةَ ؟ ما البدايةُ ؟
ما النهايةُ ؟ لم يعد أَحَدٌ من
الموتى ليخبرنا الحقيقة …
أَيُّها الموتُ انتظرني خارج الأرض ،
انتظرني في بلادِكَ ، ريثما أُنهي
حديثاً عابراً مَعَ ما تبقَّى من حياتي
قرب خيمتكَ ، انتظِرْني ريثما أُنهي
قراءةَ طَرْفَةَ بنِ العَبْد . يُغْريني
الوجوديّون باستنزاف كُلِّ هُنَيْهَةٍ
حريةً ، وعدالةً ، ..

(درويش رحمه الله)

الإكـلـيـل
22-08-2011, 07:45 AM
"فجر شعورك زلزالاً وبركانا.. ودس على الظلم أشلاءً وجثمانا
ودوها صيحةً في الكون صاخبةً.. مات الطغاة وعاش الشعب سلطانا
مات الذين أجاز الله لعنتهم .. في محكم القول إنجيلاً وقرآنا"

"والظالمون وإن كانوا جبابرة".. هم أضعف الناس تفكيراً وإيمانا
لو كان للشرع ذكراً في قلوبهم .. لما تحدوا دروس الدهر أزمانا
وليس تُعمى عن الأشياء أعينهم.. بل بالقلوب يرون الشيء عميانا


عشرات الآلاف من الشهداء..
صديد وعذاب أشهر في صدري وفي صدر كل عربي..
دعوني أبتسم.. اللهم لك الحمد.. اللهم ارحم الشهداء......



(الثلاثة الأبيات الأولى للمرحوم إدريس حنبلة
والثلاثة الأخيرة من كلماتي..)

الإكـلـيـل
23-08-2011, 09:50 AM
هل تسمعين خفق قلبي؟
خذلتني الأيام... وتجرعت شتى مرارات الحياة
بعد أكثر من عام ... أقتات من وهمٍ يصور لي أن ريحاً ستعيدك إلي..
هل تشعرين أنني كالطفل الشريد أبحث عنك..
هل تشعرين بألمي؟
هل تسمعين خفق قلبي؟
هل رثيت القلب يوماً.. وهو يصاعد نهداً تندى لها كل مقلةٌ..
ما هذه الحياة.. !
أريد أن أنساك ولو يوما..
ولو ساعة.. ...
"انظري رقصي وضحكي فرحا.. وأنا أحمل قلباً ذبُحا
ويراني الناس روحاً طائراً .. والجوى يطحنني طحن الرحى"

الإكـلـيـل
24-08-2011, 04:29 AM
http://images.go-makkah.com/upload/images/dossiers/go-makkah-hajj-oumra-682161-doua-arafahjpg.jpg


اللهم خالق كل شيءٍ ومالكه. عالم ما في الصدور..

تعلم ما في نفسي،


فاكتبه لي،

واكتب لي به خيراً، إنه لا يعجزك شيءٌ في السموات ولا في الأرض..

وإنك على كل شيءٍ قدير..

الإكـلـيـل
27-08-2011, 04:47 AM
الحمدلله الذي وفقني لقيام ليلة القدر..
اللهم ربنا لك الحمد ، أنت قيِّمُ السماوات والأرض ومن فيهن ،
ولك الحمد أنت نور السماوات والأرض ومن فيهن ،
ولك الحمد أنت ملك السماوات والأرض ومن فيهن ،
ولك الحمد أنت الحق ووعدك الحق ، ولقاؤك حق ، وقولك حق ، والنار حق ، والنبيون حق ، ومحمد حق ، والساعة حق ..
اللهم لك أسلمت ، وبك آمنت ، وعليك توكلت ، وإليك أنبت ، وبك خاصمت ، وإليك حاكمت ،
فاغفر لي ماقدمت وما أخرت وما أسررت وما أعلنت ، وما أنت أعلم به مني ،
أنت المقدم وأنت المؤخر ، لا إله إلا أنت ولا إله غيرك "...

اللّهم يا واصِل المُنقَطِعين أَوصِلنا اليك
اللّهم هَب لنا مِنك عملا صالحاً يُقربُنا اليك

اللّهم الطُف بِنا في قضائِكَ وقَدَرِكَ لُطْفاً يليقُ بِكَرَمِكَ يا أَكرَمَ الأَكرَمين
يا سمَيعَ الدُّعاء
يا ذا المَنِّ والعَطاء
يا مَن لا يُعجِزْهُ شيءٌ في الأَرضِ ولا في السَّماء

اللَّهُمَّ أَغْنِنِي بِالعِلْمِ ، وَزَيِّنِّي بِالحِلْمِ ، وَأَكْرِمْنِي بِالتَّقْوَى ، وَجَمِّلْنِي بِالعَافِيَةِ.
اللَّهُمَّ إِنِّي أَسْأَلُكَ عِلْمَ الخَائِفِينَ مِنْكَ ، وَخَوفَ العَالِمِينَ بِكَ ، وَيَقِينَ المُتَوَكِّلِينَ عَلَـيْكَ ، وَتَوَكُّلَ المُوقِنِينَ بِكَ ، وَإِنَابَةَ المُخْبِتِينَ إِلَيْكَ ، وَإِخْبَاتَ المُنِيبينَ إِلَيْكَ ، وَشُكْرَ الصَّابِرِينَ لَكَ ، وَصَبْرَ الشَّاكِـرِينَ لَكَ ، وَلَحَاقاً بِالأَحْيَاءِ المَرْزُوقِينَ عِنْدَكَ.


اللَّهُمَّ اغْفِرْ لِي ، وَارْحَمْنِي وَاهْدِنِي ، وَعَافِنِي ووسع في رزقي ، وَاجْبُرْنِي ، وَارْفَعْنِي.

اللهم يا عليمٌ بمافي الصدور، يا من لا يخفى عليه شيءٌ في الأرض ولا في السماء
تعلم ما في نفسي،
فاكتبه لي
واكتب لي به خيراً..
إنك على كل شيءٍ قديرْ..

اللَّهُمَّ أَرِنَا الحَقَّ حقَّاً وَارْزُقْنَا اتِّبَاعَهُ، وَأَرِنَا البَاطِلَ بَاطِلاً وَارْزُقْنَا اجْتِنَابَهُ .
اللَّهُمَّ آتِ نَفْسِي تَقْوَاهَا ، وَزَكِّهَا أَنْتَ خَيْرُ مَنْ زَكَّاهَا، أَنْتَ وَلِيُّهَا وَمَوْلاهَا .
آمين.. آمين.. آمين

الإكـلـيـل
27-08-2011, 07:26 PM
تذكرت مؤخراً أنني أخطأت خطأ ليس بالسهل.
لن أغفر لنفسي ذلك الخطأ.....
فهل تغفرين لي.. كنت يومها مجنوناً بك..
الآن صحوت..

الإكـلـيـل
27-08-2011, 09:04 PM
رحمةٌ أنت فهل من رحمةٍ .. لغريبِ الروحِ أو ظامئها
يا شفاء الروح
روحي تَشتكي..
ظلمَ آسيها إلى بارئها...

أعطني حريتي أطلقٌ يديّا.. انني اعطيتُ ما استبقيتُ شيّا
آه من قيدك أدمى معصمي..
آه من قيدك أدمى معصمي..
لمَ أبقيهِ..
وما أبقى عليّا
ها أنا جفتْ دموعي فاعفُ عنها..
انها قبلَك لم تبذلْ لحيْا


(ابراهيم ناجي رحمه الله)

الإكـلـيـل
28-08-2011, 12:49 PM
http://www3.0zz0.com/2011/08/28/08/726984675.jpg

يا أيها الأمل الذبيحْ.. آما ترى يزداد بُعدهْ..؟
لا غايةً محسوسةً لأجح خلفكَ..
أينما يممت وجهي..
لا أراه ولا أعود..
من ذات حلمٍ بالكرى بدأ الطريقْ..
وكنت أحسب أنني في قبضتي..
فمضيت تأخذني.. إلى بحرٍ عميقْ
وأريد أن أنسى.. ولا جدوى..
تقول لي انتظر..
فالغيب يحبل بالحياة... وقد يعود..
وغداً ستجني ما تريد..
وأتى غدي..
وأنا.. أنا المقتول أشواقاً إليه..
أرتل الأحزان أبياتاً..
وأنظر في السحاب.. متى ستمطر..
إنما لا برق يبدو في السماء ولا رعود..

يا أيها القلب الجريحْ.. متى أراك تفك قيدهْ..
الحزن يلبسني ويأخذني إلى ما لا أطيقْ..
وتلاحق الأيام يأكل من مدى عمري...
ويقتلني التمرغ في الطريق..
وأراك رغم الصد، رغم اليأس، رغم البعد..
مقيداً في الأرض.. تنتظر الربيع...

يا أيها الزمن الكسيح.. أرأيت سهمكَ ما أحده..؟
هل أنت تدرك من أنا..؟ ماذا أقول؟
إني عبرتكَ مكرهاً.. وبلا رفيقْ..
ما كان عمري هاهنا عبثاً..
ولكن كان درساً...
كيف تفعل بالجميل.. تحيله ناراً..
قد كنت أسعد ما أكون لأنني..
قلبٌ بحجم الكون حُباً؛
بل يزيدْ..
إذ كان لي في الأرض روحٌ يستحق محبتي..
قد كان حلماً.. ربما..
لكن سهمكَ حط في قلبي..
وحولني شريدْ..
في اليأس أسبح.. في الجراح..
أظمأ وأشرب أدمعاً..
والقلب قبر فيه قد دفنت ملايين المنى..
هل أنت تدرك أن حزني فيك أصعب ما يكون؟

يا أيها الكون الفسيح.. أفيكَ خيطٌ من مودهْ..
من أين نبعٍ جاء هذا الحب..
وأيةً غايةٍ ولى الحبيبْ.. ؟
تُفنى جذور الابتسامة.. تلبس الدنيا القبيحْ..
قطعت رياح الطيبين.. وغادروا حتى فنوا..
وأنا هنا في الأرض أغرب ما أكون..
لا أستطيع السير بين الشوك..
وما لي إي جنحٍ كي أطيرْ..
فبرغم وسعكَ أيها الكون الفسيح..
أراك لا تسع الكرام..

(28/8/2011)..

الإكـلـيـل
29-08-2011, 05:51 AM
http://a4.sphotos.ak.fbcdn.net/hphotos-ak-ash4/311506_2071978121931_1319235203_32377557_4848646_n .jpg



عيدٌ بـ(أضبح) حالٍ عُدتَ يا عيدُ.. في كل عامٍ وللأحزان تجديدُ
على الفقير يزيـد الفقر علتهُ.. أما الغني فللأموال تـزييـدُ
أما الأحبة، لا تسأل لتفتح في.. قلبي صديداً فتنداح التناهيـدُ
بانوا فودعت قلبي يوم بعدهمُ.. وعاش يصحبني همٌ وتسهيدُ
وفي الخيال أنا ألقاهمُ شبحـاً.. أظن أني وإن غابوا لمرصـودُ!
ما للسنين أراها كلما حبلت.. نشقى لها ثم إن الجرح مولـودُ
ما عاد يفرحنا عيدٌ ولا أملٌ.. وكيف نفرح والشيطان معبـودُ؟
لاقيت من هذه الدنيا شدائدها.. كأنني لصروف الدهر مقصودُ
إن الأماني التي كانت تضاحكني.. أضحت حروقاً لها في القلب أخدودُ

ر. ي.
29/8/2011

الإكـلـيـل
29-08-2011, 08:56 PM
إن الأماني التي كانت تضاحكني.. أضحت حروقاً لها في القلب أخدودُ
"لم يترك الدهر من قلبي ولا كبدي.. شيئاً تتيمهُ عينٌ ولا غيدُ"

الأخير للمتنبي..

الإكـلـيـل
09-09-2011, 02:03 AM
لا أحد إلا أنا..
غريبٌ..
هل من جديد؟
لا جديد..

لا شيء سيصبح أكثر سوءاً..
كما لا شيء سيصبح أفضل حالاً..

حريق اعصاب على الفاضي...
بلاد.. حرب.. أهل .. عيد.. أصدقاء..
وكله وهم..

الإكـلـيـل
11-09-2011, 04:04 AM
ماذا أكتب..
الأشواق.. الأحزان.. الجراح؟
ولمن أكتب؟
للريح، للتاريخ؟
ومن أشكو ؟
الحبيب، الوطن، الأصدقاء، الأهل؟
أريد أن أحلق في الريح، وأنثف بعضاً من جراح تقتات..
ليس جرحي ليلى، أنا جراح قديمة جداً..
أنا الإنسان..
سأعترف لها:
أنني أنا من آلمتها ولم تؤلمني هي..
أنا من جرحتها ولم تجرحني هي..
لأنني أحببت فوق طاقتي..
ولست وحدي من يبكي..
لم يكن ذنبي، ولكن حظي سيء..

سأقول للوطن:
آسف .. لقد كان ذنبي، لقد أحببت أكثر مما تظن..
ورجوت بك "عظيماً فلم أجد بك إنسانا..
آسف.. لقد أتعبني حبك..
حظي وحظك سيئان!..

سأقول للأصدقاء:
آسف، لأنني ظننت بكم خيراً.. ولم أدر ما تخفيه بعض النفوس..
آسف.. لأنه ليس ذنبي ولا ذنبكم..
بل إن الحياة ليست ساحة للفضلاء..
السعيد بيننا هو الغبي..
لأنه ابتسم لرقص الحياة السرابي..


.. من شخابيط العيد:

لما رأى الدهر أن الحق يلبسني.. وأن قلبي لغير الحق جلمودُ
أحالني لغرامٍ، كان لي قدراً.. لبسته، وقضاء الله محمودُ
ربيته فشبا واشتد ساعدهُ.. فاقتات مني وباب الوصل مسدودُ
وكلما ازداد يأسي فيهم وربا.. انصب للشوق والأشجان تصعيدُ
ما أعجب الحب! قتلاهُ بلا عددٍ .. ولا قضاةٌ ولا عدلٌ وتأييدُ!

لو يعلم الناس ما لاقيت من زمني.. تعجبوا أن لي نبضٌ ومجهودُ
ولو دروا ما الذي أرجوه من زمني.. لاستوعبوا أنهم موتى "قراميدُ"..
إذا فتشت على جرحٍ بذاكرتي.. من الحياة وما أنا منه مجلودُ
علمت أن جراح اليوم من كبرٍ.. لعمرِ جرحٍ له عمقٌ، وتمهيدُ

من أين أفرح؟ أحزاني مخلدةٌ.. عيدي مفارقة الدنيا وتعييدُ
لا شيءٌ أطيب من لقيا معذبتي .. إلا ابتسام بلادي إنه عيدُ
متى أرى يمن الإيمان مرتفعاً.. والحق حياً له روحٌ وترديدُ
قالوا صحا الشعب قال، اليوم كلمته.. لا تبتئس إن وعد النور موعودُ
فقلت ما تطلع الأنوار في بلدي.. إلا لتظهر من أحزانها السودُ


(الإكليل: سبتمبر2011)

الإكـلـيـل
11-09-2011, 04:26 AM
"لا يقبض الموت نفساً من نفوسهمُ.. إلا وفي يدهِ من نتنها عودُ"..

المتنبي..

الإكـلـيـل
11-09-2011, 01:08 PM
http://www13.0zz0.com/2011/09/11/09/532083816.jpg







الميت الحي!




هل حقاً أن ذلك كله حدث؟
يا له من غباء..
هل حقاً أنني أحببتها وتيمت بها.. وكتبت فيها بكل بحور الشعر..
ما نشرت وما لم أنشر..
يا لها من حماقة..
لقد حدث حبها وافترقنا قبل أن أفكر مجرد التفكير بها..
فكل حدث يحدث إمكاناً أو حلماً قبل حدوثه..
وحدث عندما التقينا في الحلم..
كان سيلاً مر بي أفقدني القدرة على المقاومة..
وخلفني رسماً غير ذلك... وحياةً غير تلك..
أحدث تشققات في تربة القلب.. لا تلتئم..
طاف بي في عالم الحزن الكبير...
كأنها اشترتني وغيرت اسمي وباعتني.. فهل تذكر؟
باعتني للجراح واليأس.. واشترتني من الأمل والحرية..
عندما غابت.. نظرت إلي وأنا ذلك الطفل..
ليس بيدي شيء..
لم أجد من أسأل عنها..
علقت نفسي بحبال الوهم.. التي كلما جئتها تبدت سراباً..
وما كان مني إلا أن أبحث عن نماذج مشابهة لكي أضمد جراحي من جراحها..
فكانت قصتي مع الأدب والشعر..
قبلها لم أفكر يوماً أنني سأكتب بيتاً من الشعر..
قبلها لم أكن أتخيل أنني سأكون يوماً عبداً لوهم.. وحراً فيما سوى ذلك..

"يا للقلوب لملتقى اثنينِ.. لا يعلمان لأيما سَبَبِ
جمعتهما الدنيا غريبين.. فتآلفا في خلوةٍ عَجَبِ
عجباً لقلب كان مطمعه.. فرحاً فجاء الأمرُ بالعكسِ!!
وأشدّ ما في الكون أجمعه.. بين القلوب أواصرُ البؤس
عجباً لنا! في لحظةٍ صرنا.. متفاهمين بغير ما أمدِ!
يا مَن عرفتك أمس! هل كنا.. روحين ممتزجين في الأبدِ؟!
ظمأٌ على ظمإِ على ظمإِ.. ومواردٌ كثرٌ ولم أردِ"

...
لقد وقفت أمامها.. ولم أقف أمام أحد من الخلق تلك الوقفة الضعيفة الذليلة..

"فصحت بها إلى أن جف حلقي.. فحين سكتُّ كلمني إِبائي
وأشعرني العذابُ بعمق جرحي.. وأعمق منه جرح الكبرياءِ
وأشعرني العذابُ بعمق جرحي.. وأعمق منه جرح الكبرياءِ"


لم تكن سوى لحظةٍ قررت فيها أن أنتظرها حين افترقنا..
امتدت آلاف الساعات..
لو كنت أعلم أن تلك اللحظة ستمتد أسبوعاً لوقفت في طريقها..
كيف أقف في طريقها؟ كانت زلزالاً عظيماً.. شعرت بفراغ في روحي..
حاولت أن أملأه بغيرها فزاد عطشاً إليها..
وكنت أشعر كلما حدثت فتاةً سواها بقصد الهروب.. أنني سقطت من السماء إلى الأرض..
لأن لا قلب كقلبها.. ولا عقل كعقلها.. ولا روح كروحها.. ولا احترام كاحترامها..
ولا أدب كأدبها.. ولا حياء كحيائها.. ولا عطف كعطفها.. ولا وفاء كوفائها..
ربما كانت كذلك.. وربما أن الهوى صور لي ذلك..
لا... لقد كانت فعلاً إنسانة.. لست متأكداً.. بل ربما.. لا.. نعم......
المهم... كأنني كنت جسداً يبحث عن روحه..
لقد كانت تلك اللحظة كريشة الفراشة التي كانت السبب الأخير في حدوث الزلزال.. زلزال الحب..

ولقد كان خطأي الأخير يوم الفراق الأخير، كالفأر الذي فجر سد مأرب، والمعصية التي استوجبت سيل العرم، الذي انهارت على إثره الحضارة اليمنية قبل حوالى 1700 عام... ومن يومها ونحن نصارع جراحنا.. وأنا كأمي اليمن.. لا ميتٌ ولا حي...
أنا الميت الحي.. أشقى بذاكرتي..

و"الشقي الشقي في الأرض قلبٌ.. يومهُ ميتٌ وماضيه حيُ."


وكل يوم بغيابها كان صفراً.. ينضاف فتزداد أشواقي كل يوم كما تزيد الأرقام بالأصفار..


"ولمّا لَمْ تفزْ بلقاك عيني.. لمحتك آتياً بضمير قلبي
ومنتظرٌ بأبصاري وقلبي.. كما انتظرتكَ أيامي جميعا
وهل كان الهوى إلاَّ انتظاراً.. شتائي فيك ينتظر الربيعا!
ويأتمر الظلام عليَّ حتى.. كأني هابطٌ أعماق غارِ"


ولقد فضلت العذاب على التذلل أمام الأبواب..
فالسراب مع الكرامة يشربه ذوو الألباب..
لقد كنت كالطفل، لا أملك لنفسي شيئا.. والبكاء هو ما يعبر عني إذا أردت..
ليس بيدي...
أما اليوم، فإنني صحوت إلى حد ما.. فأنا أنظر إلى ما مضى كالكبير الذي ينظر لطفولته..
وسأكون مبالغاً إن قلت أنني بذات العذب..
إنما ألفت بكاكِ.. وأصبحتِ ذكرى لا تغيب عن خيالي.. والحب لا ينتهي..
فدعيني أبكي عليك.. ولا تنظري لدموعي.. فقد آلفتها أنا..
لقد كُتب علينا أن نلتقي، وندخل التاريخ..
وقد ألفتِ أنتِ النظر إلى الدموع.. كأنك تنظرين إلى الهواء ولا تتوقفين عنده للحظة.. بل تنظرين فيما خلفه..
فمن أكبر عواصف الحياة: التعود..
فمع الأيام يصبح كل شيءٍ مألوفاً..
ولو عدنا إلى البداية لوجدنا أنني في غير ما كنا نريد..
أنا الميت الحي.. أشقى بذاكرتي..


(الأبيات كثيرٌ منها لابراهيم ناجي والشابي)

الإكليل..11سبتمبر2011

الإكـلـيـل
15-09-2011, 03:15 AM
{ كتب عليكم القتال وهو كره لكم وعسى أن تكرهوا شيئا وهو خير لكم وعسى أن تحبوا شيئا وهو شر لكم والله يعلم وأنتم لا تعلمون}
نسأل الله أن يحقن دماء اليمنيين، وأن يكتب لنا ما فيه الخير. وأن يخلصنا من المجرمين.

الإكـلـيـل
15-09-2011, 07:27 AM
كل عمري قبل أن ألقاك كان فراغاً..
وكل عمري بعد فراقك كان عذاباً..
كل ما كسبته في حياتي هو حبك...
كل ما خسرته في الحياة هو فراقك..
كل شيءٍ أنت..

يوم ابتسمت كان كل الزمان..

شيعتُ أحلامي بقلبٍ باكِ.. ولمحتُ من طرق الملاحِ شباكي
ورجعتُ أَدراجَ الشباب ووِرْدَه.. أَمشي مكانَهما على الأَشواكِ
لا أمسِ من عمرِ الزمان ولاغدٌ.. جُمِع الزمانُ فكان يومَ رِضاكِ
لا أمسِ
من عمرِ الزمان
ولاغدٌ..
جُمِع الزمانُ
فكان يومَ رِضاكِ


(احمد شوقي)

الإكـلـيـل
16-09-2011, 05:13 AM
http://2.bp.blogspot.com/_6LuGiDDc3Qc/ShHVcz7LevI/AAAAAAAAASc/EiDhU5ka92Y/s400/%D9%82%D9%84%D8%A8+%D9%85%D9%86+%D8%B3%D8%AD%D8%A7 %D8%A8.jpg

أمور طيبة.. أرى سُحباً.. تبشر بما هو أفضل لليمن وأقل كلفة إن شاءالله.. رغم عدم خلوها من العواصف والمنغصات..
ادعوا الله كثير.. أن يحفظ بلادنا، وأن يعجل بالنصر.. والسير إلى الأمام..
صحيح أن الأفضل يظل حلماً أبدياً.. والعيش نقصاً أبدياً.. إنما حد الحياة ممكن..

"هل سنرسمُ بالمسند السبئيِّ الزهورَ على عربات البضائع؟

يااااااااا رب

الإكـلـيـل
18-09-2011, 03:48 AM
يا غربتاه..
ما هذا المساء؟؟
كأني أزور مقبرة...
كانوا هنا...
أصيح ولا جواب...
انظر ولا أرى سواي
كأن لا شيء إلا أنا..
أين ذهب الأصدقاء؟
أين...
"ما يوشوش.. يرخي الصمت لحيتهُ.. للريح، يبحث عن عكازه المللُ"..
أين أعضاء المنتدى..
أين الأصدقاء؟...
أين أنا الآن....
"غريبٌ حائرٌ أمد يدي لمن؟"
"شريدٌ، هائمٌ، أدر وجهي لمن؟"
ما للحياة...
أنا اليوم ما زلت هنا أكتب..
وأبوح..
أخشى على أصدقائي...
أن يأتي يومُ ولم أعد أكتب لهم..
كما فعل السابقون..
من كتبوا هنا...
من مروا من مسرح الانترنت..
من مروا من جسر الحياة.. وعبروا إلى التراب..
ولدوا..
كبروا..
ضحكوا..
ابتسموا..
أحبوا..
كرهوا..
فارقوا..
قطعوا قلوبهم..
شابوا.
ثم ماتوا..

الإكـلـيـل
19-09-2011, 05:17 AM
ايها الجندي يا رمز الفدا .. يا شعاع الأمل المبتسمِ
ما عرفت البخل بالروح اذا .. طلبتها غصص المجد الظمى
بورك الجرح الذي تحمله.. شرفآ تحت ظلال العلمِ

عمر أبوريشة

الإكـلـيـل
20-09-2011, 05:15 AM
أحد أصدقائي الضباط استشهد... من أشجع وأقوى من رأيت..




http://a5.sphotos.ak.fbcdn.net/hphotos-ak-ash4/s720x720/320532_2128571136721_1319235203_32435052_125690844 0_n.jpg



خبر مهول.... لا أصدق ما حدث.. شهيد عظيم.. من أصدقائي الأعزاء.. وأشجع الرجال.. وأكبر القلوب إيماناً وطيبةً.. تعرفنا في ساحة التغيير.. وصمنا وثرنا معاً... ... ضابط في الفرقة الأولى مدرع، وقائد كتيبة.. رحمك الله، أيها الرجل.... عهداً... أن لا نتهاون مع المجرمين ما دام فينا قطرة دمٍ تنبض...
هده الصورة عند الخيمة..
أخر مرة التقيته يوم السبت.. قبل أمس
لا أمهل الموت الجبان ولا نجا.. منهُ، وعاش الثائرُ المستشهدُ.

متى سترتوي هده الأرض؟ كم أعطيناها؟ كم الرجال سقطوا في ترابها؟؟

رحمك الله أيها الشهيد

يا خالدٌ، حزت الخلود وهل يفي.. شيءٌ ببعدك غير عهد وفاءِ
أنا سنمضي لن نهادن ظالماً.. يوماً وما دمنا من الأحياء
يا خالدٌ حزت الخلود متمماً.. الموت لا يأتي إلى الشهداء
قسماً بمن رفع السماء بأننا.. يا خالدٌ لن ننثني لبلاءِ

الإكـلـيـل
22-09-2011, 03:48 AM
قلبي على قلبي
تعذبه المنى
وتزيده ظمأً مطاردة السرابْ..

فوق الذي بي لم أزلْ..
يا قلب متهماً..
أخاف من الذي أخشى.
من الخذلان...
من نفسي على نفسي..
على آفق الصعابِ..
تعبت ..
تقطعت حيلي
توزعني الهوى والموطن المجروح...
لا أدري المجيء أم الذهابْ؟
إني كويت من الحنين بأضلعي..
إني أسافر في قطار الوهم...
أشرب أدمعي...

أنا من أنا؟
يا ليل..
يا شطآن..
يا إنسان..
يا طلقات..
يا ثوار...
يا دار الخراب..

الإكـلـيـل
23-09-2011, 07:21 AM
أيا رب نار المجرمين تصاعدت.. لقد أحرقوا الأطفال والأرض تشهدُ
لقد غرهم أن الرصاص بأمرهم.. يصيد ولا يدري بما يتصيدُ
إذا لم يكن للشعب في الأرض منصفُ.. فمن غير رب العالمين سينجدُ؟
أيا رب زاد المجرمون تمادياً.. وصبوا على الشعب السموم وشردوا
دموع اليتامى تشتكيك عصابةً.. تمادوا بتدمير البلاد وأفسدوا

(الإكليل 23/سبتمبر)

الإكـلـيـل
23-09-2011, 10:05 AM
سأترك أموري وأعود للحب..
على الأقل الحب يستحق..
وإن عذبني... سأكتب القصائد وأخترع الصور..
"الحب أولى بقلبي في تصرفهِ.. من أن يغادرني يوماً بلا شجنٍِ"

الإكـلـيـل
25-09-2011, 05:31 AM
حينما نرى ضوءاً، نظنه طلوع الفجر..
فنطفئ الشموع...
فإذا به شعاع الغروب...
بعد أن أغرنا طلوعه..

وهكذا عندما نحب..
نرى إنساناً نحبه..
ثم يغرب..
ونظل نلهث وراء طيف كان..

لم يعش وصلنا إلا كما تظهر الشمس لوهلة من بين السحاب وتختفي...

الإكـلـيـل
26-09-2011, 04:13 AM
http://a3.sphotos.ak.fbcdn.net/hphotos-ak-ash4/s720x720/321514_2145125070559_1319235203_32448481_679016263 _n.jpg
هذا أنا قبل أن أشهد كل هذا في الحياة..
قبل 21 عاماً تقريباً...
كان عمري لم يصل بعد 4 سنوات

يوم أن كنت طفلاً..
كان جدتي تسميني "النعنوس"..
وكان التصوير عاده صعب..

"كلُّ شيء صار مرّاً في فمي.. بعد ما أصبحتُ بالدنيا عليما
آه من يأخذُ عمري كلَّهُ.. ويعيدْ الطفلَ والجهلَ القديما!"

"كلُّ شيء صار مرّاً في فمي.. بعد ما أصبحتُ بالدنيا عليما
"كلُّ شيء صار مرّاً في فمي.. بعد ما أصبحتُ بالدنيا عليما
"كلُّ شيء صار مرّاً في فمي.. بعد ما أصبحتُ بالدنيا عليما
آه من يأخذُ عمري كلَّهُ.. ويعيدْ الطفلَ والجهلَ القديما!"

الإكـلـيـل
26-09-2011, 06:32 AM
فكرةٌ انتِ من الغيب أتتْ.. لم تكن حلماً ولا وعداً قديما
سكنت روحي وغابت بعدما.. فجرت نهراً من الحب عظيما
انظري طفلاً.. وما في قلبهْ.. أي جرحٍ، إنه كان سليما
وغدا اليوم عليقاً هائماً.. يحتسي دمعاً ويقتات هموما

يا غريباً لم يجد في أرضه.. بقعةً تأوي ولا قلباً رحيما
كلما طفت بدنيا رقصت.. وتلاشت لم أذق فيها نعيما
كلما مرت بروحي ساعةً.. نُقص العمرُ وأسقتني سموما
كشفت لي أنما الدنيا هنا.. خدعةٌ دائمةٌ لن تستقيما


"كلُّ شيء صار مرّاً في فمي.. بعد ما أصبحتُ بالدنيا عليما
"كلُّ شيء صار مرّاً في فمي.. بعد ما أصبحتُ بالدنيا عليما
"كلُّ شيء صار مرّاً في فمي.. بعد ما أصبحتُ بالدنيا عليما
آه من يأخذُ عمري كلَّهُ.. ويعيدْ الطفلَ والجهلَ القديما!"..

الإكـلـيـل
28-09-2011, 03:13 AM
ما يوم لقياكِ لم يحبل به أملُ.. كنا غريبين.. كلٌ تُعنهِ سبلُ
إذ كنت كالطفل والأحلام بازغةُ.. حتى لقيتكِ قلت: الحلم يكتملُ
أدركت بعد عذاب البين خاتمي.. إن الغرام لذيٍ لُبٍ هو الأجلُ
هاكِ الفؤاد بلا وعدٍ يعذبهُ.. شوقُ إليك برغم اليأس يشتعلٌ
أتاكِ يأمل أن يروي شمائلهُ.. فعاد منكسراً بالدمع يغتسلُ
ما كان ينقصه حزنٌ ولا سهرٌ .. بل جاء يشعل أنواراً ويحتفلُ
تُرمى القلوب بما ترجوا سعادته.. والحب أكثر من يكوى به بطلُ
هواكِ أيقظ في الأعماق عاطفةً.. كأنما الروح عند الحب تنتقلُ
يا ساعة القربِ كنت العمر أجمعهُ.. ما كان دونك إلا الوهم والمللُ
سنينُ في الحب أبكيها وما شهدت.. للقرب إلا سويعاتٍ بها خجلُ
هل كان لي الحب إلا الدمع أسكبه؟.. أو انتظار مجيءٍ ليس يُحتملُ


(الإكليل/أيلول2011)

الإكـلـيـل
29-09-2011, 05:35 AM
لا زلت أبكيك حتى صار يمقتني. كل الذي شهد الأيام تضنيني
وليذهب الناس، لا أرجوا مصاحبةً.. لا أريد سوى الأوراق ترثيني
أنا لست كالناس، إني قد كرهتهمُ.. ورحت في عالم الأحلام تسقيني

الإكـلـيـل
01-10-2011, 09:40 PM
يا جارة َ الوادي، طَرِبْتُ وعادني.. ما يشبهُ الأَحلامَ من ذكراكِ
مثلتُ في الذكرى هواكِ وفي الكرى.. والذكرياتُ صدى السنين الحاكي
ولقد مررتُ على الرياض برَبْوَة ٍ.. غَّناءَ كنتُ حِيالها ألقاكِ
ضحكتْ إليّ وجوهها وعيونها.. ووجدْتُ في أَنفاسها ريّاكِ
أذكرتِ هرولة َ الصبابة ِ والهوى.. لما خَطرتِ يُقبلان خُطاكِ؟
لم أَدر ما طِيبُ العِناقِ على الهوى.. حتى ترفَّق ساعدي فطواك
لم أَدر ما طِيبُ العِناقِ على الهوى.. حتى ترفَّق ساعدي فطواك
وتأوَّدت أعطاف بانِك في يدي.. واحمرّ من خَفريهما خدّاكِ
ودخلتُ في ليلين : فرعِك والدُّجى.. ولثمتُ كالصّبح المنوِّرِ فاكِ
ووجدْتُ في كُنْهِ الجوانحِ نَشْوَة ً.. من طيب فيك، ومن سُلاف لَمَاك
وتعطَّلَتْ لغة ُ الكلامِ وخاطبَتْ.. عَيْنَيَّ في لغة الهوى عيناك
ومَحوتُ كلَّ لُبانة ٍ من خاطري.. ونسيتُ كلَّ تعاتُبٍ وتشاكي



(أحمد شوقي، غنتها فيروز..
ودخلت في ليلين: فرعك..
المقصود شعرك)

الإكـلـيـل
02-10-2011, 09:47 AM
وسألت جرحي هل ينام ضجيجه؟ . . وأمر من رد الجواب سؤالي!
وأخس من ضعفي غروري بالمنى . . واليأس يضحك كالعجوز حيالي!
وأمض من يأسي شعوري أنني . . حي الشهية، ميت الآمالِ
أسري كقافلة الظنون وأجتدي . . شبح الظلام وأهتدي بضلالي
وأسير في الدرب الملفح بالدجى . . وكأنني . . أجتاز ساح قتالِ
وأتيه والحمى تولول في دمي . . وترتل الرعشات في أوصالي
والعمر مشكلة ونحن نزيدها . . بالحل إشكالاً إلى إشكالِ



البردوني رحمه الله*

الإكـلـيـل
04-10-2011, 04:48 AM
http://a1.sphotos.ak.fbcdn.net/hphotos-ak-snc7/320586_2168501534956_1319235203_32468435_105937175 1_n.jpg

ذهبت بلادك كالبخار، وأنت تنتظر النهار..
أضعت عمرك في المسير وراء ما تملي عليك الأمنيات.. وراء شوقك.
لم تجد إلا العذاب.. وقتل طفلٍ، موت نجمٍ.. حزن أمٍ...
كلما حبلت سحابٌ أمطرت قصفاً وقتلاً بربري..
لا بلاد ولا رحيق ولا شعوب ولا تحرر.. كل ما يجري سراب الانتظار..
اجمع جراحك أيها الطير المثرثر .. وارتمي في الأفق، ولتحبل بما حبلت..
فكم ولدت وكم عقِمت.. وكم -يا قلب- ماتوا في الطريق إلى النهار.
ولكن في دمي نبضٌ إلى الأنوار يدفعني :
واصل. فإن النصر صبرٌ.. والهزيمةُ في الفرار..
ما دام أن الموت وعدٍ لا مناصٌ منهُ.. واصل..
ما دام أن الحق ضوءك لا بديل عن النضال ولا اعتذار..

الإكـلـيـل
04-10-2011, 05:22 AM
أحياناً نحزن ونخاف من حدث لم يحدث.. ولكننا بدأنا الحزن عندما توقعناه..
فيستمر الحزن وننسى أن ما توقعناه لم يحدث..


(الإكليل)

الإكـلـيـل
06-10-2011, 06:37 AM
http://i3.makcdn.com/wp-content/blogs.dir//139770/files//2011/05/d8aed8b0d98a-d982d984d8a8d98a.jpg

رفرف القلب بجنبي كالذبح.. وأنا أهتف يا قلب: اتئد!
لم تفهو، أو لم نطو الغرام.. كيف عدنا.. ليت إنا لم نعد



(ابراهيم ناجي)

الإكـلـيـل
07-10-2011, 06:17 AM
http://t1.gstatic.com/images?q=tbn:ANd9GcSEe1fpsU4Ctv3aKlsvMMJVUfIKbnoz-SjC707lewfAHigdRRKU&t=1


هَبني أكَفكفُ زَفْرَتي ومَدَامِعِي
مَا حيْلَتي، وَشَجَا التَّجمُّلِ خَانِقِي!!
أنا كالحمَامِ: تَبُوحُ، حينَ تَنُوحُ، بالشَّـ
ـكْوى ، ولَم يفْغَر لهَا فَمَ نَاطِقِ

اسامة بن منقذ

الإكـلـيـل
09-10-2011, 04:00 AM
http://www7.0zz0.com/2011/10/08/23/301947433.jpg


أنت أبعد ما استطعت الوصول إليه..
توقفت عنده..
أنت قصتي الأولى والأخيرة..
لم أحب سواكِ بملء قلبي..
ولم أقو على أن أقول: أحبكِ لسواك
أنت في قائمة المستحيل..
أنتِ إحدى أهم مغامرتي العظيمة في الحياة..
مُت عندكِ..

أنت أحلى ذكرى،
وأصعب أمنية..
لم تكن شيئاً...
هل يقوى فؤادك بالعطف علي.. ؟
لا أعتقد.. !
هل يقوى فؤادي على تجاوزك؟
لم يستطع!
ولا أرضى بمفاوضته على ذلك.. ..

ما للدموع على خديه تنسكبُ.. ألم يئن لبعيدٍ عنه يقتربُ
ليس الغناء الذي يلقيهُ من طربٍ. بل الغرامُ، وأحبابٌ له غربوا
**
لو تعلمين بي الأيام ما فعلت.. لما رحلتُ إلى دنياكِ أكتسبُ
توقفت عندك الغايات قاطبةً.. ولم يعد بعدها حلمٌ ولا طلبُ
وعشت في جنة الأوهام مغترباً.. وللمفارق كل الوهم ينتصبُ
يا أطيب الناس هل لا زلت تذكر من.. هواك في قلبه الخفاق يلتهبُ
متى يرى منك عطفٌ بعد أن نضبت.. منه المنى، وبه شوقُ له لهبُ

(الإكليل9/10/2011)

الإكـلـيـل
11-10-2011, 05:56 AM
http://arabiclenses.com/gallary/data/500/ASFOR20.jpg


أحيا كعصفور الخريف بلا ، ريش ؛ بلا عشّ ، بلا فنن ِ
أقتات أوجاعي و أعزفها ، و أشيد من أصدائها سكني
و أتيه كالطيف الشريد بلا ، ماضٍ ؛ بلا آت ، بلا زمنِ
و بلا بلاد : من يصدّقني ؟ إنّي هنا روح بلا بدنِ
من ذا يصدّق أنّ لي بلدا ، عيناه من حرقي و لم يرني ؟
و أنا هنا أرضعت أنجمه ، سهدي ووسّد ليلة شجني
أأعيش فيه و فوق تربته، كالميّت الملقى بلا كفن ؟
وولائدي بسفوحه نهرٌ ، و مشاعل خضر على القننِ
ماذا؟ أيدري إخوتي و أبي ، أنّي يمانيّ بلا يمنِ ؟
هل لي هنا أو هاهنا وطن ؟ لا ، لا : جراحي وحدها وطني

البردوني رحمه الله

الإكـلـيـل
14-10-2011, 06:32 AM
إذا كان درب المجد حقلاً ملغما.. ولم تجدنا نفعاً لعل وربـما
وقد رفض الطاغي الفرار مؤمناً .. وأوغل في هدم البلاد وأضرما
وقد حضنت أرضي جماجم فتيةٍ.. وسال عليها كل غالٍ من الدما
وما دام كل الشعب ضحى لحلمهِ.. وعانى، لكي يحيا عزيزاً مكرما
وقد غطت الساحات كل حشوده.. وأقسم: إني لن أعود وصمما
وما عاد فيه ما يخاف ضياعه.. وخير بين الموت والموت مرغما
إذن مرحباً بالهول إنا رجاله.. وما الموت إلا العيش آنفاً محطما
فمهما يكون الظلم حتماً سينجلي.. ويلعنه التاريخ لعناً مجسما

(رياض.. الإكليل 13-أكتوبر)

الإكـلـيـل
15-10-2011, 08:09 PM
هل لحزني طرف؟
متى ينتهي غيابك؟
هل سينتهي أم سأنتهي أنا؟

الإكـلـيـل
16-10-2011, 06:20 PM
الوداع الأخير.. معدل..
"أما آن للموت أن يتعبا".. وهل أدرك اليوم من غيبا؟
لقد كان يهتف: تحيا البلاد.. وأطعمها قلبه الأرطبا
أيا كل ما كان لي في الحياة.. أناديك، هل تسمع الأقربا؟
وأقرأ في قطرات الدماء.. وريقات عمري وعهد الصبا
بنينا الحياة بعمرٍ طويل.. وفي لحظةٍ أصبحت غيبها
وماذا؟ أيدرون أهلي هناك.. أبعدان هل تسمعين النبا؟

ألم تستح منك تلك الرصاص..لها الويل قد حطمت كوكبا
أعانقك اليوم قبل الوداع.. ولن نلتقي بعد أن تذهبا
وما كنت أحسب يوماً يجيء.. أقبلهُ دون أن نطربا
ويا ليتني كنت أدري متى.. لأسبقه قبل أن يغربا
وما قيمة العيش بعد الفراق.. سوى العجز أحيا لكي أنضبا
أيا كل حيٍ بهذي الوجود.. ومن لم يذق طعمها الأصعبا
آما آن للقتل أن ينتهي.. وللخوف والصمت أن يغضبا؟

15/10

الإكـلـيـل
17-10-2011, 05:48 AM
إن سألت نفسك الآن عني، فأنا ما زلت حياً..
وبالنسبة لمن تبقى من سكان صنعاء.. فلست متأكداً..
وإن جاء يومٌ ولم أعد... فاذكريني....

اللهم احفظ أرواح المواطنين..
وانصر حماة الثورة إنك على كل شيءٍ قدير..

الإكـلـيـل
18-10-2011, 06:09 AM
http://3.bp.blogspot.com/_eCJDQ5Hmmww/S_Oh991yDMI/AAAAAAAAAMY/un4xzKtss4M/s400/%25D8%25B1%25D8%25AD%25D9%258A%25D9%2584.jpg

يا من رحلت، وأضناني الفراق به.. طال البعاد فقلي: "هل له طرفُ"؟
إذا ذكرتكِ هاج القلب لي شجناً.. كأنه لهبٌ في الصدر ينكشفُ
تطاول البين حتى قلت قد نضبت.. كل القلوب ووحدي هائمٌ دنِفُ
هل يعبر القلب من أقصى المحال إلى.. صدر المنى، ويدل الفجر لي عطفُ
ويبعث الله حلماً طالما يئست.. منه الحياةٌ وقلبي فيه مُختطفُ
تقهقه اليأس كالسجان سخريةً.. وعدت أعزف أحزاني وأعترفُ


(18-10-2011
الإكليل)

الإكـلـيـل
20-10-2011, 07:04 AM
أرتعش خوفاً عندما يعلق قلبي بغيرها حتى لو دقائق..
لأنني أخاف كثيراً على المشاعر..
أتمنى عودتها وأاخاف أن تعيدها لي الأيام وقد علقت بي سواها...
أخااااااااااااف..
أخااااااااأأأأأأأأاااااااااف

لا أستطيع... كيف ؟

الإكـلـيـل
21-10-2011, 07:40 AM
http://www7.0zz0.com/2010/11/23/00/948376091.jpg



أعطني حريتي واطلق يديّ..
إنني أعطيت ما استبقيت شيّ
آه من قيدك أدمى معصميّ..
لمَ أبقيه، وما أبقى عليّ ؟؟؟؟
ما احتفاظي بعهود لم تصنها
وإلام الأسر، والدنيا لديّ !
وإلام الأسر، والدنيا لديّ !
ها أنا جفت دموعي فاعف عنها
إنها قبلك لم تبذل لحيّ



**
هل رأى الحبُّ سكارى مثلنا؟!
كم بنينا من خيالٍ حولنا!
ومشينا في طريق مقمرٍ
تثبُ الفرحةُ فيه قبلنا!
وتطلعنا إلى أنجمه
فتهاوين وأصبحنَ لنا!

وانتبهنا بعد ما زال الرحيق
وانتبهنا بعد ما زال الرحيق!
وأفقنا. ليتَ أنا لا نفيقْ!
ليتَ أنا لا نفيقْ!
يقظةٌ طاحت بأحلامِ الكَرَى
يقظةٌ طاحت بأحلامِ الكَرَى
يقظةٌ طاحت بأحلامِ الكَرَى
وتولّى الليلُ، واللَّيْلُ صَدِيقْ
واللَّيْلُ صَدِيقْ
وإذا النُّورُ نَذِيرٌ طَالعٌ
وإِذا الفجرُ مُطِلٌّ كالحَرِيقْ
وإِذا الفجرُ مُطِلٌّ كالحَرِيقْ
وإِذا الفجرُ مُطِلٌّ كالحَرِيقْ
مُطِلٌّ كالحَرِيقْ
وإذا الدُّنيا كما نعرفُها
وإذَا الأحْبَابُ كلٌّ في طَريقْ....

***
ياحبيبي كل شيءٍ بقضاءْ
ما بأيدينا خلقنا تعساءْ
ربما تجمعنا أقدارنا
ذات يوم بعد ما عز اللقاءْ
فإذا أنكر خل خله
وتلاقينا لقاء الغرباءْ
ومضى كل إلى غايته
لا تقل شئنا فإن الله شاء!
لا تقل شئنا فإن الله شاء!
لا تقل شئنا فإن الله شاء!


(ابراهيم ناجي)

الإكـلـيـل
23-10-2011, 02:02 AM
متى ينتهي؟
متى ينتهي .. ؟
متى يا ليل ينهي السؤال؟
أين... ؟
أين ... يكون؟..
هل... ؟
هل... يعلم؟؟

متى ينتهي السؤال؟

الإكـلـيـل
23-10-2011, 05:47 PM
لم يكن لقاؤنا عبثاُ..
ولا صدفةُ..
كان ثمار الصبر والعداب..
آن الآوان لأن ارتاح..
و"أغني وحبيبي والمنى بين يديا"

الإكـلـيـل
25-10-2011, 05:13 AM
حسبنا الله ونعم الوكيل

الإكـلـيـل
26-10-2011, 07:13 AM
http://2.bp.blogspot.com/_6HuGGtUlEmY/TEL8GqVzsJI/AAAAAAAAAbs/hbG8XC8PU1U/s1600/question.jpg


ترى من سيشرق أولاً؟.. أنت أم شمس الضحى؟
لا حاجة لي بشمس الضحى سوى يوم جديد..
لست متأكداً إلا أنه سيقضي على يوم من عمري. والبقية ما شاءالله تعالى.
يحدث يومياً منذ الأزل طلوع الشمس..
فمتى تشرق أضواء القلوب؟ لتنعم بالنور؟
متى يجف نهر الدموع.. وتمطر سُحب الأحلام؟ فتروى الحياة؟
متى يخرس الصوت عن النداء .. ويتحدث الشعور بلغة الروح؟
متى تتوقف الأصابع عن كتابة الأسئلة ..فتتفرغ لوصف الضوء،
وكتابة "لم أدر ما طيب..."؟
هل سنصعد حتى الحلم؟
كل الدروب تقول: أنا أبعد مما تظنون..
والأمل يغمز برموشه كالواثق الجميل: تقدم فإنك في دار أبي الزمان.
وغريبٌ على الأيام..
ولكل بدايةٍ ختام..
فما عاش من وصل.. ولا خاب من على الله اتكل..


(الإكليل
26-10-2011)

الإكـلـيـل
27-10-2011, 02:41 AM
http://t0.gstatic.com/images?q=tbn:ANd9GcRZD-RaKFaD_7zgMZE1JzwGh3A9092tLYHxmor6fJdCYRwPTcJTvg&t=1

بطاقة تعريفية اليها
في قلبي الواسع الحنون..
ثمة حب يملأ الكون..
وأوطانٌ وعلومٌ وفنونْ..
وثمة عواصف هوجاء وزلازل وبراكين تغتلي وتصطلي..
وثمة مقابر جماعية للأحلام..
وثمة أشجار للحزن.. بعضها يبست وتمزقت..
وآخرى لم تزل حية توقفني كلما تقدمت..
وهناك قبائل وسلالات للجراح، تتناسل وتتقاتل..
هذا أصعب ما لدي..
ولا زلت حياً.. بل أسعد الناس..
بل سأتقدم.. وسأصل بإذن الله.....
ألا أستحق جائزة؟
ألا تستحقين أن تكوني أنت الجائزة لأعظم قلب في البشرية؟

الإكـلـيـل
29-10-2011, 08:12 AM
وطاولت حبل الهجر منك لعلني.. أطامن نفسي أن تطيق جفاكِ
فلما قطعت اليوم حبل مودتي.. رجعت لنفسي فاحتملت نواكِ
عشقتك للقلب الحنون و للشجى.. وما كنت أدري مايجر هواكِ
ومرت بنا الأيام حتى تألفت.. على الود نفسي وارتضيت أذاك
دببت الى طبعي فغرك أنني.. سموح وأني صابرٌ لك شاك
أرى نظرة العطف اللموح فأنثني .. أخادع نفسي في سبيل رضاك
تماديت في هجري وشردت مهجتي..وماغردت يوما بغير سماك
تحلق بالذكرى وتقتات بالمنى.. وتشرب ما فاضت به شفتاك
غناء كشدو الطير في رونق الضحى.. ومعنى تناغى في سماء مناكِ

(أحمد رامي)

الإكـلـيـل
30-10-2011, 05:01 AM
http://www2.0zz0.com/2011/10/30/02/328620570.jpg


قد سهرت الليل وحدي
بين آلامي و سهدي

و انجلى الصبح و هلا
و انطوى الليل و ولى



و جرى دمعي من فرط حنيني
فارحمي قلبي و حني و اذكريني

اذكريني كلما الطير شدا
مرسلا في الدوح ألحان الصفاء

ينصت الزهر إلى أنغامه
فيحييه ببشر و انحناء

قد ظللت اليوم أبكي
من أسى دهري و منك

و شدا الطير و غنى
و تناجى و تهنا

فتذكرت الذي طاف بسمعي
إذ مزجت الكأس في كفي بدمعي

وهفا قلبي من طول أنيني
فارحمي دمعي و حني و اذكريني

اذكريني كلما الليل سجى
باعثا في النفس ذكرى الأوفياء

يعرض الماضي و يجلو صفحة
أشرق الإخلاص فيها و الولاء

قد سقيت الحب ودي
و رعيت العمر عهدي

و بدا لي ما ألاقي من تباريح الفراق


(أحمد رامي)

الإكـلـيـل
01-11-2011, 04:17 AM
علموه كيف يجفوا فجفا.. ظالمٌ لاقيت منه ما كفا!
ظالمٌ لاقيت منه ما كفا!.. ظالمٌ لاقيت منه ما كفا!
مسرفٌ في هجره لا ينتهي.. يا ترى.. هل علموه السرفا؟
جعلوا ذنبي لديْه سَهَري.. ليت بدري إذ درى الذنب عفا



من روائع شوقي

الإكـلـيـل
05-11-2011, 04:42 PM
http://a4.sphotos.ak.fbcdn.net/hphotos-ak-snc7/315502_2255639873360_1319235203_32539225_713526105 _n.jpg

يقولون لي: عيدٌ ، وشعبي مُعدِمٌ.. فرفرف حولي الرعب والبؤس خيما
تقولون عيداً.. هل أتى ذاك نفسهُ.. أألبسَ رعباً أم تحول ضيغما.؟
لقد عشت ألفا عيد حزناً مضاعفاً... ولم أشهد "الأعياد إلا مآتما"
كأني بوادٍ بين رعبٍ مقيدٍ.. وحولي جبالٌ أوشكت أن تُهدما
وكم ألعن الدنيا مع العيد كلما.. نظرت لشر الناس فيها منعما
وشر بني الإنسان، في الدهر تاجرُ.. وأحقرهم من بالنفاق تكرما

(الإكليل 2/ 11- 2011

الإكـلـيـل
15-11-2011, 05:12 AM
http://a1.sphotos.ak.fbcdn.net/hphotos-ak-ash4/384465_2293916310247_1319235203_32561741_570036344 _n.jpg
أيا عفاش قد نضب الرجاءُ.. وزاد الكره وانتصب العداءُ
وأنت اليوم مصدر كل شرٍ.. وعيشك ساعةً، موتٌ، بلاءُ
وصرت بعيننا قبحاً وجرماً.. وأفضل ما يُراد لك الفناءُ
بلغت من الحقارةِ أي قدرٍ.. ولم يبلغ لمثلك فيه داءُ
ولست من الطغاةِ، فهم كثيرٌ.. ووصفك "بلطجي" هو السواءُ

الإكليل
14/11/2011

الإكـلـيـل
21-11-2011, 01:37 AM
http://a8.sphotos.ak.fbcdn.net/hphotos-ak-ash4/318603_2319715755217_1319235203_32572713_185174035 8_n.jpg
تتساءلين علام يحيا هؤلاء الأشقياءْ؟
المتعبون ودربهم قفرٌ ومرماهم هباءْ
الواجمون الذاهلون أمام نعش الكبرياء
الصابرون على الجراح المطرقون على الحياء
أنستهم الأيام ما ضحك الحياة وما البكاء!!
أزرت بدنياهم ولم تترك لهم فيها رجاء
تتساءلين وكيف ادري ما يرون على البقاء؟!!!
امضٍي لشأنك
إسكتي
إسكتي
أنا واحد من هؤلاءْ
امضٍي لشأنك إسكتي أنا واحد من هؤلاءْ


عمر أبوريشة رحمه الله

الإكـلـيـل
21-11-2011, 03:51 AM
http://thestor.files.wordpress.com/2011/04/69199_a_black_heart_by_strokie.jpg

ويحك أيها القلب!
عندما أتذكر السراب الذي مشيت ورائه..
أدرك أنك مجنون..
أو أنني كنت نائماً..
ما من سبب جعلني أحبها..
وما من طريق كنت سأسلكه إلى غاية أرتجيها!..
كله أنت أيها القلب..
ما لا أعلمه كان سبباً كافياً لترى وتعقل
وتدعني بعيداً عن الانكسارات الوجدانية الهائلة..
...
ثم ماذا؟
هل عطفت قلبها رحمةً.. مقابل حبك الذي أحالك متيماً خارج التغطية؟
....
عجبي لهذا الحب!..
وعجبي كيف يعطي القلب لإنسان كل هذه المكانة بلا أدنى مقابل..
ويحك أيها القلب..

"لي بين الضلوع دمٌ وقلبٌ.. هما الواهي ثكلت به الشبابا"..

الإكـلـيـل
23-11-2011, 02:22 AM
المساء سواء..
من بطن أمنية إلى قبر..
ومن يأس إلى أمل..
كله حريق دم سياسي وعاطفي

الإكـلـيـل
24-11-2011, 05:31 AM
http://a3.sphotos.ak.fbcdn.net/hphotos-ak-snc7/312053_2199665714041_1319235203_32490951_197999967 6_n.jpg

سقط.. انتهى .. ذهب إلى مزابل التاريخ..
هذا ما جرى منذ قرابة 10 أشهر...
انتهى.. تغير شيءُ كان هو هو منذ عقود...
مدعوساً.. مجبراً.. وقع على الرحيل...
ولم يتغير في قلوبنا الحب..

الإكـلـيـل
26-11-2011, 04:04 AM
"أما أنا فلقد سئمت".. ما عاد يفرحني السرابْ
ولقد سئمت من البناء.. كما سئمت من الخرابْ
ولقد يئست من الكبار.. كما يئست من الشبابْ
ومشيت والأحلام أركض في البلاد إلى الصعابْ
وطعنت من كل الجهاتُ، وذقت أصناف العذابْ
وأشد ما عانيت من ألمي، عداوات الصحابْ
لا تحلمن على البلاد.. فإنها قفرٌ وغابْ
لا يستريحٌ سوى الدنيء، ومن لهُ ظفرٌ ونابْ..

الإكـلـيـل
13-12-2011, 01:26 AM
ما لي أكلّف مهجتي كتم الأسى
إن طال عهد الجرح صار صديدا
و يلذّ نفسي أن تكون شقيّة
و يلذّ قلبي أن يكون عميدا
إن كنت تدري ما الغرام فداوني
أو لا فخلّ العذل و التفنيدا

(إيليا أبوماضي

الإكـلـيـل
13-12-2011, 01:33 AM
ما لي أكلّف مهجتي كتم الأسى
إن طال عهد الجرح صار صديدا
و يلذّ نفسي أن تكون شقيّة
و يلذّ قلبي أن يكون عميدا
إن كنت تدري ما الغرام فداوني
أو لا فخلّ العذل و التفنيدا

(إيليا أبوماضي

الإكـلـيـل
15-12-2011, 01:02 AM
تتبخر المبادئ والعواطف راسمة بسمةً هازئةً على جبين الأمل، بالدنيا ومن عليها..
وتذبل الأحلام كالزرع وتنقشع كغيمات..
والأصدقاء كالسراب، كلما جئتهم لا تجدهم.. أو كالصور لا يتحركون..

الإكـلـيـل
15-12-2011, 01:20 AM
البرد أبرد ما يكون . . والليل أسهد ما يكون
ماذا هنا غير الدجى المشبوه، وحشي السكون؟
يبدي ثلاثة أوجهٍ . . ويمد آلاف الذقون
وكأن كل دقيقةٍ، تبدو ملايين القرون
كل الكواكب لا تدور . . وكل ثانيةٍ حرون
وكأن فوق مناكب اللحظات، جدران السجون
البرد يسترخي كأفيلةٍ .حطيمات المتون
ينسل، يستشري، له في كل زاوية شئون
فتموت (صنعا) وهي توقد . . -فوق نهديها- (النيون)
ويقال: تولم للردى . . وتصوغ من دمها الصحون
تصفر أوردة الرؤى . . وتسود وسوسة الظنون
تثب العيون بلا وجوهٍ . . والوجوه بلا عيون
فتخاف جدران المدينة . . أن يفيق الميتون
النوم متهم، ومتهم . . سهادك يا جنون
والحب متهم، ومتهم . . أسى القلب الحنون
غارت أسارير المنى . . وتجلمدت فيها الغصون
والليل متسلقٍ كمأجورٍ . . ينقر عن (زبون)
للقلب -يا ديجور- قلب . . من أساطير الفتون
لن تعدم الأرق النجوم . . ولن ينام العاشقون

لن يعدم الأرق النجوم . . ولن ينام العاشقون



البردوني رحمه الله

الإكـلـيـل
31-01-2012, 12:17 AM
أصبحت أشتاق إلى لحظات البكاء العاطفي على هيئة حروف
أخشى أن ينتهي الشوق,
وتنتهي تلك العاطفة والأحاسيس والأوهام وأصبح رجلاً واقعياً..
نحن وهميون بهدا العالم..
وعندما نبحث عن الواقع وندعيه فإننا نتوهم...
وندخل في سلسلة من التفاهات والانشغالات..
نجهد بها أنفسنا، ثم نراها كمن يصب الماء في غربال..
لم ننجز شيئا..
كل ما أنجزناه كان دموعنا

الإكـلـيـل
01-02-2012, 02:39 AM
عيناك ، عيناك نامت فى جفونهما.. مفاتنٌ أيقظت ليلىَََََََ وأعصابى ! !
أصد عنها بعينٍ غير صادقةٍ .. وبين جنبى قلبٌ غير كذاب ! !
ياكبريائى . . لقد كلفتنى خطرا ً. . فيه المنايا مطلات بأنيابِ
ياكبريائى . . لقد كلفتنى خطرا ً. . فيه المنايا مطلات بأنيابِ
تمرد الليل لا أغفو به أبداً.. حتى أرى الفجر مسفوحا على بابى

رائعة لكامل الشناوي

الإكـلـيـل
14-02-2012, 02:24 PM
يقولون لي : عيد الحب..
بالنسبة لي، كل أيامي حب..
كنت أتمنى أن أكتب رسالة في هده المناسبة إلى من..
إلى من....
إلى من يعرف من هو؟..
إن يكن قلبك لا يسمع فني..
فلمن يا فتنة الرووووح أغني..
إن يكن قلبك لا يسمع فني..
فلمن يا فتنة الرووووح أغني..

الإكـلـيـل
18-02-2012, 01:52 AM
أحيانا تنفع التصانيف..

:1::1::1:


تبكي معي أعماق روحي كلما أبكـــي عليكْ
وتردني الأشواق من عندك وترجــع بي إليكْ
ما عاش بي حسي ولا نفســـي أوت إلا لديكْ
ما عاش بي حسي
ولا نفســـي
أوت
إلا لديكْــــــــــ

الفضول رحمه الله..

الإكـلـيـل
23-02-2012, 11:50 PM
"هذه الأرض التي سرنا على صهوات العز فيها وأتينا
وملكنا فوقها أقدارنا، ونواصيها فشئنا وأبينا
أبداً لن تنتهي فيها انتصاراتنا إلا اذا نحن انتهينا"
(الفضول)

الإكـلـيـل
27-02-2012, 03:14 AM
أرادوني على أني ابوحُ.. وهل يتكلم القلب الجريحُ
وماذا يبتغون وفي فؤادي.. جوى أفضى به الدمع الفصيحُ
نعم أهوى ولا أخفي غرامي.. ومن شرف الهوى أني صريحُ
وأما إن سئلت هل اصطفتني.. سكتُ فما استرحتُ وما أريح
ومن لي أن أقول تعلقتني.. وقلب الغانيات مدى فسيحُ
تلا قينى فتخلص بي نجيا.. وألمس حبها فيما يلوح
وتزدحم القلوب على هواها.. فتنكرني ولى كبدُ قريحُ



(أحمد رامي)

الإكـلـيـل
27-02-2012, 03:54 AM
وأقول: ماذا بعد؟!
هل لمست حريق القلب أثواب الرياح..؟
هل سمع الصدى يوماً لصرخات الفؤاد؟
هل يقرأ الآتي عن الماضي،
ويفتح ثغرة للضوء،
نهرب من ليالي البؤس والزمن الكئيبْ؟
هل تذكر الأيامُ كم أملاً تشظى بعد أن نضب الفؤاد؟
مرت ملايين المنى، وتفجرت قهراً..
كلما فتشت في الذكرى تيقظت الشظايا وانزوى الأمل الجديد..
وأقول: ماذا بعد؟
صحراء أرض الحالمين..
وأنا .. أنا
كلفت نفسي فوق طاقتها..
سهرت على النجوم..
ولم أجد أحداً ليرمق في الشريد..
خانتني العواطف والرياح..
في كل يومٍ ما يموت على الفؤاد..
تقطعت حيلي..
لم أجد وقتاً لأكتب عن حروب الليل والفجر الحريق..
وأنا أشيعها بصمتٍ، ليس ثمةً من يشاركني البكاء..
جنازةً.. وولادةً.. وجنازةً.. ونهاية عبثيةً..
وتظل تورق من جديد..

الإكـلـيـل
29-02-2012, 07:34 AM
تاريخي الأسود..
حنيني المعتقل..
حبي المجنون..
أيام الوهم والخيال...
ما أعلنت من الحب وما لم أعلن...
ما أعلنت من الحزن وما لم أعلن..
ما أشواق تعيدني لسؤالٍ عن ذلك التاريخ؟
أين من يسكن القلب؟ هل ما زال يذكرني بشيء...؟
إنني لا أزال أسأل عنه.. أعيش.. وأحيى.. وأوري قلبي في الكثير..
في الأخير.. لازال أشتاق إليها.. لم أعرف مثلها..
كانت كالماء..
بل كالصفاء..
والنقاء..
لم تدر ماذا حدث بعد أن......!

الإكـلـيـل
29-02-2012, 12:51 PM
http://a5.sphotos.ak.fbcdn.net/hphotos-ak-ash4/402686_2625875169011_1319235203_32703362_133957706 0_n.jpg
و أنا على أسوارك السوداء سااااهد

عطش الرمال أنا .. وأعصاب الموااااقد !

من يوصد الأبواب دوني ؟
أي طاغية و ماااارد !!

من يوصد الأبواب دوني ؟
أي طاغية و ماااارد !!

سأحب شهدكِ!
رغم أن الشهد يسكب في كؤوس الآخرين
يا نحلة
ما قبلت إلا شفاه الياسمين ! :5:


(درويش رحمه الله)

الإكـلـيـل
01-03-2012, 03:29 AM
(من الماضي)

فتحت نصف نص من الأرشيف..
فصرخت: تاريخي أسود فعلاً..
كنت ذات يوم ميتاً..
لا أعرف كيف عدت إنساناً سوياً بعد تلك النار التي أحرقتني..
كنت قد نسيت بأنني أحببت إلى تلك الدرجة..
نسيت إن إنساناً يعرف عني كل هذا..
جرعة العاطفة والألم والحب الموجود في نص بعثته تقول لي..
إنني لم أكن أكتب أنا..
لم أكتب ذلك أنا... ربما أن قلبي خرج بنفسه وكتب كل ذلك..
لم أعذب نفسي إلى تلك الدرجة..
لم..
لست أنا هذا الحي الآن..
لقد مت قديماً... شخصٌ أخر أصبح أنا..
وبيني وبين أنا الآن شظايا الماضي..
تستيقظ كبقايا الخنجر المنكسر..
أعتذر منها، لأني أغرقتها بذلك الحب..
كان حباً أكبر من الواقع..
أعتذر من نفسي ومن قرائي..
لأنني كنت مجنوناً..
تاريخ أسود في الوهم والجنون..
كيف ثُرت على ذلك الحب المجنون تماماً؟

الإكـلـيـل
02-03-2012, 02:28 PM
http://a1.sphotos.ak.fbcdn.net/hphotos-ak-ash4/401204_2852793721833_1319235203_32778609_115713095 2_n.jpg



خُدعة للقلب..

أنت قلبى ؛ فلا تخف...
.. وأجبْ : هل تحبّها ؟
والى الاّن لم يزل
نابضاً فيك حبّها ؟

:
:
:
لست قلبى أنا إذن ! !
.. انما أنت قلبها ! ! !
دمّرتنى لأنّنى
كنت - يوماً- أحبّها
والى الاّن لم يزل
نابضا فيك حبّها ! ؟
لست قلبى أنا إذن ! !
.. انما أنت قلبها ! ! !

من روائع كامل الشناوي

الإكـلـيـل
03-03-2012, 03:10 AM
http://al3bdani.files.wordpress.com/2008/09/normal_freedom.jpg


جريحٌ
شاردٌ
قلقٌ
مبعثرٌ
متألمٌ..
من يضمد جراحي؟
من يعيدني إلي؟
من يجمعني من البلاد والبؤس والحب والغربة فأكون كما أريد؟
أي طبيب في هذا العالم يمكن أن يتعامل مع قلب تعرض لكل جرح.. ؟
من يرمم روحي من جراحات تزداد كل يومٍ...؟
من أين أشرب....؟
من يعزيني يوماً..
وحدي أشيع أمالي كل يومْ..
أنوووووح.. كلما تذكرتني...
واااا غربتاه..
عبثاً أكتب كلاماً لا قلب يقرأه...
عبثاً تبكي بصفحات العالم الوهمي..
فُني الزمان.. فُني المكان.. فُني الناس..
لم يبق إلا أنا..
بين عالمٍ لا يفهمون أنين فؤادي..
الشوارع خاليةٌ من كل شيء..
الآمال خاليةٌ من كل شيءٍ....
تتراحم الهموم والجروح على أبواب القلب..
ويهتز فأدعوا: يااااااااااااااااااااااا رب..
من يرمم روحي؟؟..

الإكـلـيـل
06-03-2012, 01:19 AM
أحاول تقديم التاريخ 200 عام للأمام.
الزمان كفيل بأن يساوي بيننا.. حتى بالذنب:)
هل بحت بالأسرار؟

الإكـلـيـل
07-03-2012, 03:47 AM
تبدأ سرعة الانترنت بالتحسن من الساعة الواحدة بعد منتصف الليل، ومن العصر وأنا مقيم أمام الصفحات.. العديد من المواضيع أبدأ بها، ولا أكملها: القاعدة، أمريكا، حسن زيد، هيكلة الجيش.... إلى أن تقع عيني على مشاركة ما.. فأجد أنها اختصار لكل ما يجب أن يكون..
من الآن وحتى الفجر لم يعد لدي أي طاقة للعمل والمتابعة والكتابة، حتى أن مزاجي الرومنسي وألحان العشق والهوى التي كنت اريد التخفيف منها لم تعد بتلك الغزارة.. وصولاً إلى البخيتي وياسر اليماني، وانتهاء بالدفاع عن القات عناداً لفيصل القاسم.
لا أدري إن كنت في الطريق إلى ما أريد، أم أنني خرجت للتو......
ليتني أفي كل من يحبني وأعطي أضعاف ما وهب....
الآن اسمع صوت طائر كأن صفيره يقول: "وا اما".. أي (وا اماااه)..
يومياً أسمعه في القرية..
يااااااااااااااااااااااا رب....

الإكـلـيـل
08-03-2012, 02:12 AM
... سألوني ما الحب؟ ... قلت:
الحب هو الجنون.. هو أن تتصرف تجاه إنسان فوق ما يتطلبه العقل والواقع.. بحيث تكون مستعداً لأن تهبه كل شيء.. تختلف نحوه المشاعر وكل شيء يختلف..

الإكـلـيـل
17-03-2012, 01:49 AM
أوووووووووووووووف...
اطست... تمر وتعود إلى حيث كانت..
كلما صفت غيمت.. كلما صفت غيمت...
أسافر في الوهم.. ما عاد لي باب أريد أن ينفتح..
لقد فعلت كل ما أستطيع بهده الحياة..
وفي الأخير.. اطست..
وعلى الله ما تبقى..

الإكـلـيـل
23-03-2012, 04:48 AM
بي عطشٌ في الروح.. إلى بعيدٍ يعود.. إلى حلمٍ يتحقق..
إلى صديقٍ حبيب. إلى صدقٍ يُقالْ..إلى إنصافٍ ينكسب على الحياة القاحلة والمكتظة بالزور والجور...
ظامئٌ إلى بسمة صادقة.. إلى فؤادٍ يشبعٍ فؤادي به....
يزداد عدد الناس يومياً ولا أراه... تنقص أيام عمري كل يوم وأنا في معركة بين الإرادة والواقع.. بين ما أريد وبين ما أرى في الواقع..
عالمٌ لا يفهمنيْ... غريبٌ بين ناسي.. كنت جديداً ذات يوم.. وكل شيءٍ كان جديداً ذات يوم.. أخشى أن لا تستفيد الحياة مني. أخشى أن أستمر..
ما للأيام تعبث بي وبقلبي؟
متى التقي شيئاً اشتقت إليه؟
متى أرتوي حناناً عطشت إليه.؟..

الإكـلـيـل
25-03-2012, 04:12 AM
الهــــى
أعـــوذ بك الاّن من شــرّ نفسى
ومن شــر أهلى
ومن شرّ أعدائى الفقراء الى الحب
من شـر ماصنع الشعــر
من شـرّ ماكتب المادحــون
ومن شرّ ماكتب الحاقدون
اعـوذ بك الله من أرق فى عيون النجــوم
ومن قلق فى صدور الجبال
ومن خيبـة فى نفوس الرجال
ومن وطن شاهـرا موتـه
يتأبط خيبتــه
يتكــوّر خوفــا مــن الذاكــرة .
..
الهـــــى
وقــد سكن الليل
وانكفأت تحـت صمت الظــلام البيــوت
وأورق حــزن الشـــوارع
هل لى اذا انكمشت داخل الجســم روحى
واختبأ الحلم فى صدف الدمــع
هل لى خلـف المدى توبــة تصطفينى ؟
ونافــذة تحتوينى ؟
وهل للكلام المحوّط بالسر ان يفتدى وحشة الغاب
أن يمنح القلب شيئا من الضوء
شيئا من الصلوات تطهّر هذا الكيان العتيق
وتغسل عنه سواد الخطيئة
تغسله من بقايا الجنون
ومن موجات الحريق..


(الدكتور المقالح حفظه الله)

الإكـلـيـل
26-03-2012, 04:04 AM
سيجيء يومٌ لا أفكر فيه بالذكرى..
ولم يعد النشيد هو النشيد..
ولا يكون هناك معنىً للصباح أو المساء..
لا تخجلي!..
أنا لست أول من أحب ولم يعد..
أنا لن أحب إلى الأبدْ..
قد كنتِ يوماً في الفؤاد مليكةً..
فهجرته.. وغرست سهمكِ بالكبدْ..
يا ويح أيام الألم.
ظمآن أحرق بالعدمْ..
يا ليتها لم تتنهِ بالجرح منكِ..
بل ليت حبكِ لم يكنْ
قد كنت أعصر من دمي حرفاً واكتبه عليكِ..
ونسيت أسباب الحياة وما بها ..
هل كنت أكتب قبلها للحب..؟
وعيناي التي دمعت أراها اليوم تقرأ من حروفك في الهوى..
لا .لا.. لا تطلبي عزاً فإن الحب مملكتي
وأنت غرست سهمكِ في الفؤاد..!؟
لا.. لا.. فإن الدهر لا يبقى
وإنكِ لستِ إلا في سرابْ..
وويحه، ويح الزمان..
أنا الغريب ..
نسيت أنك لم تكوني أي شيءٍ..
ورميتني بالسحر والأوهام.. حتى صرت شيئاً..
إنما.. كالحلم كنتِ..
ولست عندي اليوم إلا ذكريات الأمس..
وسيأتي يومٌ..
لا أفكر فيه بالذكرى..
ولم يعد النشيد هو النشيد..
سأكون يوما دونما شوق إليكْ..

... 26/3/2012

الإكـلـيـل
28-03-2012, 01:50 PM
http://a1.sphotos.ak.fbcdn.net/hphotos-ak-ash3/s320x320/535978_3007671113671_1319235203_32843637_638682885 _n.jpg
وصلت بنا الحياة إلى أننا نحاول إسعاف نجمٍ كبيرٍ هو الفنان ايوب طارش عبسي وقلوبنا ترجف خوفاً من غيابه، ولا نستطيع فعل شيء..
ويحها الحياة، لقد خدعتنا، حتى أيوب طارش ستجبرنا الحياة يوماً على ان نودعه.. كلنا سنصبح يوماً ما في خبر كان.. سينتهي جمال الجميلات ويصبحن عجائزاً باهتمامات مزعجة....
سنرحل جميعاً.. لكن أيوب صوتٌ لن ينتهي.. كيف ننسى "مهلنيش"؟..
إن رحلت يا أيوب فانتظرنا.. فنحن لن نعيش إلى الأبد.. ونسأل الله تعالى أن يجمعنا جميعاً في جنة الخلد..
لا أستطيع إلا الدعاء.. اللهم عافي أيوب، يا الله..

الإكـلـيـل
30-03-2012, 05:17 AM
وحيدٌ رغم كثرة العالمينْ..
مقيدٌ في الماضي كأني لم أنتبه لسنين مرت.. ولجديد جاء..
على الأيام أن تعتذر مني ..
كيف يحدث أنني لا زلت بحاجة لأن أعتذر وأقول عفواً.. رغم أن لا ذنب لي.!..
أكثرت من كرمي بك أيها الحب ووزعتك لـ"الفراغ"...
حتى أنني أصبحت أوزع حبي كفاعل خيرٍ لا يحتاج إلى شكر ولا يفصح عن هويته..
المزري في الوضع أنني تعودت هذه الحالة التي لا أمل معها..
أصبح يكفيني أن تسمع إليّ فقط. لا أحلم بأكثر منه..
هل تفتخر بأن قضيت على أحلام قلبي.. ؟
ألا ترى أنني غلبتك بالتواضع والكرم والصفاء؟
"كلفٌ بحبك مدنفٌ ويسرني.. أني امرؤ كلفٌ بحبكِ مدنفُ.."

الإكـلـيـل
31-03-2012, 04:06 AM
من صور القهر أن تتعرض للقمع في البكاء..
حتى عند بكائنا نتعرض للقمع من قبل الذين لا يستمعون إلينا...
ولقد تعرضت أنا لطعنة في صميم الوجدان عندما أُغلقتِ الزمان نافذتي إليكِ
لقد قطعتِ عني حتى الوهم الذي كنت أشرب منهِ في الحبِ..

الإكـلـيـل
02-04-2012, 01:44 AM
يقوم الان سيل من العواطف والأشواق باجتياحي، وأوشك أن أذوب على هيئة حنين يائس، والقلب يرجف بين أضلعي يريد أن يطير.. وأنا بين أشواقي وحزني وكبرياء نفسي أريد أن أبكي بين يدي الليل الرومانسي الماطر.
من سيجمعني الآن؟.. أرى الكون ضيقاً لا يتسع لحبي، وأرى قلوباً لا أملك مفاتيحها.. وأحلاماً لا أستطيع تحقيقها..
أيها الليل، والكون، والحب.. ؟
إن لي دمعة ترفض الانسكاب..
وبي حرقة في الفؤاد..
وبي لهفة للحياة؟...
من يُجمِّع روحي من الغائبين؟
وهل تنتهي رحلتي؟

الإكـلـيـل
05-04-2012, 02:06 AM
http://a7.sphotos.ak.fbcdn.net/hphotos-ak-prn1/557815_3051852618181_1319235203_32862974_475879608 _n.jpg

أريد أن أؤوب إلى جبل مليءِ بالمشاهد الجمالية ومطلٍ على وادٍ مليء بالأشجار والعصافير..
أريد به أن أنسى ألمي من أحبةٍ نزلت إليهم فارتفعوا في الهواء
لا اريد أن أتذكر أنني تكرمتُ على عزيزٍ بالسلام.. فقطع قلبي بالصمت..
الحب اغتال كبريائي، وبت متألماً جداً من كل ناعم.
افرحوا... لست بنادمِ..
غداً قد يختلف..

الإكـلـيـل
11-04-2012, 05:03 AM
إلى متى؟.. أتمنى من الله عزوجل أن يكون يوم القيامة ونهاية الحياة قد اقتربت.. لأن دروس الحياة صعبة ولا تنتهي.. آما آن للأرض أن تشبع من هذا الهدر والصراع الوهم الزائف.. ويبدأ الناس في الحياة الواقعية والأبدية..
هرمنا... أخشى على كل طفل وكل جيلٍ من أن يمر بمنحنيات الحياة التي مررنا بها، ويمرون بنفس الأتعاب والهزات والزلازل الوجدانية والأخطاء والأوضاع المعيشية الظالمة التي تهد الأحلام وتدك القلوب...

إلى متى؟... كل يومٍ أظنني قد كرهته ولا أسمح لغدي أن يكون مثله.. فيأتي أصعب....
يا رب .. إن كانت نهاية الدنيا قد اقتربت فاهدنا ما بقي وحسن ختامنا.. وإن كان لازال بيننا وبين اليوم الآخرِ أجيالٌ وقرونٌ فيسر لنا أمورنا ووقفنا ومن بعدنا لنعمل صالحاً ترضاه ولا تهنِّا ولا تخزنا إنك سميع الدعاء..
ربنا هجمت علينا الدنيا بما بها من جورِ وزيفٍ وعسفْ، ونحن عبيدك لا حول ولا قوة لنا إلا بك.. فادفع عنا شرورها، ولا تشغلنا بأمورها، وعلمنا علماً ينفعنا، وارزقنا رزقاً حلالاً طيباً..
ربنا إنا ورثنا الحياة بثقل ما عليها من إرثٍ بغيضٍ من الظلم والجهل، وما خلفته القرون من صنوف العداوة والبغضاء وما اخترع الشر.. ربنا فارفع عنا غضبك وابعد عنا كيد الشيطان، وسهل أرزاقنا وزدنا علماً وصبرا..

الإكـلـيـل
12-04-2012, 05:30 AM
وأسأل عنكِ الليلَ والليلُ غارقٌ... ببحر هموم طالَ والقلب يخفقُ
متى نظرت عيني سراباً أتيتهُ.. وسرت غريباً في الجنون أُحلقُ
تيقنت ألا مهرباً من هواكمُ.. وأني بكم حتى الممات معلقُ

الإكـلـيـل
12-04-2012, 02:53 PM
هرمنااااااااااااااااا... ه
رمناااااااااااااااااااااااااا هـ
ـــــــــــــرمناااااااااااااااااااااااااااااااااا اااا

الإكـلـيـل
19-04-2012, 03:15 AM
هذا ليس عدلاً يا ليل.. أين الحب والرومانسية وتقرير مصير البلاد؟. لا شيء إلا دخان الماطور يلهب عيني وكبدي تنتفخ برائحة البترول.. فوق هذا أشعر أن لا حبيب.. وأني عشقت كل النساء ورجعت كـ"الملك المغلوب" الذي قال نزار قباني ذات يوم.. أشعر بضيق الحياة.. حتى أنني لا أستطيع الهروب لمشاهدة فلم هووليودي.. انطفاء الكهرباء يجبرنا على ما لا نريد.. من أين سيأتي النوم في هذه اللحظة.. وبماذا سأفكر قبل النوم، وصوت الماطور ينحت في رأسي وكل أعضائي كأنها شربت البترول ولا حبيب أتخيل لقياه.. وكيف يمكن أن أقوم بعمل في هذه اللحظة.. ...؟ هذا ليس عدلاً يا ليل.. يا أيام.. يا خبير.. يييه.. ابسرني.. على جنب... ضبحتوو.. ما فعلت بك؟..

الإكـلـيـل
22-04-2012, 04:39 AM
هذه الأيام لم أعد أناضل إلا من باب الورطة التي بدأناها وأصبح لزاماً علينا أمام الله والناس أن نكمل ونتحمل مسؤولياتنا.. أما الروح الثورية فقد أصبحت شبه مجمدة.. الروح الوطنية أصبحت معلقة..
أعرف أن البقية مسألة وقت.. وأعرف أن الارتياح النفسي ولو جزئياً مسألة صبر واستمرار ولم يعد صعباً.. أعرف كل هذا.. لكنني قد تعبت..
مثلما أن الأحداث مزدحمة وضاغطة ومتسارعة فإنها كذلك تمر من قلبي كأنها قطار وأنا منبطح على السكة الحديدية بيني وبين الخطر شعرة وصامد في انتظار الخروج من المأزق، لأفر إلى خارج الوطن وليس لأجني الثمار..
حتى الحب، أصبحت أحرص عليه من باب أنني قلق خوف الأيام تبعدني منه..
ما للتفاصيل تعبث بأيامي؟.. متى نصل إلى طريق؟
أيها الناس..
هل تعرفون ما الخطأ الأكبر؟
أن نهتم بتفاصيل الحياة وننشغل بها ونحن نعرف أن عقارب الساعة تنطلق يومياً من الصفر لتعود إليه..

الإكـلـيـل
25-04-2012, 02:46 AM
"أولى بهذا القلب أن يخفقا.. وفي ضرام الحب أن يحرقا"
منذ الأمس وهذا البيت من رباعيات الخيام يجول في خاطري، وقلبي يرفرف كلما رأى وجهاً أبشا..
كالطائر بلا عش، أمضي،...
ولإحساسي باللاجدوى من الوصول إلى ما أرى كنت أردد في خاطري:
أولى بهذا القلب أن يخفقا
وفي ضرام الحب أن يحرقا

الإكـلـيـل
30-04-2012, 04:28 AM
وقالَ أناسٌ إِن في الحبِّ ذلةً ... تنقِّصُ من قَدْرِ الفتى وتخفضُ
فقلتُ صدقتمْ غير أن أخ الهوى ... لذلِ الهوى مستعذبٌ ليس يبغضُ

شاعر

الإكـلـيـل
08-05-2012, 06:13 AM
نافقت دهري فوجهي ضاحك جذلٌ .. طَلْقٌ، وقَلبِي، كَئِيبٌ، مُكَمدٌ، بَاك
وراحة ُ القلبُ في الشَّكَوى ، ولَذَّتُها .. لَو أمكَنَتْ، لاَ تُساوي ذلَّة َ الشَّاكي

(أسامة بن المنقذ)

الإكـلـيـل
11-05-2012, 12:57 PM
رَبَّنَا لا تُؤَاخِذْنَا إِنْ نَسِينَا أَوْ أَخْطَأْنَا
رَبَّنَا وَلا تَحْمِلْ عَلَيْنَا إِصْراً كَمَا حَمَلْتَهُ عَلَى الَّذِينَ مِنْ قَبْلِنَا
رَبَّنَا وَلا تُحَمِّلْنَا مَا لا طَاقَةَ لَنَا بِهِ
وَاعْفُ عَنَّا وَاغْفِرْ لَنَا وَارْحَمْنَا
أَنْتَ مَوْلانَا فَانْصُرْنَا عَلَى الْقَوْمِ الْكَافِرِينَ
[البقرة:286] .

الإكـلـيـل
15-05-2012, 03:25 AM
http://img2.blogcu.com/images/h/e/p/hephuzun/huzun.jpg
ما لحظة مرت على الدنيا وعاشت في الفؤاد مضارعاً..
عيناكُ أم ؟
وأعود أستجدي الخيال روايةً أخرى تفسر نظرةً؟..
هل يا ترى، في صمتنا كان الحديث عيوننا ؟
هل يا ترى، للروح من لغةٍ بغير قرارنا..
يا ليتني..
وسألت هذا الليل:
عنكِ
وعن غدي..
يا ليل أوشك أن أطيرٍ إلى غدٍ.
فمتى يجيء غدٌ؟..
لأقرأ من جديد؟
أكان بحراً أم سرابْ..؟

متفائلٌ..
ولطالما خدع السراب القلبَ..
لكني هنا..
متفائلٌ..
متفائلٌ..

الإكـلـيـل
20-05-2012, 03:29 AM
للريح طعم في حلوق الحصى.. وللحواري بالنجوم اكتحال.. البردوني.. المحرر معطل

الإكـلـيـل
24-05-2012, 01:14 AM
يا لذكراك التى عاشت بها روحى على الوهم سنينا
ذهبت من خاطرى إلا صدى يعتادني حينا فحينا

قصة الأمس أناجيها واحلام غدي
وأمانيُ حسانٌ رقصت فى معبدي
وجراحٌ مشعلاتٌ نارها فى مرقدي
وسحابات خيالْ غائم كالأبدِ




أحمد فتحي وأم كلثوم رحمهما الله..

الإكـلـيـل
27-05-2012, 03:47 AM
وما نيل المطالب بالتمني.. ولكن تؤخذ الدنيا غلابا
وما استعصى على قومٍ منالٌ.. إذا الإقدام كان لهم ركابا


هكذا قال العملاق أحمد شوقي في أحد أهم أقواله الخالدة،
وهو يبرر للفتوحات الإسلاميةبالجيش..

الإكـلـيـل
06-06-2012, 12:57 AM
لا أجد اسماً ولا شكلاً لما أريد قوله..
كلما أمسكت بشيء تبعثر كالدخان...
يُصادف كثيراً أنني أصل في اللحظات الأخيرة ..
اللحظات الأخيرة لإنسان سيصبح للتو معقداً..
المرة الوحيدة التي يريد فيها الطيبون تجربة القسوة والحذر..
يحدث أنني آتي الليل في لحظةٍ ما ولا أرى شيئاً اشتقته..
أكثر ما يشدني إليه هو صورة هادئة لا وجه لها..
لحزين في ذات طريقٍ أو ذات غروبٍ أو ليلةٍ ماطرة.
وهناك عناوين مغناطيسية يفتش القلب عيونه إليها،
كـ"رسائل لن تصل.. " .. أو "لا شيء يؤلمني أكثر من.."
الشيء الذي يرافقني هو الشعور بالوحدة وغياب ما أريد..
يمر قلبي بمرحلة حزن ومراجعة.. كأنه خجلٌ مني، وينسى أحياناً..
يحتاج إلى عناية ورفق.. في الوقت الذي يحتاج فيه قطار العالم إلى تهدئه..
الصواب هناك هو نفسه الخطأ هنا..
كيف أفصلني بما يرضي كل شيء...
لا تدري الذنب التأخر أم التقدم..
من قال أكتب هذا؟..

الإكـلـيـل
13-06-2012, 03:39 PM
دهرٌ يشيَّعُ سبتَهُ أحدُهْ ... متتابعٌ ما ينقضي أمدهُهْ
والحالُ من سَعْدٍ يساعدُنا ... طَوْراً ونَحْسٍ مُعْقِبٍ نَكَدُهْ
يوم يبكينا وآونةً ... يوم يبكينا عليه غَدُهْ
نبكي على زمنٍ ومن زمنٍ ... فبكاؤنا موصولةٌ مدَدهْ
نرى مكارهنا مخلدةً ... والعمرُ يذهبُ فانياً عددهْ

ابن الرومي

الإكـلـيـل
30-06-2012, 03:18 AM
ماتت بمحراب عينيكِ ابتهالاتي .. واستسلمت لرياح اليأس راياتي
جفت على بابك الموصود أزمنتي .. ليلى .. ما أثمرت شيئاً نداءاتي
عامان ما رف لي لحنٌ على وتر.. ولا استفاقت على نور سماواتي
أعتق الحب في قلبي وأعصره .. فأرشف الهم في مغبر كاساتي
ممزق أنا لا جاه ولا ترف .. يغريكِ فيّ فخليني لآهاتي
لو تعصرين سنين العمر أكملها .. لسال منها نزيف من جراحاتي
لو كنت ذا ترفٍ ما كنت رافضة حبي .. لكن عسر فقر الحال مأساتي
عانيت عانيت لا حزني أبوح به .. ولست تدرين شيئاً عن معاناتي
أمشي وأضحك يا ليلى مكابرة .. عليّ أخبي عن الناس احتضاراتي
لا الناس تعرف ما أمري فتعذرني .. ولا سبيل لديهم في مواساتي
يرسوا بجفني حرمان يمص دمي .. ويستبيح إذا شاء ابتساماتي
معذورة أنت أن أجهضت لي أملي .. لا الذنب ذنبك بل كانت حماقاتي
أضعت في عرض الصحراء قافلتي .. وجئت أبحث في عينيك عن ذاتي
وجئت أحضانك الخضراء منتشيا .. كالطفل أحمل أحلامي البريئات
غرست كفك تجتثين أوردتي .. وتسحقين بلا رفق مسراتي
واغربتاه مضاع هاجرت مدني عني .. وما أبحرت منها شراعاتي
نفيت وأستوطن الأغراب في بلدي.. ودمروا كل أشيائي الحبيباتٍ
خانتك عيناك في زيف وفي كذب .. أم غرك البهرج الخداع مولاتي
فراشة جئت ألقي كهلى أجنحتي ..لديك فاحترقت ظلماً جناحاتي
أصيح والسيف مزروع بخاصرتي .. والغدر حطم آمالي العريضاتِ
وأنتِ أيضا ألا تبت يداك ؟؟.. إذا أثرت قتلي استعذبت أناتي
ليلى ... من لي؟؟ .. بحذف اسمك الشفاف من لغاتي
إذن ستمسي بلا ليلى .. ليلى .. يا ليلى .. حكاياتي



(الشاعر حسن المرواني
أغنية كاظم الساهر الشهيرة:
"أنا وليلى")

الإكـلـيـل
04-07-2012, 12:46 AM
http://a8.sphotos.ak.fbcdn.net/hphotos-ak-prn1/528808_3500198386545_2128629566_n.jpg

وجعي عندما تستيقظ شظايا آلام الماضي واستعرض صفحات القلب العمياء..
"يا لها من صيحة ما بعثت غير أليم الذكرِ..
أرقت في جنبه فاستيقظت.. كبقايا خنجرٍ منكسرٍ.. "..
ذلك القلب التي تمزق لهفةٍ إلى البعيد..
والروح التي تفتتت ظمئاً إلى السراب الذي عبر في الكرى..
السراب .. الذي انتهي .. وبقيت ذكريات الحب العدمي المجنون وأشجار الحزن المحفورة في الصفحات وجدار القلب، ورسائل لم تصل إليها..
كطفل أتذكر الآن تلك العذابات...
ذلك الشوق الذي لم يكن لغيره..
ماذا اقول الآن؟
هل تقترب القيامة؟
أرى أياماً قادمة، كأنها تقترب مني وتحدد سكاكينها لتقطيع قلبي إرباً إرباً..
ليس على الوهم الذي كان ..
ولا على الوعد الذي سبق أن مررت بمثله واحتفلت بوفاتي..
وسرت بجنارة قلبي.
ولكن لأني كنت أود أن أعرف:
أما وقد ومرت السنين: هل تفهم جنوني الذي كان؟.
وأشواقي القروية الطفولية البريئة؟
وأن الذكريات لم تعد غير شظايا ذلك الخنجر الذي غرسته الأقدار في صميم القلب؟:

***
ياحبيبي كل شيءٍ بقضاءْ
ما بأيدينا خلقنا تعساءْ
ربما تجمعنا أقدارنا
ذات يوم بعد ما عز اللقاءْ
فإذا أنكر خل خله
وتلاقينا لقاء الغرباءْ
ومضى كل إلى غايته
لا تقل شئنا فإن الله شاء!
لا تقل شئنا فإن الله شاء!
لا تقل شئنا فإن الله شاء!

(الأبيات ابراهيم ناجي)

الإكـلـيـل
05-07-2012, 06:53 AM
لو تَشْهَدِينَ أُقاسِي الدَّمْعَ مُنْهَمِراً.. واللَّيْلَ مُرْتعد الأبوابِ مَطْمُوسَا
إستنبتَ القلبُ منْ لوعاته شجراً.. منَ الهمومِ فأجنتهُ الوساويسا

أبو تمام

الإكـلـيـل
06-07-2012, 08:51 AM
أيها الوهم.. تباً لك..
كنت تلعب بي..

الإكـلـيـل
06-07-2012, 09:00 AM
http://imagecache.te3p.com/imgcache/1c6f97024c2e0d027a607c6835ce0c8d.jpg
ستفتش عنها يا ولدي في كل مكانْ
وستسأل عنها موج البحر وتسأل فيروز الشطآنْ
وتجوب بحاراً وبحارا ..وتفيض دموعك انهارا
وسيكبر حزنك حتى يصبح اشجارا
وسيكبر حزنك حتى يصبح اشجارا

وسترجع يوما يا ولدي
مهزوماً مكسور الوجدانْ
وستعرف بعد رحيل العمر..
بأنك كنت تطارد خيط دخان خانْ
وستعرف بعد رحيل العمر
بأنك كنت تطارد خيط دخان خانْ
خانْ
خانْ


(نزار)

الإكـلـيـل
08-07-2012, 04:48 AM
كان آخر الجنون هو الحب..
لا زلت أدافع عن موقفي رغم كل ما جرى..
لم أكن غبياً..
ولكني كنت بريئاً..
وحين اكتشفت المسافة التي كانت تفصلنا..
ابتسمت..
كأننا كنا في رواية من صنع الخيال..
حتى الأسماء كانت خيالية..
تماماً كما يجري في الأفلام..
و"كنت من كائنات الليل واحدةً.. وكان أتفه ما أشتاقه: الأملُ"..
أنا الآن في النوم الطويل ..
"وعدتك أن لا.. وأن لا.. وأن لا..
وحين اكتشفت غبائي ضحكت" :) .

الإكـلـيـل
09-07-2012, 08:50 AM
قال الشاعر:
"وأشد ما لاقيت من ألم الهوى.. قرب الحبيب وما إليه وصولُ
كالعيس في البيداء يقتلها الضما.. والماء فوق ظهورها محمولُ"

الإكـلـيـل
09-07-2012, 09:13 AM
http://imagecache.te3p.com/imgcache/1c6f97024c2e0d027a607c6835ce0c8d.jpg




أفكر الآن بهذه الصورة..
ربما لو كانت عيناها غير مغمضتين أو لو كانت ملتفة إليّ..
ربما كانت قصة الحب ناجحة؟..
هي أصلاً في الخيال.. لا وجود لها..
هذه الصورة رأيتها قبل أيام بجوجل عن طريق الصدفة؟..
فما دخل عيونها بقصة قديمة.؟
هناك شبه اكتشفته بعد إضافة الصورة..
نعم .. أين لا لون للعيينين ؟..
لم أنتبه لها إلا في اليوم التالي..
هكذا يدخل الخيال مرحلةً جديدة مع الصورة..
بعد أن عاش مع الأسماء..
الآن فقط اكتشفت سر تعاستي
في صورة كانت نائمة في إبط جوجل الصوري..
"تأبط صوراً"

قال محمود ياسين: ما الفائدة من الحياة؟
"المزيد من قصص الحب الفاشلة..
المزيد من الخيبات.."..
قلت:
حتى الذين يبتسمون اليوم سيبكون يوماً ما..

الإكـلـيـل
09-07-2012, 07:46 PM
بلى!
بلى؛ أنا مشتاق،
بلى؛، أنا مشتاق،
وعندي لوعةٌ
ولكن مثلي لا يذاع له سرُ!
إذا الليل أضواني
إذا الليل أضواني
بسطت يد الهوى
وأذللت دمعا من خلائقه الكبرُ

الحمداني

الإكـلـيـل
10-07-2012, 04:22 AM
http://a8.sphotos.ak.fbcdn.net/hphotos-ak-ash3/523802_3528996986492_1416442187_n.jpg


سيرتقي العالم وتتقدم الإنسانية عندما يتعامل الجميع مع الأفارقة كبشر ويدعمهم لبناء بلدانهم.. وعدا ذلك فإن كل ما يجري مجرد نفاق عالي المستوى.. ما ضر دول العالم وأمريكا على وجه الخصوص لو بذلت جهداً لإعادة دولة الصوماليين؟؟.. أتعرفون ما معنى أن هناك شعباً يتمنى أية دولة منذ أكثر من 20 عاماً.. ؟
وا حر قلباه.. كم من الأطفال الصوماليين المشردين في صنعاء وبقاع الأرض، ونساؤهم بذلك الثياب الشعبي الصومالي، وهي تحاول التأقلم مع صنعاء وتلبس خماراً لا يزيدها إلا ذلاً.. وهذا الذهول العجيب..
ماذا رأى هؤلاء من الدنيا؟ وأينهم من الحياة الكريمة؟
ماذا يريد العرب والمسلمون من الله عز وجل؟ وهم يعيشون ولا ينظرون إلى إخوانٍ لهم.. إنهم صميم المأساة، ويبدو لك من خلال متحديثهم عبر القنوات أنهم بعيدون نفسياً عن الحياة لدرجة تجعلهم غرباء عن هذا العالم.. رئيسهم يذكرك برجل قروي في ريف اليمن.. فكيف بأريافهم؟
إنهم بحاجة فقط إلى جهود صادقة لمعالجة قضاياهم وبلادهم من أغنى بلدان العالم.. وهنا يحضرني الإعلام الدولي التي تسيطر أمريكا على ما يصل إلى 70% منه، وكيف أننا أحرار بالقدر الذي سمحت به الدول العظمى، والقضايا التي نهتم بها هي القضايا التي تهم هذه الدول لا ما يهم الإنسانية والإنسان فعلاً..
نحن كيمنيين لا أحد معني أكثر منا بالتحرك للقرن الأفريقي، وهانحن نأوي أكثر من مليون لاجئ، وعندما نستقبلهم فقط نتواطأ مع أنفسنا ومعهم.. إذ لابد من وضع حلول لبلادهم والمساهمة قدر ما نستطيع..
يفترض على الإعلام اليمني أن يتعامل مع الصومال كقضية إقليمية خاصة به قبل غيره، مثلما تتعامل الدول مع امتدادها.. وقد فكرت لو أنني كنت ضمن وظيفة في الدولة، وما تمنيت إلا أن أكون رئيساً أو مختصاً بملف اليمن - الصومال، فلدي الكثير من الأحلام الإنسانية الوطنية..

ر. أ.

الإكـلـيـل
10-07-2012, 05:21 AM
الآن وصلت إلى توصيف قضائي لما جرى..
كلما حدث هو أنني شرعت في الحب..
أنا متهم بالشروع في الحب..
هكذا فقط كنا نتحدث ولم أنتبه إلا
وقد طار قلبي إلى إنسان مفترض..
"ما جزاء الشروع في الحب"؟..
كما قال صديقي صدام.
أحببتها دون إذنها أ، ودون أذنٍ مني أيضاً..
هكذا فقط، أجدني الآن متهماً بالشروع في الحب..
أما هي فمتهمة بالقتل..
و التعذيب..
و....
.....
......
........
الكذب
ويؤسفني أنني حين تأتي الحقيقة
يا ليتني لم أفكر بها مطلقاً..
وأشعر معها بعمق الجرح الذي شج قلبي
وفصّل حياتي.. وسنيناً من عمري..
ولولا استخدام الهرمومات الاحتياطية لمت حقاً..
وأكثر ما يؤلمني هو جرح الكبرياءِ..
والغباء الذي سرت به مع الخيال..

الإكـلـيـل
11-07-2012, 04:32 AM
http://www9.0zz0.com/2012/07/11/00/986856278.jpg


في ليلة غريبة الأطوار، يبدو كثير من الناس عكس ما كنت أعلمه؟..
وكأنني في حلم..أرى الوطنيين يهرعون ويسرفون في مدح مطالب التشطير وكأن الوحدة لحية إصلاحية يجب حلاقتها والدخول في الدولة المدنية التي لا وجود لها..
بل إن الإصلاح سئم الدفاع عن الوحدة..
لم يعد هناك ثورة ولا بلاد .. ولا أستطيع أن أفسر حال المشترك وتصريحات الكثير من الأصدقاء.. كأن الله تعالى يهيأ البلاد هذه الأيام لتحول من نوع ما، فترى الناس ينقلبون بدون أي مبرر.. ولم يبق إلا أن نختلف فيما إذا كان هذا ليل أم نهار...؟.. والحقائق نفسها.. والليل نفسه والنهار نفسه..

الإكـلـيـل
11-07-2012, 05:19 AM
كانت المشاركة السابقة جاهزة قبل أن أدخل المنتدى، أعتقدت أنها مهمة هنا، لأننا وكما يقال ولا نتمثل، نمر بأحد أخطر المنعطفات، إن لم يكن المنعطف الأهم بعد الثورة: وهو مؤتمر الحوار..
مؤتمر الحوار قد يكون عبوة ناسفة تنفجر بكل شيءٍ، أو رصاصة تجعل اليمن القادم معوقاً محدود الحلم..
وأخطر ما يجري هذه الأيام هو ما يتم رفعه من قبل القوى من مطالبات بتغيير شكل الحكم إلى فيدرالي مثلاً..
ومثل هذا يعني التقسيم في هذا الوضع، لأنه لا يوجد مركز لهذه الأقاليم فالدولة منقسمة وضعيفة..
يبدو الرئيس هادي أشجع من يرى أنه المسؤول الأول عن إفشال تقسيم اليمن والحفاظ على الوطن.. رغم أن رفضه هو عملية فدائية وطنية... يقول هادي في سياق الحوار: "على الجميع تحمل المسؤولية الوطنية على اساس ومنطلق المصلحة الوطنية العليا تجاه ابناء اليمن جميعا من جنوبه الى شماله ومن غربه الى شرقه"..
بينما يبدو أن هناك انقساماً واضحاً بين أحزاب اللقاء المشترك وهذا ما يزيد المخاوف، ويجعل من المؤتمر نقطة مفخخة قد تفجر ما لا يحدث خلال السنوات الماضية..
وهذه كلها مخاوف ومواضيع مهمة في الأيام القادمة وخلاصات لا نكتبها بشكلها المباشر، إلا هنا كمن يخبر أخاً له.. "ويمكرون ويمكر الله والله خير الماكرين".. نسأله تعالى أن يكتب لبلادنا كل خير..

وكان ما سبق مقدمة لأبرر مشاركتي السابقة التي كتبتها قبل أن أقرأ للإنسان الذي ينظر من وجهة واحدة وهو: أنور الماس..
أخي.. أنور الماس، حدث للتو أنني لم أجد إنساناً إلا أنتَ..
ولقد كان العالم كله في دفة، وأنت في دفة أخرى..
رغم كل الهموم السياسية ومواقف غريبة حدثت لأول مرة.. إلا أنني عندما قرأت تعقيبك انزاح ذلك كله.. وابتسمت وقلت: لا زال في الحياة الكثير من الإنسان..
أتمنى لو أنني لم أكن محملاً بهذه الهموم والأشغال التي تبعثرني بين أن عليّ أن أكون على اطلاع باللحظة السياسية والوطنية أولاً بأول وأكتب عنها.. وبين أن أنصف ضميري وأكتب عن أصدقائي وما تفعل بي نقوشهم الإنسانية..
وكم هو الفارق بين اثنين:
نهبهما نفس الشيء..
. فينظر أحدهم، من جانب واحد وهو الجمال..
وآخر من جانبٍ واحد ولكنه: الجانب الآخر..
كن بخيرٍ أيها الغالي..
ونسأل الله التوفيق،

الإكـلـيـل
12-07-2012, 03:47 AM
http://nashwannews.com/dir2/images2/2012/7/2/1342035528.jpg









ما نقرأه من الإرهاب في كلية الشرطة؟

تعتبر العملية الإرهابية التي وقعت في كلية الشرطة بصنعاء، تحولاً هو الأول من نوعه في اليمن ، إذ استهدفت طلاباً، لا علاقة لهم بمسؤول حكومي ولا بمواقع تنفيذية أمنية تجعلهم هدفاً أو في طريق هدفٍ آخر..

عملية السبعين الإرهابية التي وقعت مايو الماضي وراح ضحيتها أكثر من 70 جندياً، كان هدفها إفشال العرض العسكري .. أما اليوم فلم يكن هناك مناسبة لاستهداف هؤلاء الطلاب في كلية الشرطة نفسها، والرابط الوحيد هو موعد تخرج الضباط من كلية التدريب بحضور نائب وزير الداخلية، ولكن حفل التخرج كان في أكاديمية التدريب التي هي في منطقة أخرى وشارع آخر بعيد عن كلية الشرطة.. وربما أن الجهة الواقفة وراء التفجير، والتي يسمونها تنظيم القاعدة أخطأت مكان التفجير..

وما نقرأه من العملية الإجرامية في كلية الشرطة هي أن هذه العناصر الإرهابية تم غسيل دماغها على درجة عالية من الفاعلية، وبالإمكان استخدامهم لأي شيء، حتى أنه بالإمكان توجيههم لعمل تفجيرات انتحارية في جامعة صنعاء أو حتى مستشفى السبعين الخاص بالأطفال.. وإلا ما الذي يدفع هذا لتفجير نفسه في إحدى بوابات كلية الشرطة؟..

ما هو شعور الفاعل الضحية في الدقائق التي عاشها حياً بعد تفجير نفسه؟ أظهرت التسجيلات أن المتهم محمد ناشر العري ، كان حياً بعد تفجير نفسه، ونقل شهود عيان إنه عرف بنفسه، وقال: أنا محمد العري من تنظيم القاعدة؟..

إنها لكارثة تبين خطورة الإنسان على الإنسان وخطورة ما يقوم به المسؤولون عن مثله.. ربما هي المرة الأولى التي نرى فيها انتحارياً يعيش بعد تفجير نفسه؟.. ماذا حينما شعر بالألم.. ماذنب هؤلاء الشهداء وأسرهم؟ وما ذنب الجرحى الذين سيقضي بعضهم ما تبقى من الحياة معوقاً..؟..

رحم الله الشهداء، وألهم أهلهم وذويهم الصبر والسلوان.. و لا نلقي اللوم على القاعدة أو على من وقف وراء هولاء فقط، بل نلوم نفوسنا كبشر وكمجتمع وكيف أن البيئة التي نحيا فيها وقعت أرضاً خصبةً لينتج مثل هذا الضياع الذي يجعل أحدنا صيداً سهلاً لتجار البشر والإرهاب.. والمجتمع اليمني برمته مطلوب منه أن يفتح عينيه أكثر على هؤلاء، والمطلوب من الأجهزة الأمنية الشفافية الكاملة وتقديم المعلومات عن المسؤولين عن هؤلاء للرأي العام وملاحقتهم..

رياض . أ

الإكـلـيـل
13-07-2012, 06:33 AM
http://www.slaati.com/inf/contents/newsm/41606.jpg

((ولا تحسبن الله غافلاً عما يعمل الظالمون، إنما يؤخرهم ليوم تشخص فيه الأبصار* مهطعين مقنعي رؤوسهم لا يرتد إليهم طرفهم وأفئدتهم هواءْ))...

ثوار في صنعاء، وأخشى أن يكونوا في سوريا "شبيحة"..

الإكـلـيـل
13-07-2012, 07:07 AM
http://www.youtube.com/watch?v=D1yZGuLP8k0

الإكـلـيـل
14-07-2012, 02:32 AM
وأَشكو من عذابي في هواكم.. وأَجزيكم عن التعذيبِ حُبّا
وأَعلمُ أَن دَأْبكُمُ جَفَائي .. فما بالي جعلتُ الحبَّ دأْبا؟

أحمد شوقي

الإكـلـيـل
14-07-2012, 03:27 AM
إذا قلت إني أحبك..
فذلك ليس دقيقاً.. إذ ليس هناك ما يجعلني أفعل..
إذا قلت إني لا أحبكِ..
فذلك ليس دقيقاً.. لأنه بمجرد أن أسمع عذراً ولو كاذباً
أو أقرأ بسمةً ولو خادعة..
سأنسى كل العذاب..
إذا قلت إني عشقت سواكِ..
فذلك ليس دقيقاً.. إذ أصبحت حذراً بعدكِ..
لا شيء.. حبكِ يشبه الإدمان..
أن تدمن على شيءٍ تكرهه..
أو شيءٌ يشبه العنادْ...
عندما تصحو من نومك متأخراً..
فإنك تعود للنومْ..

الإكـلـيـل
15-07-2012, 07:33 AM
هو القَهْرُ.. يفصل بيني وبينكِ..
فالحبُّ يرفُضُ هذي العلاقَةَ
بين المرابي.. وبين الأجيرْ..
أحبُّكِ..
هذا احتمالٌ ضعيفٌ.. ضعيفْ
فكلُّ الكلام به مثلُ هذا الكلام السخيفْ
أحبُّكِ..
كنتُ أحبُّكِ.. ثم كرهتُكِ..
ثم عشقتكِ.. ثم لعنتُكِ..
ثم كَتبتُكِ.. ثم محوتُكِ..
ثم لصقتُكِ.. ثم كسرتُكِ..
ثم صنعتُكِ.. ثم هدمتُكِ..
ثمَّ اعتبرتُكِ شمسَ الشموسِ.. وغيّرتُ رأيي.
فلا تعجبي لاختلاف فصولي
فكل الحدائقِ، فيها الربيعُ، وفيها الخريفْ..

لنـزار

الإكـلـيـل
17-07-2012, 03:10 PM
لو كان قلبي معي لاخترت غيركمُ.. ولارتضيت سواكم في الهوى بدلا
لكنه راغبٌ فيمن يعذبهُ..
لكنه راغبٌ فيمن يعذبهُ.. وليس يقبل لا لوماً ولا عذلا

عنترة.. الفتى الخالد.. (مُحرفة)




http://www.youtube.com/watch?v=tpBfvdZT6cE

الإكـلـيـل
19-07-2012, 06:24 AM
"يا ليتني ألقى المنيّة بغتة ً.. إنْ كانَ يومُ لقائكم لم يُقْدَر"
. إذا كان قد قُدر لي أنني لن ألقاكِ، فأتمنى أن أموت فجأة.. هكذا قال جميل بن معمر وهو في الصف الأول من عشاق العالم والبشر الذين ارتقوا عن الحياة المادية إلى الحب.. ولقد قال البيت السابق كأصدق ما يقول عاشق.. سلوني فأنا أعرف الحب والشعر..
أتمنى أن ألقى جميل بن معمر في الجنة.. أريد أن أرى معه بثينة وهي تسمع لصوت فيروز يصدح بالألحان التي كتبها جميل فيها وظلت ترددها الأجيال..:
ما أنتِ، والوعدَ الذي تعدينني.. إلاّ كبرقِ سحابة ٍ لم تمطرِ

الإكـلـيـل
20-07-2012, 08:15 AM
http://etudiantdz.net/vb/imgcache/27982.imgcache.jpg

الإكـلـيـل
21-07-2012, 03:25 AM
http://www4.0zz0.com/2012/07/20/23/303238534.jpg



رمضان الثالث على التوالي وأنا أهذي بذكركِ وكل شيءٍ يذكرني بكِ.. السجود الطويل يذكرني بك والصلاة الطويلة تذكرني بكِ.. حيث كنت أقرأ الأدعية التي اخترعتها من أجل الحب سائلاً الله أن يعيدكِ إليّ.. قلت استغفرالله.. ما الذي ذكرني بها الآن .. إني جئت أصلي..
وأراكِ تبتعدين وتفرحين على أبواب المذبحة الأخيرة للفؤاد.. !
قفي! لا تعتقدي أن قلوب الناس هباء..
سوف ألجأ إلى القضاء..
سوف ألجأ إلى القضاء..
لن أتركها تضيع هدراً بعد كل ذلك الحب وبدون حتى رد اعتبار نفسي.. سوف أتوجه إلى القضاء.. ولدي وثائق أنها رمتني قبل أن أحبها.. هي قالت لي كلمات كانت بمثابة رفة الفراشة التي كانت السبب الأخير بحدوث الانفجار العاطفي العظيم الذي خلفني جريحاً هائما...
ربما كانت تلك العبارات هي كلمة سر الحياة والإنسانية بالنسبة لي..
للإنسان مبادئ ومقدسات في أعماقه إذا لمسها بغيره انتقلت روحه إليه..
ما من شيءٍ لأجله أبكي.. إلا شعوري بأن مشاعري سُفكت ذات يومٍ، وأحببت من لم يمر إلا كالحلم..
لم يبق شيء...
ماذا أفعل الآن..؟
سوف ألجأ إلى القضاء..
قضاء
ضاء..
:yc (37):

الإكـلـيـل
28-07-2012, 09:09 AM
والرمل يشبه في أعدادهِ خطأي.. فما أهم له يوماً بإحصاءِ


المعري

الإكـلـيـل
07-08-2012, 09:48 AM
أسلمت للواقع.. وساعدتني في ذلك الرياح التي خبطتني ذات يوم.. كنت أفكر بكتابة قصيدة تهنئة تكون الأخيرة.... .. ووجدتني منشغلاً بدنياي السياسية المتحركة التي لا تتيح لي إلا النوم وقليلاً من الحب والذكريات.. وأني لأستحي من ذلك النوع من التاريخ.. الذي سيتنهي كما انتهى الآلاف من مثلائه.. بلا تنسيق.. الانترنت بطيء، دعها تكون مشاركة مختلفة.. مبروووك.... ..... عليكم خواتم رمضان! أو خواتم مباركة..

الإكـلـيـل
15-08-2012, 07:34 AM
هل أنا حنون ؟.
ربما لا.. كنت ريحاً..
لكن مساعدة الطبيبة لم تخف تأثرها بي.. وكادت ما كادت..

اللهم إني صائم.. عودة إلى وزارة الدفاع..

"اللهم رب السماوات السبع ورب الأرض، ورب العرش العظيم، ربنا ورب كل شيء، فالق الحب والنوى، ومنزل التوراة والإنجيل والفرقان، أعوذ بك من شر كل شيء أنت آخذ بناصيته، اللهم أنت الأول فليس قبلك شيء، وأنت الآخر فليس بعدك شيء، وأنت الظاهر فليس فوقك شيء، وأنت الباطن فليس دونك شيء: اقض عنا الدين وأغننا من الفقر..

آمين"

الإكـلـيـل
15-08-2012, 02:41 PM
http://a5.sphotos.ak.fbcdn.net/hphotos-ak-snc7/426640_368829653188772_139621440_n.jpg

الإكـلـيـل
28-08-2012, 10:12 AM
تسجيل نهدة عيدية

الإكـلـيـل
31-08-2012, 04:27 AM
http://a8.sphotos.ak.fbcdn.net/hphotos-ak-ash4/300408_10151526282300166_831834064_n.jpg

أنت ترثي كل محزون ولم . . تلق من يرثيك في الخطب الألد
وأنا يا قلب أبكي إن بكت . . مقلة كانت بقربي أو ببعدي!
وأنا أكدى الورى عيشاً على . . أنني أبكي لبلوى كل مكد

حين يشقى الناس أشقى معهم . . وأنا أشقى كما يشقون وحدي!
وأنا أخلو بنفسي والورى . . كلهم عندي ومالي أي عندي
لا ولا لي في الدنا مثوى ولا . . مسعد إلا دجا الليل وسهدي

لم أسر من غربة إلا إلى . . غربة أنكى وتعذيب أشد
متعب أمشي وركبي قدمي . . والأسى زادي وحمى البرد بردي
والدجا الشاتي فراشي وردا . . جسمي المحموم أعصابي وجلدي
!!!!!!!!

!

الإكـلـيـل
25-10-2012, 03:18 AM
قال الخيال ألم تكن حدثتك نفسك عندما مر الربيع..
بأن يوماً قد تقول به السلام.. فقلت لا..
إني نسيت..
حتماً أتابع ما استجد وصامتٌ مثل الغياب..
حتماً يذكرني الفؤاد حماقة الماضي وأحلام السراب..
وأنا هناك أمر..
لا شيء يوجعني سوى أني بدأت وصرت أكره ذكرياتي
كم كان نصراً عندما أودعت سجناً موصداً قلبي.. ووعدت الجراح..
من أي عيدٍ أبدأ الآن!.

الإكـلـيـل
25-10-2012, 03:23 AM
http://sphotos-f.ak.fbcdn.net/hphotos-ak-snc7/582082_3619332044812_587043014_n.jpg
احرقوا تاريخي في الحب..
دمروا الأصنام التي صنعتها..
وارموا بدموعي إلى البحر ..
إنه تاريخٌ جنونْ..


أحرقوا رسائلي وأشعاري..
لم أكتبها أنا..
كنت أكذب.. ..
لا كنت أمزح..
ربما كنت نائماً..
لم أكن لأكتب ذلك طوعاً..
كنت أحاول كتابة الشعر..
إنني كنت مجنوناً ..
كنت مجنوناً بكِ..
كنت أغني..
هذيااااااااااااان

الإكـلـيـل
03-11-2012, 01:36 AM
إني إذا نزل البلاء بصاحبي.. دافعت عنه بناجدي وبمخلبي
وشددت ساعده الضعيف بساعدي.. وسترت منكبه العريّ بمنكبي
وأرى مساوئه كأني لا أرى.. وأرى محاسنه وإن لم تكتبِ
وألوم نفسي قبلهُ إن أخطأت.. وإذا أساء إلّي لم أتعتّبِ
متقربٌ من صاحبي فإذا مشت.. في عطفه الغلواء لم أتقربِ
أنا من ضميري ساكنٌ في معقلٍ.. أنا من خلالي سائر في موكبِ
فإذا رآني ذو الغباوة دونه.. فكما ترى في الماء ظلّ الكوكبِ

إيليا أبوماضي

الإكـلـيـل
08-11-2012, 02:26 AM
الخيال مجاناً يرفض أن يتحرر من المستحيل..
يا الله.. من أين لي كل ذلك الخيال طوال أيام مضت،
وأنا قد دفنت الشوق والألم..
من أين يأتي الخيال بالجراح العميقة
ويرسمها غشاً وسراباً تاريخياً
حيث تسعد ما تشاء، وفي لا شي..
وما لا يمكن ؟.. !
ولا حساب!..

الإكـلـيـل
08-11-2012, 11:09 PM
لو فكر المحبون بالعقل والممكن ما أحبوا أبداً..
ذلك أن الحب شيء فوق حسابات الواقع.

الإكـلـيـل
12-12-2012, 11:16 PM
سنوات.. أيام.. ساعات .. أصحاب..
أفراح.. أحزان..
مع السنين والأيام أحس القلب تالفاً وأقرب للسقوط..
يا ويل من عذبوه..

الإكـلـيـل
12-12-2012, 11:47 PM
http://www.almafia.com/vb/img/2010-1/158560-almaFia.jpg

يالذكراكـــــ التى عاشت بها روحىي
على الوهم سنينا..
ذهبت من خاطرى.. إلا صدىً يعتادني حيناً فحينا

قصة الأمس أناجيها واحلام غدي
وأماني حسان رقصت فى معبدي
وجراح مشعلات نارها فى مرقدي
وسحابات خيال غائم كالأبد



أحمد فتحي (قصة الامس)

الإكـلـيـل
16-12-2012, 04:36 AM
"حزين.. كأني قرن ثورٍ في كبد ثورٍ آخر.."

منقول

الإكـلـيـل
28-12-2012, 01:39 AM
http://sphotos-c.ak.fbcdn.net/hphotos-ak-ash3/533571_4192259687645_1257931877_n.jpg
هل نحن نستخدم الانترنت أم أنه يستخدمنا؟..
الإجابة: نحن نستفيد منه.. وهناك من يستخدم استفادتنا ويتحكم بنا عبره..
جسر المعلومات الذي يربطنا الآن تتحكم به شركة أمريكية وحيدة وشركات أمريكية كبرى بدرجة ثانية..
هذا العالم الافتراضي الذي أصبح جزءاً لا يتجزأ من حياتناً ليس عالماً واسعاً..
إنه أضيق مما نتوقع.. وشاشات معدودة تستطيع التحكم به كاملاً.. وليس أشخاصاً من يراقبونه.. بل هي برامج تقوم برصد كل حركةٍ وكل لمسةٍ وكل صورةٍ وكل كلمة.. وتقدم ما تشاء للجهة التي تريد..

كمٌ هائلٌ من المعلومات والصور والآراء والرسائل تصعد يومياً على الانترنت وتتخزن لدى الجهات المتحكمة بالعالم..
هذا هو الانترنت.. الأمر الذي طرأ على البشر..
كل مراسلاتنا معرضة لأن تظهر يوماً ماً في ويكيليكس الويب ولو بعد عشر سنوات، مثلا!..
شركات تقدم لنا خدمات تصفحها وننشر معلوماتنا عليها.. ولا ندري لها هدفاً..
الانترنت ضيق ويتم التحكم به وتجاهل ما يريد المتحكمون به تجاهله..
إنه يتحفظ بأسرارنا وهفوا اتنا واهتماماتنا وأصدقائنا وما نبحث عنه، ويستطيع ابتزازنا ورسم صورة هازئة علينا بأية لحظة.
لا أحد في الدنيا يعرف اسم كل من أحببت وكل ما قلت وكتبت .. وكل من تواصلت معه.. وكل من بحثت عنه.. إلا الانترنت.

الإكـلـيـل
29-12-2012, 05:46 AM
لقد رسخت في القلبِ منكِ مودةٌ.. كما رسخت في الراحتين الأصابعُ

قيس

الإكـلـيـل
29-12-2012, 06:11 AM
هنا أيها الفجر..
في مؤخرة الصفحة..
وتحديداً: في "الرد السريع"..
اتساءل: هل سيأتي يوم أتخلص به من انشغالاتي..
وأعود لتدوين دموعي وأشواقي؟..
بدأت أشعر بمعنى أن صدمات القلب تبليه..
شكراً لعابرٍ أسعدني وحيرني..

الإكـلـيـل
29-12-2012, 07:25 AM
http://sphotos-e.ak.fbcdn.net/hphotos-ak-ash4/264599_4196512873972_32377185_n.jpg




"إني إليك بما وعدتِ لناظرٌ... نظر الفقير إلى الغني المُكثرِ"

جميل بن معمر

الإكـلـيـل
30-12-2012, 03:07 AM
http://sphotos-h.ak.fbcdn.net/hphotos-ak-snc6/734976_4201108468859_861452136_n.jpg


إلى أمنية:
ستمرين في خيالي وأمنيات فؤادي كما مرت الكثير من قصص الحب التي ماتت قبل أن تبدأ..
وتحطمت ولم تزل حلماً يرادوني..

كم مرةً أحببت وكتمت إلى أن مات الحب خيالاً..
آلاف نوايا الحب الفاشلة.. وفي كل واحدةٍ كنت أظنني وصلت..
إلا أنتِ..
ويظل الخيال قادراً على صناعتك..

الإكـلـيـل
01-01-2013, 12:15 AM
"‏بدوتُ ، وأهلي حاضرونَ ، لأنني.. أرى أنَّ داراً ، لستِ من أهلها ، قفرُ
فإنْ كانَ ما قالَ الوشاة ُ ولمْ يكنْ.. فَقَد يَهدِمُ الإيمانُ مَا شَيّدَ الكُفرُ

أبو فراس الحمداني‏"

الإكـلـيـل
02-01-2013, 02:12 AM
عندما أقفرتِ الدنيا جميعاً
لحتَ لي تحمل عمراً وربيعا
إن يكن حلماً تولى مسرعاً
أجمل الأحلام ما ولى سريعا
إن يكنْ ما كان دَيْناً يقتضيْ
خلني أدفعه عنك دموعا
قد شريناه عزيزاً غالياً
إن تكن بعتَ فإني لن أبيعا


ابراهيم ناجي

الإكـلـيـل
04-01-2013, 04:12 AM
قل لها: إنه تفكر في دنياه حيناً . وعاد يحضن دمعهْ
وصباه يضيع منه .. كما ضاع نداءٌ.. تطوي المتاهات رجعه
قل لها: انه يفيق على جرحٍ.. وتغفو سنينه فوق لوعه
قل لها: إنه يهيم وأخشى .. أن تواريه رحلةٌ دون رجعة

غازي القصيبي

الإكـلـيـل
05-01-2013, 04:12 AM
هذا هو اسمك /
قالتِ امرأة ،
وغابتْ في ممرٌِ بياضها .
هذا هو اسمك ، فاحفظِ اسْمك جيٌِدا !
لا تختلفْ معه علي حرْفي
ولا تعْبأْ براياتِ القبائلِ ،
كنْ صديقا لاسمك الأفقِيٌِ
جرٌِبْه مع الأحياء والموتي
ودرٌِبْه علي النطْق الصحيح برفقة الغرباء
واكتبْه علي إحدي صخور الكهف ،
يا اسمي : سوف تكبر حين أكبر
سوف تحمِلني وأحملك
الغريب أخ الغريب
سنأخذ الأنثي بحرف العِلٌة المنذور للنايات
يا اسمي: أين نحن الآن ؟
قل : ما الآن ، ما الغد ؟
ما الزمان وما المكان
وما القديم وما الجديد ؟
سنكون يوما ما نريد

درويش

الإكـلـيـل
05-01-2013, 04:19 AM
"يا أيها الذين آمنوا لا يسخر قوم من قوم عسى أن يكونوا خيرا منهم ولا نساء من نساء عسى أن يكن خيرا منهن "

الإكـلـيـل
10-01-2013, 05:08 AM
وأنا ابكي مع اللحن الحزينِ
وأنا ابكي مع اللحن الحزينِ


http://www.youtube.com/watch?v=A9-W_hqTXCY&feature=player_embedded#t=1866s

الإكـلـيـل
11-01-2013, 04:10 AM
أدهى المصائبِ غدرٌ قبلهُ ثقةٌ .. وَأَقْبَحُ الظُّلْمِ صَدٌّ بَعْدَ إِقْبَالِ
لَمْ يَبْقَ لِي أَرَبٌ فِي الدَّهْرِ أَطْلُبُهُ .. إلاَّ صحابة ُ حرًّ صادقِ الخالِ
وَأَيْنَ أُدْرِكُ مَا أَبْغِيهِ مِنْ وَطَرٍ .. والصدقُ في الدهرِ أعيا كلَّ محتالِ؟
إذا تلفتُّ لمْ أبصرْ سوى صورٍ .. فِي الذِّهْنِ، يَرْسُمُها نَقَّاشُ آمالِي
تهفو بيَ الريحُ أحياناً ، ويلحفني .. بردُ الطلالِ ببردٍ منهُ أسمالِ
إِنَّ ابْنَ آدَمَ لَوْلاَ عَقْلُهُ شَبَحٌ .. مُرَكَّبٌ مِنْ عِظَامٍ ذَاتِ أَوْصَالِ

الباردوي..

الإكـلـيـل
11-01-2013, 04:23 AM
لا إله إلا الله وحده ربي لا شريك له ، له الملك، وله الحمد، وهو على كل شيء قدير

الإكـلـيـل
12-01-2013, 02:36 AM
أحب بساطتي..
أكره المثالية..
لا أخشى كثيراً..
عندما عرفت الكثير عن الحياة.. سخرت منها..
وسخرت من الأحزان والأفراح..
ما أخطأت وما أصبت..
لست نادماً..
هذا أنا..
عشقت وفشلت ..
كما فشل مثلي ملايين الناس..
حزنت وفرحت ..
كما فعل غيري..
أخطأت وأصبت..
كما يفعل الانسان..
أنا إنسان..!..

الإكـلـيـل
16-01-2013, 02:24 AM
أين من عيني حبيب ساحر .. فيه نبلٌ وجلالٌ وحياءْ
واثق الخطوة يمشي ملكاً .. ظالم الحسنِ، شهي الكبرياء
عبق السحر كأنفاس الربى .. ساهم الطرف كأحلام المساء
مشرق الطلعة، في منطقه .. لغة النور، وتعبير السماء

ابراهيم ناجي

الإكـلـيـل
17-01-2013, 02:03 AM
http://sphotos-b.ak.fbcdn.net/hphotos-ak-snc6/230649_4284573475432_1084400719_n.jpg
لم تعد المعايير هذه الأيام ثورية وعائلية.. أصبحت المعايير وطنية عميقة تتعلق بأخطار تتهدد وحدة الوطن وتوشك أن تهدم بلدنا ونغدو مشردين أكبر أحلامنا أن تعطف علينا المنظمات في أكياس مرسوم عليها شعار الأمم المتحدة...
أيها الإخوة:
نحن عندما نقول إن هناك خطراً على وحدة الوطن، فإننا لا نغني ولا ندعو لليأس.. نحن نحذر منطلقين من مؤشرات واقعية في لحظة تاريخية تتسرب من بين أيدينا وقوة مشاريع الانفصال شمالاً وجنوباً.. أقوى من الدولة.. بل إن الدولة خليط من الطرفين والشعب مغيبٌ ما بيديه حيلة..
إنني أحاول الان أن يصحو شعبٌ قبل أن نصبح وقد أصبحت كالصريم..

ر. أ

الإكـلـيـل
25-01-2013, 04:33 AM
ما أصعب أن تنام وتصحو ويدك على فؤادك خوفاً على الوطن الذي تشعر أن المسؤولين يفرطون به..
قد نكون على أبواب مآساة.. ونسأل الله اللطف

الإكـلـيـل
25-01-2013, 04:39 AM
http://sphotos-b.ak.fbcdn.net/hphotos-ak-prn1/530851_4320476252979_1736102299_n.jpg




أين أمضي.. بل أين نمضي؟..
كانت آخر حرائق الفؤاد هي الشعور بالخطر على وحدة الوطن ومستقبله وعدم الثقة بمن هم حولك..
يقومون الآن بتقسيم الوطن.. ويوقدون لفتنة عمياء.. كجزاءٍ لحلم الشعب بالأفضل..
يقومون الآن بتقسيم الوطن.. تقولها بالقرب من الثقة..
تعصر دمك ويخفق القلب بين جنباتك ولا تدري ما تقول ولمن.....
والقلوب بعيدة عنك..

الإكـلـيـل
04-02-2013, 03:34 AM
http://3.bp.blogspot.com/_Fck-_9L6VG4/TJCIB1hN4LI/AAAAAAAAAvk/fE14fyf_dIU/s1600/%D8%B5%D9%86%D8%B9%D8%A7%D8%A1.jpg



أحببتها وظننت أن لقلبها
. . نبضا كقلبى
لا تقيّده الضلوع !!

.. أحببتها
.. واذا بها قلبٌ بلا نبضٍ
.. سرابٌ خادعٌ
.. ظمأٌ وجـوع !!

فتركتهـا ..
لكن قلبى لم يزل طفلا
يعاوده الحنين الى الرجوع
واذا مررت ـ وكم مررت ـ
ببيتها
..تبكى الخطى منّى !!
وترتعد الدموع !!..



كامل الشناوي

الإكـلـيـل
08-02-2013, 04:24 AM
أقلق الليل والسكون خطانا . . وخضبنا بجرحنا كل صخرِ


وغرسنا هذا الطريق جراحاً . . وجنينا الثمار حبات جمرِ
يا رفاقي لنا مع الفجر وعدٌ . . ليت شعري متى يفي؟ ليت شعري!
* * *
وهنا أدرك الفتور قوانا . . وانتهى الزاد وانتهى كل ذخر
وذهبنا وفي دمانا حنينٌ . . جائعٌ ينخر الضلوع ويفري

آه..
البردوني..

الإكـلـيـل
08-02-2013, 04:27 AM
http://www.youtube.com/watch?v=3wTSdeGfpVo


ياقافلة بين امسهول وامجبال


الله معش حامي وحارس
ياقافلة عاد المراحل طوال
وعاد وجه الليل عابس
ياقافلة صفي صفوف الرجال
واستنفري كل الفوارس
قولي لهم عاد الخطر مايزال
لاتأمنوا شر الدسايس



العالم اليمني الكبير
مطهر بن علي الإرياني

الإكـلـيـل
10-02-2013, 01:39 AM
http://t1.gstatic.com/images?q=tbn:ANd9GcRBuEbRCvK53I2wyLO8NziwSP00wmUxi qFQAbQz1QDr30yL-3uy

أسقطت جميع الأصنام التي صنعتها في خيالي..
وأصبحت لا أنتظراً أحداً.. ولا وهم أجري إليه...
كل الهوى لا يقوى على أن يقف أمام تجاربي..
ولا يرتقي لسلم أراه وأنا قائم على بلاد أشعر ان هناك من لا يريد أن تعيش..

الإكـلـيـل
15-02-2013, 03:17 AM
شكراً لوهمكِ حين يطرقني..
فيرجعني إلى دنيا النقاء..
يعيدني طفلاً خرافي المنى..
ويطوف بي في الأمنيات النائمات على الخيال..

شكراً لأنكِ كل يومٍ في الفؤاد جديدةٌ..
رغم السنين..
رغم الجراح..
رغم استحالة أن أراكِ..
رغم الشتاء.. رغم المساء..
رغم الضنى.. ..
لا زلتِ أنتِ عزيزة في القلبْ.

شكراً لأنك حين غبتِ..
خلقت لي سباً لأبكي..
وصنعت لي موتاً غرامياً..
أغني فيه.. أبكي..
لم تكن لي قبل حبكِ حجةٌ
أرمي لها تعسي ونحسي..
حتى رحلتِ عرفت نفسي..
ورأيت قلبي كالذبيح معلقا..
ورأيت "هذا الكون قبراً ضيقاً"
وكرهت دنيا قطعت أسبابنا...
ولعنت أياماً ستأتي ليس فيها حبنا

لا تسألي..
لا تحزني..
ما كان ولى وانقضى..
أنا لست أرضى أن يصيبكُ أي حزنٍ..
ما كان ذنبكِ أنتِ بل ذنبِ الجنونِ ..
أنا لا أريد سوى البكاء لأنني لا أستطيع إليك وصلا..
رغم استحالة أن أراكِ...
وبرغم معرفتي وعلمي أننا لن نلتقي..
ما عدت أدري هل تصلكِ رسالتي أم لا.؟
أدري بأن رسائلي وصلت لكل الناس..
إلا أنت.. لا .. لا...
وأنا .. أنا.. لا زال حبكِ آسري..
أهواااااكِ.. رغميِ.. رغم علمي..
رغم موت الأمنيات..
أدري بأني لن ألاقي بعد حبكِ مثلما قد كنتِ..
ومثلما قد كان صور لي الهوى..
شكراً لأنكِ لم تغيبي في الخيالْ.


من الارشيف 2012

الإكـلـيـل
16-02-2013, 03:11 AM
http://sphotos-g.ak.fbcdn.net/hphotos-ak-ash3/64428_4491696493378_728754327_n.jpg
ما لي وللعاجزين عن الهيام بهذا الوطن والتوحد بتربته..
في مقابل ما هناك أعداء لهذا الوطن هناك من يعشقونه حتى التطرف..
في مقابل أن هناك من ينكر هويته.. هناك يعتز بيمنيته حتى السماء..
في مقابل أن هناك من لا يعرفون اليمن.. هناك من لا يعترفون بغير اليمن.

الإكـلـيـل
17-02-2013, 01:34 AM
http://sphotos-e.ak.fbcdn.net/hphotos-ak-ash3/66124_4502927214139_709253088_n.jpg

كثر الهجرُ على القلب فهل..
من سلو أو بعاد يرتضيهِ
أنت فجرٌ من جمال وصبا ..
كل فجر طالع ذكَّرنيهِ
كيف جانبتك أبغي سلوةً ..
ثم ناجيتك في كل شبيهِ
أيها الساكن عيني ودمي ..
أين في الدنيا مكان لست فيهِ ؟

هذه الدنيا هجيرٌ كلُّها
أين في الرمضاء ظل من ظلالكْ
ربما تزخر بالحسن وما
في الدمى مهما غلت سر جمالكْ
ربما تزخر بالنور وكم
من ضياء وهو من غيرك حالكْ
لو جرت في خاطري أقصى المنى
لتمنيتُ خيالاً من خيالك

لابراهيم ناجي

الإكـلـيـل
18-02-2013, 01:07 AM
اللهم إن في تدبيرك ما يغني عن الحيل، وفي كرمك ما هو فوق الأمل، وفي حلمك ما يسد الخلل، وفي عفوك ما يمحو الزلل، اللهم فبقوة تدبيرك وعظيم عفوك وسعة حلمك وفيض كرمك، أسألك أن تدبرني بأحسن التدابير، وتلطف بي وتنجيني مما يخيفني ويهمني، اللهم لا أضام وأنت حسبي، ولا أفتقر وأنت ربي، فأصلح لي شأني كله، ولا تكلني لنفسي طرفة عين، ولا حول ولا قوة إلا بك.
آمين

الإكـلـيـل
25-02-2013, 10:17 AM
حسبنا الله ونعم الوكيل..
اللهم اني أصبحت أشهدك وأشهد حملة عرشك وملائكتك وجميع خلقك .. أنك أنت الله لا إله إلا أنت،وحدك لا شريك لك، وأن محمداً عبدك ورسولك ..
اللهم ما أصبح بي من نعمة أو بأحدٍ من خلقك فـَمِنكَ وحدك لا شريك لك فلك الحمد ُ ولك الشكر .

الإكـلـيـل
07-03-2013, 02:39 AM
أريد أن أمارس الحب على طريقتي
لكنني أخجل من حماقتي
أمام أحزان الوطن.

نزار

الإكـلـيـل
08-03-2013, 02:56 AM
فقدت كثير من الأحبة والأصدقاء الرومانسيين وأصبحت شخصاً دمه مباح من قبل المشاريع المعادية لليمن ..

الإكـلـيـل
09-03-2013, 06:19 AM
أيّتها الرصينةُ كموظّفةٍ في بنكٍ عربيٍّ مؤمَّمْ..
إبتسمي قليلاً..
ففمُكِ لا بأسَ به إذا رششتِهِ بماء الفَرَحْ..
وعيناكِ لا بأسَ بهما..
إذا كَحَّلتِهِما بقليلٍ من الحنانْ..
إكسري الزجاجَ الذي يفصل بين صوتي وغاباتك الشاسعَهْ

أيّتها المثقَّفةُ إلى درجة التجلُّدْ..
الأكاديميَّةُ إلى درجة القشعريرَهْ..
أيَّتها المحاصَرَهْ..
بين جدران الكَلماتِ المأثورَهْ..
وتعاليمِ حُكَماءِ الهندْ..
ولُزُوميّاتِ ما لا يلزمْ..
أنتِ مأخوذَةٌ بأبي العتاهِيَهْ
وأنا مأخوذٌ بالشُعَراءِ الصعاليكْ..
أنتِ تسكنينَ مراكبَ الوَرَقْ..
وأنا أسكُنُ البحرْ

أيّتها السيّدةُ التي استقالتْ من كُتُب الشعرْ..
ودخلتْ في جدول الحسابْ..
واستقالتْ من الورد.. والماء.. والعصافيرْ..
ودخلتْ في اليباسْ..
لماذا لا تَثقينَ بمعارفي؟..
فأنا المعرفةُ..
أنا المعرفَهْ..
هل ترينَ هذه العروقَ المنفجرةَ على وجه يدي؟.
هل ترينَ هذه الشُقوقَ المفتوحةَ على ضفاف فمي؟
هل تشمّين رائحةَ الكبريتِ..
المتصاعدةَ من شراييني؟
هذه هي شهادات هَمَجيّتي.. وجُنُوني...
وهي كلّها من مرتبة الشَرَف..

أيّتها السيّدةُ القاسيةُ كناظرة مدرسةٍ داخليَّهْ..
إعفيني من إرهابكِ الثقافيّْ..!





نزار

الإكـلـيـل
13-03-2013, 12:57 AM
أُكَذِّبُ طَرفي عَنكِ في كُلِّ ما أَرى ..
وَأُسمِع أُذني مِنكِ ما لَيسَ تَسمَعُ

وَلَم أَسكُنِ الأَرضَ الَّتي تَسكُنينَها ..
لِكَي لا يَقولوا صابِرٌ لَيسَ يَجزَعُ

فَلا كَبِدي تَبلى وَلا لَكِ رَحمَةٌ ..
وَلا عَنكِ إِقصارٌ وَلا فيكِ مَطمَعُ

لَقيتُ أُموراً فيكِ لَم أَلقَ مِثلَها ..
وَأَعظَمُ مِنها مِنكِ ما أَتَوَقَّعُ

فَلا تَسأَليني في هَواكِ زِيادَةً ..
فَأَيسَرهُ يُجزي وَأَدناهُ يُقنِع
ُ



النطاح الحنفي،

الإكـلـيـل
15-03-2013, 03:25 AM
يا دهر لم أشك الكلالَ ولا
ملكتْ خطوبُ الدهر إرهاقي
عذبت أيامي بعِفَّتها
وقتلتها بصفاء أخلاقي
يا كم غرست وكم سقيت وكم
نضرت من زهر وأوراقِ
ما حيلتي والأرضُ مجدبةٌ
سيان إقلالي وإغداقي
أين الذين رفعت فانحدروا
وبنيتُهم بنيان خلاق
أن الوفاءَ بضاعةٌ كسدَتْ
ومآل صاحبِها لإملاقِ
إن كنتُ لم أغنمْ فقد ظفرا
مني بمغفرتي وإشفاقي
لكنني والجرح يُلهب لي
حسي ويكوي كَي إحراقِ
هيهات أنسى أنهم عبثوا
ووفيْتُ لم أعبث بميثاقي


ابراهيم ناجي

الإكـلـيـل
25-03-2013, 10:35 AM
وكم أعجبتُ بامرأةٍ..
ولم يقنع بها القلبُ..
نساء الأرض لا يحصينَ..
لكنَّ الهوى صعبُ..


نزار

الإكـلـيـل
27-03-2013, 02:32 AM
بحجم ما يزدادون قسوةً.. نزداد حناناً..
بحجم ما يظلموننا.. نخضع لأحكامهم..
قولوا لكل انسان عرفته في الحياة... إنني لم أختلف..

الإكـلـيـل
31-03-2013, 02:14 AM
كنت على موعدٍ مع صدفةٍ ..
بعثت ذكريات وغيرت من ملامحي..
وصعد الماضي شعلةُ من صدري... وقلت: إني..
ارتبك.. ورد: نعم!.
يا له من موعدٍ يرسم شيئاً لم يبق منه شيء..
إلا ذكريات.. !!!!

الإكـلـيـل
12-04-2013, 05:02 AM
"مكانني ضمآاااااااان
شق الضما قلبي وأشعل في عروقي الدما
والشوق لا يطفيه شنَّان ماء
والحب لا يرويه ماء السما
مدارب السيل قولي وامدارب لما
لا يقدر السيل أن يروي القلوب الضِّما
مهما مسيلك سال دافق ومن
صدور ضاحات الجبال ارتمى
مكانني ضمآن"

الفضول

الإكـلـيـل
21-04-2013, 01:30 AM
قرارات الحب كاذبة.. عندما تقرر أن تبعد عن إنسان..
فذلك لا يحتاج قراراً.. بل يحتاج احتراقاً لازماً لفترة من الزمن.

أواه... آواه.. آواه..
:51:

الإكـلـيـل
22-04-2013, 04:33 AM
علمتني الحياة أن أنسى ما أستطعت..
وأن أتعامل مع الأمس الحزين كأن شيئاً لم يكن..
لو كنت أحمل جراحاً في ذاكرتي لما استطعت التحرك..
ولما نطقت لفظاً ولا كتبت حرفاً..
ولما أسكنت وطناً بين أضلعي..
ولو تذكرتني طفلاً بكي..
لما فكرت بما أنا به...
كن كل يومٍ جديداً..
فتلك هي الحياة.. بحلوها ومرها..
ولا تغيير ما صار في خبر كان..

الإكـلـيـل
22-04-2013, 04:59 AM
http://sphotos-d.ak.fbcdn.net/hphotos-ak-ash3/548925_4784646736951_590595807_n.jpg
ذات يوم كنا في منزل أحد الأصدقاء في صنعاء في 2010 تقريباً (قبل الثورة). وكان معنا ‏سوري من اللاجئين في اليمن.. وكنا نتحدث عن فساد نظام علي عبدالله صالح.. فقاطعنا وقال: هل ‏تعرفون ماذا سيحدث لو كان علي عبدالله صالح رئيساً في سوريا؟. قلنا ماذا؟ قال: سنحمله على ‏رؤوسنا لا نتركه يمشي على الأرض.. يكفي أنه جعلكم تعيشون وتتحدثون.. هذا يكفي.‏ لا تعلمون معنى الحرية التي أنتم بها..‏ (بالمعنى)
أنا هنا لا أدافع عن صالح، بل أذكر بالموقف لتقريب الصورة لكي يفهم الناس أكثر، بشاعة النظام ‏الإجرامي في سوريا.. وعدم مقارنته بأي نظام آخر..‏
أحد السوريين في صنعاء، (لا أتذكر إن كان الأول أم لا)، أخبرنا عن ربيع دمشق، عندما ‏صعد بشار إلى الحكم في العام 2000 أعلن عفواً عن الناجين من مجزرة حماة في الخارج.. وكان إعلانه عبارة عن فخ، ليعيدهم ‏إلى السجون والمشانق..‏
أحدهم في صنعاء علم عن العفو، أرسل عائلته إلى سوريا وسوف يلحق بها عند إكمال ترتيبات معينة.. ‏وبعد أن أرسل عائلته علم أن كثيراً ممن يعودون إلى سوريا لا يصلون ولا يعودون إلى المنفى! وهناك أصبح مفارقاً لعائلته.
فالرجل الذي هرب طفلاً إلى اليمن وعاش بعيداً منذ الثمانينات، فارق أهله أيضاً، بعد أن ‏تزوج فيها ممن نجا بهم الحظ من المجزرة.. وأصبح يبكي لا يدري يبكي اليوم أم ‏الأمس..‏
لا تستطيعون تخيل سوء النظام الإجرامي في دمشق والأنظمة والعصابات الطائفية الواقفة إلى جانبه..‏
إنها أكثر إجراماً آلاف المرات مما يتخيل الناس..
وتظل الثورة السورية من أعظم الثورات في التاريخ.. هناك حيث تتم إبادة شعب من قبل ‏التحالف الإيراني الصهيوني.. هناك حيث لا يثبت إلا الرجال.
سيأتي ضعيف الإيمان وقصير الرؤية يقول إن الثورة السورية وقعت في أخطاء.. أقول له: ‏ثق إنها من أعظم الثورات، وإن التيارات اليسارية وتيارات المرتزقة العربية التي تروج لأخطاء ‏الثورة السورية سوف تحاسب أمام الله والتاريخ. ‏لأن التضليل لن يستمر وسيذهب الزبد جفاءً.
حتى لو كفر العالم كله بالثورة السورية، سأظل الوحيد الذي يؤمن بها حتى آخر نبض إنساني بين هذا البشر الدائخ بالشائعات.. إنها ثورة تواجه أشد أعداء الله والدين والأمة والعروبة والإنسانية.. والله لا يخلف ‏وعده. ‏

ر. أ

الإكـلـيـل
26-04-2013, 03:58 AM
http://sphotos-c.ak.fbcdn.net/hphotos-ak-frc3/379896_4836986405410_880521579_n.jpg

في إحدى أكثر الأيام مطراً في صنعاء، الصورة التقطت من سفح جسر الثلاثين باتجاه السائلة
وبسبب المطر كانت مهزوزة..
اللهم لك الحمد..
اللهم أدم علينا نعمتك
وارزقنا شكرك وذكرك.

الإكـلـيـل
28-04-2013, 04:06 AM
اللهم فاطر السماوات والأرض، عالم الغيب والشهادة، لا إله إلا أنت، رب كل شيء ومليكه، نعوذ بك من شرور أنفسنا، ومن شر الشيطان وشركه، وأن نقترف على أنفسنا سوءا، أو نجرّه إلى مسلم. اللهم اغفر لنا ذنوبنا، واخسأ شياطيننا، وفُكَّ رهاننا، وثقّل موازيننا، واجعلنا في النديّ الأعلى نعوذ بكلمات الله التامة من غضبه، وعذابه، وشر عباده، ومن همزات الشياطين وأن يحضرونا.

الإكـلـيـل
30-04-2013, 04:38 AM
ينالُ الفتى من عيشهِ وهو جاهلٌ
ويُكْدِي الفَتَى في دَهْرِهِ وَهْوَ عَالِمٌ

فلم يجتمعْ شرقٌ وغربٌ لقاصدٍ
ولا المَجْدُ في كَف امْرئٍ والدَّرَاهِمُ

ولَمْ أَرَ كالمَعْرُوفِ تُدْعَى حُقُوقُه
مَغَارمَ في الأقَوام وَهْيَ مَغَانِمُ

أبوتمام

الإكـلـيـل
30-04-2013, 05:01 AM
"اللهم إليك أشكو ضعف قوتي وقلة حيلتي وهواني على الناس
يا ارحم الراحمين , أنت رب المستضعفين وأنت ربي ,
إلى من تكلني ؟ إلى بعيد يتجهمني أم إلى عدو ملكته أمري ؟
إن لم يكن بك علي غضب فلا أبالي , ولكن عافيتك هي أوسع لي ,
أعوذ بنور وجهك الذي أشرقت له الظلمات وصلح عليه أمر الدنيا والآخرة من إن تنزل بي غضبك أو يحل على سخطك لك العتبى حتى ترضى ولا حول ولا قوة إلا بك"

الإكـلـيـل
03-05-2013, 04:31 AM
أغداً قلتَ ؟ فعلمني اصطبارا
ليتني أختصر العمر اختصارا
عَبَرتْ بي نشوة من فرح
فرقصنا أنا والعمر سُكارى
وعَرَانا طائف من خَبَلٍ
فاندفعنا في الأماني نتبارى
سنَذم النور حتى يتلاشى
ونذم الليل حتى يتوارى



انتظار (http://ls1.l7n.me/139/L7n_me_Intzar_10679.mp3)
راقت لي،
عندما يجتمل أجمل الشعر
بأجمل اللحن والأداء
ابراهيم ناجي، رياض السنباطي

الإكـلـيـل
05-05-2013, 04:27 AM
يكاد ينفطر قلبي من الصمت الاسلامي والعربي تجاه ما يجري في سوريا.. أنا لا أعترف بالحدود بين البلدان .. واخشى أننا كأجيال سندفع ثمن الصمت وثمن الضياع الذي نحن فيه.. يتجمع أعداء الله والانسان ويبيدون شعباً يواجه أقسى المنعطفات....
كل حزني هو لما يحدث في سوريا..
ما عدا ذلك يصبح قابلاًَ للتعامل..
يا الله ..

الإكـلـيـل
05-05-2013, 05:24 AM
اللهم انصر المسلمين في سوريا بنصرك وأيدهم بتأيديك وأمدهم بجند من جندك واربط على قلوبهم وثبت أقدامهم ويسر أمورهم ووفقهم واحفظهم يارب العالمين.

اللهم عليك بطاغوت سوريا وكل من طغى ودافع عنه، اللهم اقذف الرعب في قلبه ، اللهم صب عليه سوط عذاب ، اللهم ارنا فيه عجائب قدرتك وعذبه عذابا شديدا في الدنيا والآخرة عاجلا غير آجل ، وأرنا فيه بطشك وعقابك الذي لا يرد على القوم المجرمين ، واخسف به الأرض واجعله عبرة للعالمين.

اللهم عجل بهلاكه اللهم عجل بهلاكه اللهم عجل بهلاكه

الإكـلـيـل
07-05-2013, 04:52 AM
أفق خفيف الظلِ هذا السحر …
نادى دع النوم وناجى الوتر.

فما أطال النوم عمراً ولا …
قصر فى الأعمار طول السهر

رباعيات الخيام

الإكـلـيـل
08-05-2013, 03:42 AM
http://sphotos-b.ak.fbcdn.net/hphotos-ak-prn1/923187_4891863417301_999522353_n.jpgتوقفت مع هذه الصورة كثيراً..
سبحانك يا الله.. كيف أن هذه الحياة خادعة..
كان أجدادنا يعيشون هكذا قبل حوالى 80 و70 عاماً وما قبل..
يا إلهي.. كيف نسينا!

الإكـلـيـل
09-05-2013, 11:55 PM
فيض من النسيان يغمرني.. إني لأحمد سيله العرما (ناجي)

الإكـلـيـل
19-05-2013, 12:15 PM
يـا شـعب لا تشك الشقاءَ ولا تطل فيه نواحك
لـو لم تكن بيديك مجـروحاً لضـمدنا جراحك
أنـت انتقيت رجال أمــرك وارتقبت بهم صلاحك
فـإذا بـهم يـرخون فوق خسيس دنياهم وشاحك
كـم مـرة خفروا عهودك واستقوا برضاك راحك
أيسيل صدرك من جراحتهم و تعطيهم سلاحـك
لهفي عليك أهكذا تـطوي عـلى ذلٍ جناحك
لو لم تُبح لهواك علـياءَ الحياة لما استباحك


عمرأبوريشة

الإكـلـيـل
19-05-2013, 12:27 PM
رميتَ في ساحةٍ موسومةٍ بدمٍ .. منقوشةٍ بندوبِ الحبِ والندمِ
لا يخدعنَّك منها وهي صامتةٌ .. صمت القبورِ فراغ الموت والعدمِ
فكم شفاه جراحات إذا انطبقت.. جرح الإباء عليها غير ملتئمِ




(ابراهيم ناجي)

الإكـلـيـل
21-05-2013, 07:40 AM
حرست النجوم وآنست الليل حتى طلعت الشمس ..
أسلم العالم الآن للعصافير والأطفال.. وأؤوب إلى وسادتي لأكحل عيني بالنوم.

الإكـلـيـل
22-05-2013, 03:27 AM
ما لِهَذا النَجمِ في السَحَرِ .. قَد سَها مِن شِدَّةِ السَهَرِ
خِلتُهُ يا قَومُ يُؤنِسُني .. إِن جَفاني مُؤنِسُ السَحَرِ
يا لِقَومي إِنَّني رَجُلٌ .. أَفنَتِ الأَيّامُ مُصطَبَري
أَسهَرَتني الحادِثاتُ وَقَد .. نامَ حَتّى هاتِفُ الشَجَرِ
وَالدُجى يَخطو عَلى مَهَلٍ .. خَطوَ ذي عِزٍّ وَذي خَفَرِ
فيهِ شَخصُ اليَأسِ عانَقَني .. كَحَبيبٍ آبَ مِن سَفَرِ
وَأَثارَت بي فَوادِحُهُ .. كامِناتِ الهَمِّ وَالكَدَرِ
وَكَأَنَّ اللَيلَ أَقسَمَ لا .. يَنقَضي أَو يَنقَضي عُمُري
أَيُّها الزِنجِيُّ ما لَكَ لَم .. تَخشَ فينا خالِقَ البَشَرِ
لي حَبيبٌ هاجِرٌ وَلَهُ .. صورَةٌ مِن أَبدَعِ الصُوَرِ
أَتَلاشى في مَحَبَّتِهِ .. كَتَلاشي الظِلِّ في القَمَرِ


حافظ ابراهيم